الثلاثاء 16 رمضان / 21 مايو 2019
10:30 ص بتوقيت الدوحة

حلٌ أَمْ مشكلة؟ (27)

حلٌ أَمْ مشكلة؟ (27)
حلٌ أَمْ مشكلة؟ (27)
التقوى ها هنا، التقوى ها هنا، التقوى ها هنا، وأشار الحبيب- عليه الصلاة والسلام- إلى صدره.
«سورة الطلاق»، الطلاق الذي هو انفصال بين أبٍ وأمٍ، و ضياع أولادٍ، ومشكلة كبيرة، نجد الرب- عز في علاه- يركز على التقوى في أربع مواضع، وفي كل موضع منها نجد التقوى تؤدي إلى شيء رائع، الكل يتمناه.
الموضع الأول، قوله تعالى»ومن يتقِ الله يجعل له مخرجاً ويرزقه من حيث لا يحتسب»، من الذي لا يريد له مخرجاً من مشاكله، ويُرزَق من جهة لا يتوقعها أبداً.
الموضع الثاني، قوله- عز في علاه- « ومن يتقِ الله يجعل له من أمره يسراً «، وعدٌ من الله أن ييسر لك كل صعبٍ، ويهون عليك كل مصيبة.
أما الموضع الثالث في «سورة الطلاق»، فقول الحكيم الخبير»ومن يتقِ الله يكفر عنه سيئاته ويُعظم له أجراً» - سبحان الله- أمر التقوى عظيم، يكفر الله بها الذنوب، ويضاعف لك به الأجر.
الموضع الرابع في التوكل على الله، يقول ربنا «ومن يتوكل على الله فهو حسبه «، حسبك ويكفيك.
أخي الحبيب، عليك أن تعتمد على الله في جلب المنافع ودفع المضار.
يقول الشاعر :
وإذا بحثت عن التقيِّ وجدتَهُ
رجلاً يُصَدِّقُ قولَهُ بفعالِ
وإذا اتقى اللهَ امرؤٌ وأطاعَهُ
فيداه بين مكارمٍ وفِعَالِ
وعلى التقيِّ إذا تراسخ في التُّقَى
تاجان؛ تاجُ سَكينة وجمالِ.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا

حل أم مشكلة؟

23 يونيو 2017

حل أم مشكلة؟ (26)

21 يونيو 2017

حل أم مشكلة؟ (25)

20 يونيو 2017

حل أم مشكلة؟

19 يونيو 2017

حل أم مشكلة؟

18 يونيو 2017

حل أم مشكلة؟ (22)

17 يونيو 2017