الجمعة 17 ربيع الأول / 15 نوفمبر 2019
10:01 ص بتوقيت الدوحة

50% من شاطئ بحر غزة ملوث بفعل أزمة الكهرباء

الأناضول

الأحد، 09 يوليه 2017
شاطئ غزة
شاطئ غزة
أعلنت سلطة جودة البيئة في قطاع غزة، اليوم، أن نصف شاطئ البحر، "ملوث" بسبب تواصل ضخ مياه الصرف الصحي دون معالجة، جراء أزمة الكهرباء. 
وقالت السلطة التي تديرها حركة حماس، في بيان وصل وكالة الأناضول نسخة منه:" نتائج الفحوصات التي أجرينها تبين أن 50% من مياه شاطئ بحر غزة غير صالحة للاستجمام". 
وأضافت:" الوضع البيئي في القطاع تفاقم بشكل كبير في ظل الأوضاع الصعبة الذي نمر بها نتيجة أزمة الكهرباء والحصار المشدد". 
وتابع:" انقطاع الكهرباء بشكل مستمر أجبرنا على تصريف المياه العادمة وغير المعالجة لشاطئ بحر غزة، مما أدى لوصول نسبة التلوث لمستويات عالية جداً". وحذرت السلطة، من تفاقم الوضع البيئي في القطاع؛ نتيجة استمرار انقطاع التيار الكهربائي لفترات طويلة. 
وبدأت إسرائيل في 19 يونيو الماضي في تخفيض إمداداتها من الكهرباء إلى غزة، على نحو متدرج، بناء على طلب من السلطة الفلسطينية، التي تدفع ثمن التيار الكهربائي المباع للقطاع. 
وسبق للرئيس الفلسطيني محمود عباس أن أعلن أنه بصدد تنفيذ "خطوات غير مسبوقة"، بغرض إجبار حركة حماس على إنهاء الانقسام، وتسليم إدارة قطاع غزة لحكومة التوافق الفلسطينية. 
وأوضحت سلطة الطاقة بغزة، الخميس الماضي، أن إجمالي كميات الكهرباء المتوفرة في قطاع غزة حاليا، من جميع المصادر (محطة التوليد، والخطوط المصرية، والإسرائيلية) لا يتعدى 140 ميجاواط، من أصل 500 ميجاواط، هي احتياجات القطاع في مثل هذه الأجواء الحارة. 
وناشدت السلطة كافة "الجهات المسؤولة والجهات الدولية بضرورة التحرك العاجل لوقف الإجراءات التعسّفية التي تعمّق من أزمة الكهرباء في غزة".
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.