الأحد 16 ذو الحجة / 18 أغسطس 2019
03:39 ص بتوقيت الدوحة

وقف التحويلات العلاجية للخارج يهدد حياة مرضي غزة

الأناضول

الثلاثاء، 27 يونيو 2017
الخارجية الفلسطينية
الخارجية الفلسطينية
حذّرت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة من ارتفاع عدد الوفيات في صفوف المرضى، جراء وقف التحويلات العلاجية للخارج، لافتة إلى وفاه 3 أطفال خلال الساعات لـ24 الماضية للسبب ذاته.

وخلال مؤتمر صحفي، الثلاثاء، قال وكيل الوزارة يوسف أبو الريش: "نحذر من ارتفاع عدد الوفيات في صفوف المرضى، إثر منعهم من السفر لتلقي العلاج، سيّما وأن الأدوية لدى الوزارة قد نفدت".وأشار إلى أن "عدد المرضى المتوفين وصل خلال الأشهر القليلة الماضية إلى 11".

وذكر أبو الريش أن "ثلاثة أطفال توفوا خلال الـ24 ساعة الماضية؛ نتيجة منعهم من السفر إلى الخارج لتلقي العلاج". ولفت إلى أن الواقع الصحي في غزة يمر بمرحلة "خطر شديد".

واتهّم أبو الريش، السلطة الفلسطينية بـ"أداء دور مكمّل لإسرائيل والحصار الذي تفرضه على غزة، من خلال عرقلة سفر المرضى الفلسطينيين للخارج".

وقال: "السلطة الفلسطينية برام الله رفضت خلال الشهر الماضي 1622 تحويلة علاجية لمرضى غزة". 
ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من السلطة الفلسطينية على هذا الاتهام.

وطالب أبو الريش جميع الجهات المانحة والمختصة بـ"تقديم يد العون العاجلة للقطاع الصحي الذي يوشك على الانهيار، وإنقاذ ما يمكن إنقاذه من أرواح الناس".

ويضطر آلاف الفلسطينيين المرضى إلى التوجه نحو المستشفيات في القدس أو الضفة الغربية، أو إسرائيل عبر معبر بيت حانون (إيريز) الخاضع للسيطرة الصهيونية، بعد حصولهم على تحويلة طبية تصدرها دائرة العلاج بالخارج (التابعة لوزارة الصحة في غزة) لوزارة الصحة الفلسطينية (في رام الله) ويجري على أساسها الترتيب بين الارتباط المدني الفلسطيني والإسرائيلي.

و"التحويلة"، قد تصدر خلال أسابيع كما يقول المرضى، وفي كثير من الأوقات يأتي الرفض من قبل السلطات الصهيونية، على التحويلات العلاجية كما تقول وزارة الصحة.

ويفرض الكيان الصهيوني حصارا برياً وبحرياً على غزة، منذ فوز حركة "حماس" بالانتخابات البرلمانية عام 2006.



التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.