الخميس 19 محرم / 19 سبتمبر 2019
01:26 ص بتوقيت الدوحة

المواطنون والمقيمون يقصدون المتاجر بعد الإفطار

رواج في سوق الذهب مع قرب حلول العيد

ماهر مضيه

السبت، 24 يونيو 2017
رواج في سوق الذهب مع قرب حلول العيد
رواج في سوق الذهب مع قرب حلول العيد
قال عدد من التجار في سوق الذهب المحلي، إن الإقبال على الأخير تزايد خلال الثلث الأخير من شهر رمضان المبارك، الأمر الذي حقق نمواً في المبيعات قدره 10 % مقارنة بالثلث الأول من الشهر ذاته. وأوضح التجار لـ «العرب» أن غالبية الطلب في الوقت الحالي تأتي في إطار التجهيزات لعيد الفطر المبارك، وعلى القطع والهدايا الخفيفة، بالإضافة إلى الأطقم من عيار 21، والتي تمتاز بلونها الأبيض، وذلك تجهيزاً للأعراس.
أشار التجار إلى أن كافة الموديلات الخاصة بعيد الفطر المبارك أصبحت معروضة بالسوق، حيث إن غالبيتها من القطع التراثية المختلفة، والتي تراعي أذواق المواطن والمقيم.
ولفت التجار إلى أن المصنعية تتراوح بين 20 إلى 40 ريالاً للجرام الواحد بحسب الصناعة، حيث إن المحلية لا تزيد عن 25 ريالاً، فيما الخليجية تصل إلى 35 ريالاً لبعض المصوغات، أما الإيطالية والتركية فلا تزيد عن 40 ريالاً للجرام الواحد.
وبين التجار أن سوق الذهب لم يتأثر بالأزمة بين دولة قطر والدول الخليجية الثلاث، إلا في اليوم الأول فقط، ولكن في اليوم الثاني تراجعت الأسعار وبدأ الإقبال في السوق يعود إلى وضعه الطبيعي.
عروض وأسعار
واستقرت أسعار المعدن الأصفر عند 148 ريالاً للجرام من عيار 24، أما نظيره عيار 22 فقد ثبت عند 135 ريالاً للجرام الواحد، فيما بقي جرام 21 بحدود 128 ريالاً، وعن عيار 18 فقد ثبت عند 111 ريالاً للجرام الواحد.
وتحدث البعض عن إقامة المحلات عروضاً على أثمان المصنعية على بعض المصوغات الذهبية في السوق، وخصوصاً موديلات شتاء العام الحالي التي بقيت حتى الآن.
تزايد الإقبال
وفي هذا الشأن، قال التاجر بدر اليافعي إن الاقبال على سوق الذهب تزايد خلال الثلث الثالث من شهر رمضان المبارك، وذلك تجهيزاً لاستقبال عيد الفطر المبارك، حيث يعج السوق مساءً بالمتسوقين الراغبين بشراء أحدث صيحات الموضة في عالم المعدن الأصفر.
وأضاف «لقد ارتفعت المبيعات خلال الثلث الثالث بنسب تصل إلى 15 % مقارنة بالثلث الأول من الشهر الفضيل»، مشيراً إلى أن غالبية الطلب في الوقت الحالي على المصوغات الذهبية التراثية، إضافة إلى الأطقم البيضاء من عيار 21.
ولفت اليافعي إلى أن سوق الذهب قد تأثر في اليوم الأول للأزمة فقط، حيث ارتفعت الأسعار وانخفض مستوى المبيعات، إلا أن السوق عاد إلى وضعه الطبيعي بخصوص الأسعار والإقبال في اليوم الثاني، حيث كان المتسوقون بأعداد كبيرة وتم تحقيق مبيعات مرتفعة.
نمو المبيعات
وفي الصدد ذاته، أكد التاجر أسامة اليهري على ارتفاع مستوى الإقبال على السوق خلال الثلث الثالث من شهر رمضان المبارك، مشيراً إلى أن المبيعات قد حققت تقدما 10 % تقريباً بذات الفترة، مقارنة مع الثلث الأول من نفس الشهر.
