الثلاثاء 21 ذو الحجة / 11 أغسطس 2020
10:27 ص بتوقيت الدوحة

إصابة 26 فلسطينيًا بالاختناق على الحدود الفاصلة مع قطاع غزة

الدوحة - الأناضول

الجمعة، 21 يوليو 2017
. - شرطة الاحتلال الصهيوني
. - شرطة الاحتلال الصهيوني
أصيب 26 فلسطينيا بالاختناق، مساء اليوم الجمعة، جراء إطلاق الجيش الصهيوني قنابل الغاز المسيل للدموع، تجاه متظاهرين على الحدود الفاصلة مع قطاع غزة.

وقال أشرف القدرة، المتحدث باسم وزارة الصحة بقطاع غزة، إن "26 فلسطينيا أصيبوا بحالات اختناق جراء إطلاق جنود الاحتلال المتمركزين على الحدود الشرقية لقطاع غزة قنابل الغاز المسيل للدموع".

وأضاف القدرة أن "من بين المصابين 6 مسعفين، أصيبوا بحالة اختناق تم نقلهم لمستشفيات القطاع".

وتظاهر فلسطينيون في غزة، اليوم، قرب الشريط الحدودي مع إسرائيل، احتجاجاً على الحصار الذي يعاني منه القطاع، ونصرة للمسجد الأقصى.

ويستخدم الجيش الإسرائيلي، قنابل الغاز المسيل للدموع، والرصاص الحي والمطاطي، لقمع المتظاهرين الذين يردون برشق الحجارة، والزجاجات الحارقة.

وتحظر القوات الصهيونية على الفلسطينيين في غزة، دخول المنطقة المحاذية للشريط الحدودي لمسافة 300 متر، وتطلق عليها اسم "المنطقة العازلة"، وتطلق النار أو تعتقل كل من يتواجد فيها.

يأتي ذلك في وقت قُتل فيه ثلاثة فلسطينيين، اليوم الجمعة، بمدينة القدس المحتلة، وأصيب العشرات، مع تصاعد المواجهات بين المحتجين الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية.

وأوضحت مصادر رسمية فلسطينية أن أحد القتلى الثلاثة سقط برصاص مستوطن إسرائيلي، والآخر برصاص الشرطة الإسرائيلية، فيما توفي الثالث بعد إصابته بالرصاص الحي في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي.

وشهدت عدة أحياء بمدينة القدس ومدن وبلدات بالضفة الغربية اليوم، مظاهرات ومواجهات رفضًا لتركيب السلطات الإسرائيلية لبوابات إلكترونية على مداخل المسجد الأقصى. 




التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.