الأحد 15 شعبان / 21 أبريل 2019
11:32 ص بتوقيت الدوحة

«اللحوم الحمراء» حلم صعب المنال في مصر

الجزيرة مباشر

الخميس، 03 أغسطس 2017
. - مقصب - مصر
. - مقصب - مصر
أصبح أكل اللحم حلما بعيد المنال، لنسبة كبيرة من المصريين، بعد الارتفاعات الجنونية في أسعارها، إذ وصل سعر الكيلو إلى 200 جنيه (نحو 11 دولارًا).

وإذا كان الحد الأدني لتوزيع كيلو اللحم على ثمانية أفراد، فإن قطعة اللحم الواحدة يتراوح ثمنها في مصر الآن بين 20، 28 جنيها. فقد حدد القانون 63 لسنة 2014 مبلغ 1200 جنيه كحد أدنى للأجور في مصر، وهو ما يكفي لشراء 6 كيلو غرامات من اللحم.

ووسط أزمة اقتصادية طاحنة وغلاء فاحش في الأسعار ومطالبات برفع الأجور، قال رئيس الوزراء شريف إسماعيل، في تصريحات صحفية نهاية يونيو الماضي، إن الحد الأدنى للزيادة المقررة فى الأجور والمعاشات ستكون 130 جنيها، وهي زيادة لا تكفي لشراء كيلو غرام واحد من اللحم.

بحسب خبراء التغذية يجب أن تستوفي وجبات الطعام اليومية كل العناصر الغذائية الخمس الأساسية لجسم الإنسان وهي : البروتينات و الكاربوهيدرات و الأحماض الدهنية و الفيتامينات و الأملاح المعدنية، ويؤدي نقص أي عنصر من هذه العناصر الغذائية الأساسية إلى تأثيرات سلبية على صحة الإنسان، و يتجلى هذا في أعراض كالإرهاق و سرعة الغضب و ضعف الذاكرة والخمول و الشيخوخة المبكرة ونقص النمو لدى الأطفال إلى غير ذلك من الأعراض الكثيرة التي يسببها سوء التغذية.

وتعتبر البروتينات العنصر الغذائي الأساسي لتكوين هرمونات الجسم و الأنسجة العضلية و العصبية و خلايا الدم و يحتاج إليها جسم الإنسان يوميا إذ لا يقوم بتخزينها.

وتعتبر اللحوم الحمراء والبيضاء و الأسماك بالإضافة إلى اللبن و الجبن و البيض المصدر الأساسي للبروتينات ويبلغ متوسط احتياج الفرد البالغ من البروتينات يوميا في الأحوال العادية ما يعادل غراما واحدا من البروتين لكل كيلو غرام من وزن الجسم، ويزيد هذا الاحتياج قليلا خلال مرحلة النمو أو بذل المجهود العضلي أو الحمل والرضاعة.

وقد ارتفعت  الأسعار في مصر بعد الانقلاب العسكري على محمد مرسي أول رئيس مدني منتخب، ووصلت معدلات التضخم إلى مستويات قياسية لم تشهدها مصر منذ عقود، إذ وصل معدل التضخم السنوي إلى أكثر من 30% على مدي عدة أشهر ماضية بحسب الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.

وبعد إجراءات اتخذتها حكومات ما بعد الانقلاب العسكري منها رفع الدعم عن الوقود، وفرض مزيد من الضرائب، وتعويم الجنيه، ارتفعت الأسعار عموما وأسعار المواد الغذائية خصوصا ومنها اللحوم التي تجاوزت نسبة الزيادة في أسعارها 150%.

فبحسب مانشرته جريدة المصري اليوم مؤخرا فإن سعر الكيلو البلدى الكندوز تراوح ما بين 120 و160 جنيها، والبتلو من 200 إلى 220 جنيها، والكبدة البلدى من 130 إلى 150 جنيها، واللحم الجملى من 80 إلى 110 جنيهات، واللحوم الضانى من 150 بالعظام، إلى  200 جنيه مشفاة.

كما أعلنت بورصة الدواجن العمومية سعر الدواجن تسليم المزارع بـ 21 جنيها، على أن يباع فى الأسواق بداية من 26 جنيها، والمجمد تسليم مجازر 30 جنيها، على أن تباع من 33 جنيها، ووصل سعر كرتونة البيض البلدى لدى تجار التجزئة إلى 60 جنيها، في حين بلغ سعر الأبيض منه 37 جنيها، والأحمر بـ43 جنيها.

وقال محمد بركات، مورد لحوم، إن أسعار اللحم الهندى المجمد وصت إلى 70 جنيها للكيلو، والبرازيلى من 80 - 120 جنيها، والبتلو الهندى والأسترالي والهولندى يتراوح ما بين 85 - 170 جنيها للكيلو، واللحوم السودانية 75 جنيها.

ومع اقتراب عيد الأضحى المبارك الذي يزيد فيه الطلب علي اللحوم والأضاحي، شهدت الأسواق المصرية ارتفاعا جديدا فى أسعار اللحوم والمواشي الحية فى الأيام الأخيرة، بعد أن ارتفعت الأسعار مع نهاية الشهر الماضي بعد قرار الحكومة رفع نسبة الدعم عن الوقود والمحروقات والبترول والكهرباء وغيرها من المواد، كما وردت بعض التوقعات بأنه سوف تشهد هذه السلع مزيدا من الارتفاعات خلال الأيام القادمة بسبب زيادة الكميات المطلوبة وقلة المعروض.

وصرح رئيس شعبة الثروة الداجنة التابعة لغرفة القاهرة التجارية، بأن الأسواق سجلت ارتفاعا جديدا في سعر كرتونة البيض بعد ارتفاع أسعار الدواجن البيضاء، وارتفع سعر كيلو الدواجن داخل المزارع اليوم عن الأسبوع الماضي ووصل سعر الكيلو إلى 40 جنيها.







التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.