الجمعة 15 رجب / 22 مارس 2019
12:40 ص بتوقيت الدوحة

عبدالله بن حمد العذبة لقناة "الجزيرة"وتلفزيون "قطر"

عبدالله بن حمد العذبة: قطر انتصرت سياسياً وأخلاقياً على دول الحصار

288

الدوحة - العرب

الخميس، 20 يوليه 2017
. - العذبة
. - العذبة
أكد الأستاذ عبد الله بن حمد العذبة رئيس تحرير "العرب"، أن دولة قطر انتصرت سياسياً وأخلاقياً، خلال أزمتها الحالية مع دول الحصار.

وأضاف في لقاءين بقناة "الجزيرة" و"تلفزيون قطر"،أن عملية الاختراق لوكالة الأنباء القطرية، ووفقاً لدلائل وزارة الداخلية، بالتعاون مع "FBI"، بدأت فور انتهاء قمة الرياض التي عقدت لمواجهة إيران ودعمها للتطرف.

ولفت العذبة إلى أن الدلائل أوضحت ضعف تصفح الجانب الإماراتي وكالة الأنباء القطرية، قبل اختراق الوكالة، وأنه ازداد فجأة من أجهزة معينة، موضحاً أنه رغم محاولات دول الحصار التأكيد على صعوبة اختراق "قنا"، إلا أن المخابرات الأميركية كشفت الحقيقة في نهاية الأمر، ما يعد تأكيداً ودعماً لدور دولة قطر في أزمتها مع دول الحصار.

وتحدث العذبة عن الخطوة التالية لدولة قطر، قائلاً: "سيقوم النائب العام باتخاذ الإجراءات القانونية حيال الجريمة الإرهابية التي تعرضت لها قطر، بهدف تحقيق أهداف سياسية".

وفنّد العذبة بعض الأخبار المفركة التي نُشرت على وكالة الأنباء القطرية، خلال تعرضها للقرصنة، والتي كانت تهدف إلى تدمير علاقة قطر مع دول العالم، مثل خبر معاناة الرئيس الأميركي دونالد ترمب من مشكلات قانونية في بلاده، وكذلك حصر التمثيل الشعبي في دولة فلسطين على حركة حماس.

وكشف رئيس تحرير "العرب" عن سوء نية دول الحصار منذ اللحظة الأولى، لافتاً إلى أنها لم تأخذ بنفي سعادة الشيخ عبد الرحمن بن حمد آل ثاني الرئيس التنفيذي للمؤسسة القطرية للإعلام، للأخبار المفبركة ، موضحاً أن وسائل الإعلام بدول الحصار أصرت على أنه لم يحدث اختراق لموقع وكالة الأنباء القطرية "قنا" من أجل شيطنة دولة قطر، وأن كل الإجراءات التي قامت بها دول الحصار قامت على أساس باطل. وأعرب عن توقعه بأن تصحح المملكة العربية السعودية موقفها، في ظل وساطة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت الشقيقة.

وأوضح أن مركز الهجوم على موقع وكالة الأنباء القطرية، وبكل أسف، كان من الإمارات العربية المتحدة، واتضح من الأمر أنه حصل اجتماع، قرر فيه مسؤولون إماراتيون عملية القرصنة، قائلاً: القرصنة هي عملية إرهاب إلكتروني مخططة ومبرمجة من قبل القراصنة، بهدف شيطنة دولة قطر.



وقال رئيس تحرير "العرب" إن إمارة أبو ظبي هي من شنّت هذا العدوان الإلكتروني على دولة قطر، وهو الأمر الذي يجعلنا لا نستهين بالحرب الإلكترونية، فهي حقيقة وليست من نسج الخيال، وإن هذا العدوان والقرصنة جريمة إرهابية، يجب التعامل معها بجدية تامة.

وأضاف: إن حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى تعامل مع الأمر بحكمة ورصانة، وصبر على الأذى، في ظل ما قامت به دول الحصار من تشويه سمعة دولة قطر، حتى انكشف الأمر أمام العالم.

ونوّه بأن صاحب السمو وجّه بتشكيل لجنة التعويضات للمتضررين من الحصار، وسوف تسعى في طريقها للحصول على تعويضات وحقوق المتضررين، وذلك سواء حدث صلح أم لا.

وأوضح أن دولة قطر ستحافظ على سيادتها، رغم تعرضها للاعتداء من الأشقاء، مطالباً دول الحصار بالالتزام بالمبادئ الـ 6 قبل أن تطالب قطر بذلك.


التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.