الإثنين 14 صفر / 14 أكتوبر 2019
01:47 م بتوقيت الدوحة

الحكومة الفلسطينية تواصل خنق غزة

الأناضول

الثلاثاء، 04 يوليه 2017
أبو مازن
أبو مازن
قررت الحكومة الفلسطينية خلال جلستها في مدينة رام الله، اليوم الثلاثاء، إحالة 6145 موظفا من قطاع غزة إلى التقاعد المبكر، معلنةً أن ذلك "إجراء موقت".

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية "وفا"، عن المتحدث باسم الحكومة، يوسف المحمود، إن الأخيرة "شددت على أن هذا الإجراء والإجراءات السابقة وأية إجراءات أخرى قد تتخذ بهذا الإطار، هي إجراءات مؤقتة ومرتبطة بتخلي حركة حماس عن الانقسام، ووقف كافة خطواتها التي تقود إلى الانفصال".

كما تعهدت الحكومة في جلستها بأنها ستعود عن كافة إجراءاتها التي اتخذتها في حال تراجعت حركة حماس عن "خطواتها الانفصالية"، بحسب المصدر ذاته.

وفي تصريح خاص للأناضول، قال المحمود، إن "الموظفين الصادر بحقهم القرار هم على رأس عملهم حالياً، ويعتبر القرار نافذاً منذ مطلع الشهر الحالي يوليو.

وتابع "الحكومة أجبرت على اتخاذ هذا القرار ردا على إجراءات حماس المتمسكة بالانقسام، وهي إجراءات مؤقتة، لحين قبول الحركة برؤية الرئيس محمود عباس بإنهاء الانقسام، والمتمثلة بحل اللجنة الإدارية، وتمكين الحكومة الفلسطينية من القيام بعملها في قطاع غزة، والاستعداد للذهاب للانتخابات"
يشار إلى أنه لم يصدر عن حركة "حماس" أي تعليق بخصوص قرار الحكومة الأخيرة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.