الخميس 15 ذو القعدة / 18 يوليه 2019
09:44 ص بتوقيت الدوحة

جابر الحرمي: اتفاق رباعي خليجي حال التوافق على حل للأزمة

الدوحة - سامح صادق

الإثنين، 03 يوليه 2017
جابر الحرمي: اتفاق رباعي خليجي حال التوافق على حل للأزمة
جابر الحرمي: اتفاق رباعي خليجي حال التوافق على حل للأزمة
قال الإعلامي الاستاذ جابر الحرمي إن هناك اتفاقًا رباعيًا خليجيًا سيظهر في الأفق حال التوافق على حل للأزمة الحالية بوساطة دولة الكويت.

وأضاف الحرمي خلال لقاء مع "الجزيرة" أن قطر متمسكة بوساطة أمير الكويت الذي قطع إجازته وعاد لمتابعة الوساطة وتطورات الأزمة.. مضيفاً أن مهلة اليومين بغض النظر عمن طلبها تمثل طوق النجاة وحفظ لماء الوجه بعد حالة التخبط التي تعيشها دول الحصار.

وأكد الحرمي أن قطر لم تتنازل عن مواقفها ولن تسمح بالمساس بسيادتها والتدخل في شؤونها الداخلية مرجحا حال التوافق على أرضية مشتركة للحوار وحل الأزمة أن يكون هناك اتفاق سيتم التوقيع عليه من جميع الأطراف الأربعة وليس قطر منفردة (3 خليجية+ قطر).

وحول ما أثير من عودة الحجاج الإيرانيين إلى موسم حج هذا العام بالتزامن مع عودة دبلوماسيين من طهران لممارسة مهام عملهم بالمملكة العربية السعودية أشار الحرمي إلى أن ذلك يحدث رغم طرد  المعتمرين القطريين من مكة المكرمة عندما حدثت الأزمة وكذلك عدم الرد على دولة قطر بزيادة حصتها من الحج هذا العام.

وتسائل الحرمي "يطلب من قطر قطع علاقتها الدبلوماسية بإيران الجارة بينما هم (الدول الثلاث) يمضون قدما في تعزيز علاقاتهم مع طهران اقتصاديا وتجاريا.. مشيرا أن شرط قطع العلاقات الدبلوماسية فقط وضع خصيصا لمنح الإمارات متنفسا لكي تمارس حضورها التجاري وكذلك الشركات الإيرانية التي تمارس عملها من داخل الإمارات والتي تعود غالبيتها للحرس الثوري الإيراني.

ونوه إلى أن البحرين أعلنت قبل يومين الكشف عن خلية إيرانية ولم نرى هذا الاندفاع نحو قطع العلاقات "محاصرة إيران" كما فعلوا مع دولة قطر.. مؤكدا أن الإزدواجية في المواقف أصبحت مكشوفة ومفضوحة في هذه المرحلة يطالبون قطر بينما هم يمضون قدما في هذه العلاقات.

وأشاد الحرمي بموقف الدول الإفريقية الذي جاء مشرفا وحياديا فيما يتعلق بالأزمة الخليجية مشيرا إلى موقف الرئيس الصومالي الذي عُرض عليه 80 مليون دولار لمقاطعة الدوحة ولكنه رفضها كذلك تعرضت بعض الدول للضغط بورقة الاغراءات المالية وتأشيرات الحج للمقاطعة أو إلغاء الدعم والمساعدات عنها.

واستنكر الحرمي دعوة دول الحصار الآن إلى الحل في إطار مجلس التعاون الخليجي وعدم نقل الأزمة للخارج بينما هم من قام بمحاولة جذب الاصطفاف والحشد من أطراف خارجية أولا.

 






التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.