الثلاثاء 17 شعبان / 23 أبريل 2019
08:02 ص بتوقيت الدوحة

أكد أنهم نواة نهضة البلاد.. عبدالرحمن بن ناصر آل ثاني لـ «العرب»:

«الحصار» فتح آفاق استثمار جديدة للشباب القطري

هبة فتحي

الأربعاء، 28 يونيو 2017
«الحصار» فتح آفاق استثمار جديدة للشباب القطري
«الحصار» فتح آفاق استثمار جديدة للشباب القطري
عمره فقط 26 عاماً، وعلى الرغم من صغر سنه، استطاع أن يخلق لنفسه مستقبلاً مهنياً متنوعاً في العديد من القطاعات، كالسياحة، والاستثمار، وإدارة الأعمال، بجانب عمله في الخارجية القطرية .. وأسس شركة « نكست» نظراً لاهتمامه بالبرامج التكنولوجية والتقنيات الحديثة، وبرامج حماية الشركات إلكترونياً .. هو الشيخ عبد الرحمن بن ناصر آل ثاني، نموذج للشاب الذي رفض الانصهار في رفاهية المجتمع القطري كأي شاب، بل صار نموذجاً للشباب المتميز الذي يحتذى به، تخرج من جامعة بورنموث ببريطانيا، ليأتي بخبرات متنوعة، راغباً في نقلها لوطنه، عن رأيه في العديد من الملفات بعيون شاب قطري تحدث لـ «العرب».. فكان لنا هذا الحوار..

الاستثمار ضرورة لكل شاب.. كيف يمكن تقليص الفكر الاستهلاكي للشباب القطري وتشجيعه على فكرة الإنتاج والاستثمار؟
- لا بد من الإشارة هنا إلى أن الخمس سنوات الأخيرة لوحظ بالفعل خوض عدد كبير من الشباب القطري مجال الاستثمار، حتى وإن كان بمشاريع صغيرة، ولكن البداية تحققت، وهذا أول الطريق، أما عن نصيحتي وكوني شاباً قطرياً، فلا بد من وجود هدف واضح أمام كل شاب طموح، وأن يبدأ استثماره في مجال يتميز به، ليكون إضافة ومنفعة للمجتمع القطري.

أي القطاعات التي تنصح ببدء الاستثمار فيها، خاصة للمستثمرين المبتدئين؟
- بفضل الله، دولة قطر أرض خصبة للاستثمار في كافة القطاعات، وبعوائد ربحية عالية، بالإضافة إلى أن بنك التنمية يقدم تسهيلات واستشارات قوية في قطاع الأعمال، مما يمهّد البدايات على المستثمرين المبتدئين، المهم وجود الفكرة والطموح، وأنا أرى أنه من المهم أن يسيطر الفكر الاستثماري على عقول الشباب القطري، لأن الاستثمار عمود قوي من أعمدة اقتصاد الدولة، وذلك ما دفع قطر لتقديم امتيازات ضخمة في قطاع الأعمال للشباب القطري.

ما هي التحولات الجوهرية في النظرة الاقتصادية القطرية، بعد التعرض للحصار، وتأثير ذلك على مسارات الاقتصاد من وجهة نظركم؟
- «رب ضارة نافعة»، بعد الأزمة اكتشف الشباب القطري أسواقاً جديدة يمكن الاستيراد منها، حيث كان الاستيراد خاصة من المواد الغذائية، معتمداً بشكل كبير على السعودية، ولكن كانت لدينا خطة بديلة تبناها الشباب من المستثمرين، فكان لهم السبق في التعامل مع الأزمة، وفتح آفاق التعاون مع السوق التركي، الذي يمتاز بمنتجات ذات جودة عالية، والسوق المغربي أيضاً، الذي كان له حصة وافرة من توجه أعين المستثمرين القطريين، وغيره من الأسواق، والأهم من ذلك تم فتح مزارع دواجن وأبقار في الدوحة، بعد استيرادها من الخارج، وفُتح المجال أما المستثمر القطري ليخوض المجال بتوفير منتجات وطنية، وهي نقلة نوعية في مسار الاقتصاد القطري.

هل المتاح من العقارات والفنادق حالياً وما يخطط لتدشينه مناسب لحدث استقبال الدوحة كأس العالم لكرة القدم 2022؟
- بصفتي مستثمرا في مجال العقارات فاننا نخطط لبناء شقق فندقية وفنادق في الفترة القادمة لاستيعاب الأعداد التي تستقبلها الدوحة، وأتوقع أن تستقبل قطر عمالة إضافية الفترة القادمة، وهذا مؤشر قوي لنمو الاقتصاد القطري في كافة المجالات، ومحرك جوهري للسوق العقاري، بالإضافة إلى أن قطر سوف تستقبل بطولات رياضية عالمية كثيرة على مدار السنوات القادمة، وهذا تلقائياً سيجذب جنسيات عديدة لحضور هذه البطولات، ما ينعش قطاع السياحة بشكل كبير، وفي الوقت نفسه سيشجع المستثمرين على تدشين مرافق فندقية أكثر، وهذا يضمن استقبال مرافقنا السياحية ضيوف قطر في 2022، ناهيك عن خطط الدولة التي تعتبر المونديال حدثاً جوهرياً تكرس له الكثير من الطاقات، فأتوقع أن يخرج الحدث بصورة مشرفة.

قطر تسعى للصلح لا للتصعيد
كونك جزءاً من وزارة الخارجية.. كيف ترى التعامل القطري مع أزمة الحصار؟
- حتى لا تكون شهادتي مجروحة، نظراً لانتمائي لوزارة الخارجية، سأتحدث عن رأيي هنا من كوني مشاهداً ومتابعاً للسياسة الخارجية القطرية، قطر تعاملت مع الأزمة بدبلوماسية يشهد لها الجميع من شعب وحكومات، فهي لم تسع لتأجيج الأزمة، إذ لا تزال تتعامل مع الدول المقاطعة كأشقاء. قطر تعتمد في سياستها الخارجية على دور الوساطة إقليمياً ودولياً، وتبنت نفس الأسلوب في التعامل مع أزمتها بوساطة كويتية، وقطر تسعى للصلح لا التصعيد، ولا ترغب في إشعال المشكلات والأزمات.

العنصر الشبابي

تقييمك لمدى مشاركة عنصر الشباب في المؤسسات والوزارات بالدولة؟
- قطر تعتبر دولة شابة ومفعّمة بالحيوية والنشاط، فحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، شاب، استلم مقاليد الحكم وهو ثلاثيني، ومعظم الوزراء شباب، وهذا ينم عن مدى اهتمام قطر بالعنصر الشبابي لمدى فعاليته في النهوض بالدولة ومؤسساتها، بالإضافة إلى ذلك تستعين قطر بذوي الخبرة من الكبار، وهذا توازن قيّم بين الطاقة الشبابية وأصحاب الخبرة.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.