الأحد 15 شعبان / 21 أبريل 2019
07:07 ص بتوقيت الدوحة

«قطر للبترول» تزيد إنتاج الغاز بنسبة 30%

الدوحة - قنا

الثلاثاء، 04 يوليه 2017
«قطر للبترول» تزيد إنتاج الغاز بنسبة 30%
«قطر للبترول» تزيد إنتاج الغاز بنسبة 30%
 أعلنت قطر للبترول اليوم أنها ستقوم برفع الطاقة الإنتاجية للغاز الطبيعي المسال القطري من 77 مليون طن إلى 100 مليون طن سنويا أي ما نسبته 30 بالمائة.
وقال المهندس سعد شريدة الكعبي العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للبترول في المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم للكشف عن هذه الزيادة أن تلك الزيادة ستأتي من خلال مضاعفة حجم المشروع الذي كانت قد أعلنت عنه في شهر إبريل الماضي والمتعلق بتطوير القطاع الجنوبي لحقل الشمال ليبلغ إنتاجه نحو مليون برميل نفط مكافئ من الغاز الطبيعي والمكثفات والمنتجات المصاحبة الأخرى .
وأشار إلى أن هذه الزيادة ستتم خلال فترة تتراوح من 5 إلى 7 سنوات حيث ارتأت قطر للبترول بعد قيامها بمزيد من الدراسات الفنية أن الخيار الأمثل هو مضاعفة حجم المشروع ليصل إلى 4 مليارات قدم مكعب من الغاز يوميا مضيفا أنه بناء على نتائج دراسات الجدوى فأن قطر للبترول قررت أن أفضل سبل لتطوير هذا المشروع الضخم هو تخصيصه لإنتاج وتصدير الغاز الطبيعي المسال وبذلك سترفع الطاقة الإنتاجية لدولة قطر من 77 مليون طن سنويا إلى 100 مليون طن سنويا وهو ما يعني أن انتاج قطر سيصل لنحو 6 ملايين برميل نفط مكافئ يوميا .
وأكد الكعبي على أن المشروع سيعزز مكانة قطر كأكبر منتج ومصدر للغاز الطبيعي المسال على مستوى العالم وذلك بما يتفق مع الخطة الاستراتيجية التي وضعتها قطر للبترول للنمو ولتحقيق أهدافها بأن تصبح واحدة من أفضل شركات النفط والغاز الوطنية في العالم .
ونوه بأن هذا المشروع سيمد أسواق الطاقة باحتياجاتها المتزايدة من الغاز الطبيعي المسال كوقود موثوق وصديق للبيئة كما سيعزز من موارد الدولة ويسهم في تحفيز الاقتصاد المحلي وفي عملية التنمية الشاملة للبلاد وتحقيق رؤية قطر 2030.
وأوضح المهندس سعد شريدة الكعبي العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للبترول أنه وفقا للدراسات الخاصة بسوق الغاز فإنه يتوقع أن يتزايد الطلب على الغاز الطبيعي المسال بعد نحو 5 سنوات وأن إنتاج المشروع يتزامن مع هذا النمو المتوقع.
وتوقع أن تتم هذه الزيادة عبر زيادة السعة الإنتاجية لخطوط الإنتاج الحالية والبالغة لنحو 14 خط بجانب إضافة خطوط إنتاج جديدة وأن هذا الأمر ستحدده الدراسات بشكل أكثر تفصيلا.
وأضاف أنه سواء كانت الزيادة عبر توسعة إنتاج الخطوط أو إضافة أخرى جديدة فإنه سيتم بالشراكة مع شركات الطاقة العالمية إلا أنه لم يتم بعد تحديد أسماء تلك الشركات.
وردا عن سؤال بشأن الضغوط الذي يمكن أن تمارسه الدول المحاصرة لدولة قطر على شركاء قطر للبترول لوقف نشاطها لقطر أكد الكعبي على أن قطر للبترول مستمرة في أعمالها تحت أي ظرف وأن الحصار لن يؤثر عليها بأي شكل من الأشكال.
وأضاف أنه في حال انسحاب أي من الشركاء أو الشركات التي تعمل مع قطر للبترول فإن هناك بديل لها وأنه حتى في أحلك الظروف تستطيع قطر للبترول العمل كشركة وطنية والقيام بكافة المهام المطلوبة بنسبة 100 بالمائة من أجل ضمان استمرار عملها دون توقف.
كما كشف عن أن قطر للبترول ستقوم بالاحتفال مع شركة "توتال قطر" لإطلاق مشروعهما المشترك شركة /نفط الشمال/ والمملوكة بنسبة 70% لقطر للبترول و30% لشركة توتال والمسؤولة عن مهمة تطوير وتشغيل حقل نفط الشاهين البحري.
ومن جانب آخر أكد الكعبي على أن دولة قطر ستواصل إمداد الغاز عبر الأنابيب لكل من الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان مشيرا إلى أن شركة أدنوك الإماراتية أوقفت وارداتها من المكثفات من قطر بشكل غير قانوني قائلا إن قطر للبترول ستتخذ إجراءات قانونية حيال هذا الشأن.
كما شدد الكعبي على استمرار خطط دمج شركتي راس غاز و قطرغاز تحت علامة قطرغاز ليتم استكمال عمليات الدمج بحلول نهاية العام الحالي وأن الخطط بشأن زيادة الإنتاج لن تؤثر على عملية الدمج.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.