الجمعة 13 شعبان / 19 أبريل 2019
11:41 ص بتوقيت الدوحة

أحمد المعاضيد رسام بورتريه «تميم المجد» في حوار مع «العرب»:

نقلت مشاعر كل قطري في لوحتي

هبة فتحي

الثلاثاء، 27 يونيو 2017
نقلت مشاعر  كل قطري في لوحتي
نقلت مشاعر كل قطري في لوحتي
لم تكن صورة عادية بل صارت أيقونةَ الولاء والتكاتف مع حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، بعد الأزمة الأخيرة التي تعرضت لها قطر، حيث انتشرت هذه الصورة خلال ساعات قليلة جداً من عرضها على مواقع التواصل الاجتماعي، لتجدها على الملفات الشخصية وفي ملصقات على السيارات وجدران المنازل، وكان انتشارها مؤشراً قوياً على ما يحمله الشعب من مشاعر صادقة تجاه قيادته الحكيمة.
أجرت «العرب» هذا الحوار مع الرسام أحمد المعاضيد صاحب صورة تميم المجد.

متى رسمت الصورة لأول مرة؟
- رسمتها لأول مرة على سيارتي الخاصة بالتزامن مع الاحتفال بالعيد الوطني في ديسمبر العام الماضي، وبعد الأحداث الأخيرة التي تعرضت لها قطر عبرت بها عن دعمي لصاحب السمو أمير البلاد المفدى، فرسمتها على لوحةٍ بالمنزل ثم قمت بنشر النسخة الرقمية منها على حسابي الخاص بالإنستجرام، وبعد ساعات قليلة فوجئت بالانتشار الواسع لها على كل مواقع التواصل الاجتماعي.
سبب الانتشار
من وجهة نظرك ما السبب وراء انتشار هذه الصورة عن غيرها؟
- صدق مشاعري تجاه حضرة صاحب السمو -حفظه الله- ورغبتي في تقديم شيء للوطن أثناء الأزمة الأخيرة؛ هو السبب الحقيقي وراء انتشارها، حيث كانت هذه اللوحة ترجمة لما بداخلي، وهذه المشاعر كانت نفس المشاعر لكل مواطن قطري، بالإضافة إلى أن نيتي الطيبة وصلت لكل رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين تداولوها وكان لهم الدور الأكبر في انتشارها بهذه السرعة، خاصة مع استخدامهم هاشتاج #تميم_المجد مع الصورة.

لماذا رسمت الصورة بهذا الشكل دون الزي الرسمي؟
- لأني كنت أسعى لانتشارها محلياً ودولياً، فهذه الصورة نجحت في عبورها لقلوب الجميع؛ القطري وغير القطري، وعلى الرغم من ذلك لدي رسمة أخرى لسمو أمير البلاد المفدى -حفظه الله- بالزي الوطني، ولكن هذه الصورة كانت أقرب لقلوب الشباب، وانتشرت أكثر على مواقع التواصل الاجتماعي.

لماذا رفضت الاستفادة المادية من انتشار ونجاح صورة تميم المجد؟
- لأني عرضت هذه الصورة تضامناً مع الوطن ونتاج الأزمة التي تعرض لها، ولم أكن أسعى للربح المادي من خلالها على الرغم من العروض الكثيرة التي انهالت علي، سمحت للجميع باستخدامها دون أي مقابل مادي وهذا أقل القليل الذي يمكن أن أقدمه في حب الوطن، ولا يكفي حق صاحب السمو -حفظه الله- الذي نشعر حقاً بالمجد والفخر أنه أمير البلاد.
اللوحة العملاقة
هل عُرض عليك رسم نفس الصورة مرة أخرى بشكل خاص؟
- رسمت بالفعل أكبر لوحة، وتسمى بـ «اللوحة العملاقة» على جدار مجلس الشيخ جاسم بن سحيم آل ثاني، وأشكره على الدعم والتشجيع للقيام بهذا العمل.
ما الأعمال الفنية التي قمت بها في نفس وقت الأزمة التي تعرضت لها قطر؟
- رسمت صورة سمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت، تقديراً له ولشعب الكويت الشقيق ووقفتهم معنا في الأزمة الأخيرة. كما قمت برسم وجه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، تقديراً لمواقفه الداعمة والمؤيدة للدولة.

متى بدأ اهتمامك بالرسم؟
- شغفي بالرسم كان منذ الصغر واستمر احترافي في هذا المجال حتى الآن، على الرغم من أنه لا علاقة له بدراستي، لدي شركة متخصصة بالدعاية والإنتاج الفني، أقوم من خلالها بإنتاج العديد من الحملات الإعلانية والعديد من الأعمال.

ما هي مشاريعك القادمة؟
- سأشارك بلوحتين لي في معرض بلندن، كما سيقام لي معرض بالحي الثقافي «كتارا» في اليوم الوطني ديسمير المقبل.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.