الثلاثاء 20 ذو القعدة / 23 يوليه 2019
01:51 ص بتوقيت الدوحة

عملية طعن لتنظيم الدولة بروسيا.. وملاحقة متورط بهجوم برشلونة

وكالات

الأحد، 20 أغسطس 2017
عملية طعن لتنظيم الدولة بروسيا.. وملاحقة متورط بهجوم برشلونة
عملية طعن لتنظيم الدولة بروسيا.. وملاحقة متورط بهجوم برشلونة
بعد هجومي إسبانيا وفنلندا، وقع أمس السبت هجوماً بسكين تبناه «تنظيم الدولة» في مدينة سورغوت الروسية، أسفر عن سبعة جرحى ومقتل منفذه، رغم استبعاد المحققين الروس أية دوافع «إرهابية» للهجوم. وقال التنظيم، في بيان نشرته وكالته الدعائية (أعماق)، إن «منفذ عملية الطعن بمدينة سورغوت في روسيا هو من جنود الدولة»، بعد أن تبنى الاعتداءين اللذين استهدفا مدينتي برشلونة وكامبريلس في إسبانيا بعد ظهر الخميس ومنتصف ليل الجمعة، وأسفرا عن مقتل 14 شخصاً.
وكانت لجنة التحقيق الوطنية المكلفة بالجرائم الكبرى قد أوردت أن رجلاً «هاجم مارة طعناً بسكين وأصابهم بجروح» صباح السبت في سورغوت في سيبيريا، مضيفة أن عناصر الشرطة سارعت إلى المكان بعد إبلاغها وقامت «بتصفية» المهاجم. وأفاد مسؤولون محليون عن نقل سبعة أشخاص إلى المستشفى. وأضافت لجنة التحقيق أن الشرطة تمكنت من السيطرة على المهاجم وقتله. ولاحقاً، أفادت قوات الأمن أنه حاول «مقاومة» عناصر الشرطة، موضحة أنها تعرفت إلى هويته.
المطاردة مستمرة
وفي إسبانيا، تواصلت، أمس السبت، ملاحقة أحد آخر أفراد المجموعة التي ارتكبت اعتداءي برشلونة وكامبريلس. وأكد وزير الداخلية خوان إيناسيو زويدو أنه «تم تفكيك الخلية».
لكن شرطة منطقة كتالونيا ذكرت أن «شخصاً لا يزال قيد الملاحقة»، من دون أن توضح ما إذا كان سائق الشاحنة الصغيرة التي دهست المشاة في برشلونة، كما أوردت بعض وسائل الإعلام الإسبانية. وتلاحق الشرطة في كل أنحاء البلاد المغربي يونس أبو يعقوب (22 عاماً) الذي نشرت صورته. والسبت، عبرت بضع سيارات أجرة الجادة الشهيرة في برشلونة، وعلقت عليها لافتات «لست خائفاً» بالكتالونية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.