وأضاف «هناك بعض المحلات التجارية قد أقامت عروضاً على أسعار المصنعية الخاصة بالمصوغات الذهبية المتواجدة من فترة الشتاء للعام الحالي»، لافتاً إلى أن 90 % من البضائع المعروضة جديدة، وهي من أحدث صيحات الموضة المحلية والعالمية.
وبين اليهري أن غالبية الطلب في الوقت الحالي على القطع التراثية التي تمتاز بالفخامة والوزن الثقيل، إضافة إلى القطع الخفيفة التي تقدم كهدايا في عيد الفطر المبارك، كما أن هناك طلباً بسيطاً على الأطقم الخاصة بالأعراس.
ارتفاع الطلب
وفي نفس الإطار، لفت التاجر قاسم الشاعري إلى ارتفاع مستوى الطلب خلال الثلث الثالث من شهر رمضان المبارك، حيث زادت المبيعات بنسبة تصل إلى 12 % مقارنة بالثلث الأول من ذات الشهر.
وأضاف «أرى أن الإقبال على السوق يعتبر جيداً جداً خلال هذه الفترة، خصوصاً أن موعد عيد الفطر المبارك قد اقترب، الأمر الذي عزز الطلب على القطع التراثية والهدايا والأطقم».
وبين الشاعري أن ثمن المصنعية في الوقت الحالي لا يزيد عن 40 ريالاً للجرام الواحد من الصناعة التركية والإيطالية، فيما أن الخليجية تصل في بعض القطع إلى 35، أما المحلية فلا تزيد عن 25 ريالاً للجرام الواحد.
عيد الفطر المبارك
وفي ذات الصعيد، أوضح التاجر كمال اليافعي أن الإقبال على السوق قبيل فترة عيد الفطر المبارك يعتبر الأفضل منذ بداية شهر رمضان الفضيل، حيث إن غالبية المتسوقين يرغبون بشراء المصوغات الذهبية التراثية التي تفضل السيدات ارتداءها في العيد.
وأضاف «عادة في أيام العشرة الأواخر من شهر رمضان المبارك يتزايد الطلب ويصل إلى أعلى المستويات في كل عام، حيث ينتعش السوق بتحقيق أكبر قدر ممكن من المبيعات». وأشار اليافعي إلى أن بعض المحلات التجارية تقيم حالياً عروضاً على قيمة المصنعية للمصوغات التي عرضت في فترة شتاء العام الحالي، وذلك بهدف تنشيط عملية البيع والشراء، إضافة إلى استغلال هذه الفترة التي تسبق انخفاض مستوى الإقبال ما بين العيدين.
زوار السوق
وفي نفس القبيل، قال التاجر ياسين الكواش إن الإقبال على سوق الذهب مرتفع في الفترة المسائية «ما بعد أذان المغرب» وحتى الساعة الواحدة فجراً، حيث زاد عدد زوار السوق في الثلث الثالث للشهر الفضيل.
وأضاف «لقدد حققنا مبيعات متقدمة خلال هذه الأيام، إذ يرغب الجميع بشراء الهدايا والمصوغات الذهبية قبل حلول موعد عيد الفطر المبارك».
وتوقع الكواش أن يستمر الطلب على المعدن الأصفر بالتقدم خلال الأيام القليلة المقبلة، مشيراً إلى أن أسعار الذهب مستقرة، إضافة إلى أن أثمان المصنعية تعتبر في متناول الجميع.
ويحتوي سوق الذهب على العديد من المحلات التجارية المختصة ببيع وشراء المعدن الأصفر، كما يوجد بالسوق عدد كبير من الموديلات وأحدث طرازات الموضة العربية والعالمية يرضي كافة الأذواق.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.