الخميس 14 ربيع الثاني / 12 ديسمبر 2019
06:24 ص بتوقيت الدوحة

"الكهرباء والماء" توقع اتفاقية مع ماروبيني اليابانية

الدوحة قنا

الأربعاء، 21 يونيو 2017
شركة الكهرباء والماء القطرية
شركة الكهرباء والماء القطرية
 وقعت شركة الكهرباء والماء القطرية وشركة ماروبيني اليابانية اليوم اتفاقية مشتركة فيما بينهما توفر بموجبها شركة ماروبيني برامج تدريبية للمهندسين القطريين العاملين بشركة الكهرباء والماء القطرية لإكسابهم الخبرة اللازمة لإدارة وتشغيل وصيانة محطات الطاقة وتحلية المياه كما تتيح تبادل الخبرات بشأن أحدث ما توصلت إليه تكنولوجيا إنتاج الطاقة وتحلية المياه في العالم.

وقام بتوقيع الاتفاقية السيد فهد حمد المهندي المدير العام والعضو المنتدب لشركة الكهرباء والماء القطرية والسيد يوشياكي يوكوتا كبير موظفي التشغيل بقسم الأعمال التجاري بشركة ماروبيني اليابانية.
وصرح المهندي بأن هذا الاتفاق سيوفر التدريب المناسب للمهندسين القطريين في كل المجالات الفنية المتعلقة بتقنيات إنتاج الكهرباء وتحلية المياه ويزيد من خبراتهم في هذا الشأن للوصول إلى المستوى المتميز لشغل الوظائف الفنية الرئيسية في الشركة لاسيما وأن شركة ماروبيني من الشركات العالمية الرائدة في مجال توليد الكهرباء وتحلية المياه.
وأكد أن شركة الكهرباء والماء القطرية لها علاقة طويلة جدا مع الشركات العالمية خاصة الشركات اليابانية وهذا نابع من التعاون بين دولة قطر والحكومة اليابانية التي تعد من أكبر مستوردي الغاز الطبيعي الذي تنتجه وتصدره دولة قطر وهو الأمر الذي نتج عنه استثمارات للشركات اليابانية في الدوحة.
وأوضح أن هناك أكثر من خمس شركات يابانية تستثمر في معظم مشاريع قطاع الكهرباء في دولة قطر وعلى رأسها شركة ماروبيني للطاقة وهي تستثمر في مشروع مسيعيد للطاقة الكهربائية وكذلك أيضا تستثمر مع نبراس للطاقة في سلطنة عمان وفي الأردن.
وأكد قناعته بأن المشاريع القادمة التي ستعرض في دولة قطر كمشروع الطاقة الشمسية المزمع تقديمه خلال الـ3 أشهر القادمة والذي تم تخصيص الأرض الخاصة به سيكون فرصة أيضا للشركات العالمية ومنها الشركات اليابانية للتنافس وهذا إذا تم البدء فيه سيعتبر أكبر مشروع ينفذ على مرحلة واحدة في المنطقة وسيكون بالألواح الشمسية الكهربائية منوها إلى أن هناك مشروعا آخر سيطرح في عام 2018 وهو (المرحلة الخامسة) والذي سيقام بمنطقة (راس ركن) وشركة الكهرباء والماء القطرية لها نسبة 60 بالمائة من هذا المشروع الذي سينفذ قبل تنظم بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022.
ولفت إلى أن الاتفاقية لديها برنامج طويل المدى يستغرق عشرة أعوام ومن المقرر البدء في برنامج التدريب بثلاثة مهندسين قطريين تليها المراحل الأخرى من الاتفاقية مع ضمان استمرارية التدريبات منوها إلى أن نسبة التقطير بالشركة حاليا وصلت الى 20 بالمائة وتهدف الشركة عبر برنامج التقطير إلى رفع هذه النسبة لـ 50 بالمائة.
وبشأن مدى تأثر القطاع الكهربائي بالدولة بالتطورات السياسية الأخيرة في المنطقة أوضح المهندي" أن قطاع الكهرباء في دولة قطر يتمتع باستقلالية تامة والدولة لا تعتمد على استيراد الغاز أو أي وقود مثل بعض دول العالم ولذا فليس على قطر أي خطورة في توفير الطاقة الكهربائية والتي تعتمد في الأساس على توفير المحروقات التي محورها الأساسي هو (الغاز) والدولة لديها كميات كبيرة من الغاز ولديها احتياطي من الكهرباء والماء يفوق دول مجلس التعاون".. معربا عن أمله في" أن تمر هذه الأزمة بسلام" .. مؤكدا " أن دولة قطر ستكون أقوى من السابق".


بدوره أوضح السيد عبدالمجيد الرياحي الرئيس التنفيذي لشركة رأس قرطاس للطاقة أن الاتفاقية مع شركة ماروبيني هي نتاج تعاون كبير بين الجانبين كما أن هناك خطة ستوضع من أجل إحداث وظائف لتمكين المهندسين القطريين من إدارة المحطات المشغلة حاليا بالدولة.
وأكد أنه يتم التنسيق مع ماروبيني وسيتم توفير التدريب لثلاثة مهندسين قطريين ليس فقط في محطات داخل الدوحة لكن أيضا محطات خارجية بكل من عمان والفلبين واليابان وذلك في الوقت الحالي وهي أول مرحلة تليها مراحل مذكورة لعدد من المهندسين سنويا.
من جانبه أوضح السيد محمد الحرمي المدير التنفيذي لشركة مسيعيد للطاقة المحدودة أن شركة مسيعيد هي إحدى نتاج التعاون بين شركة الكهرباء والماء القطرية والمستثمرين الأجانب وتم استثمار في عام 2007 ما يقارب 9 مليارات ريال لإنشاء المحطة التي تنتج طاقة بقوة 2000 ميجاواط وتعمل بكفاء عالية وقد تم تنفيذ المشروع بالميزانية المرصودة وفي الوقت المحدد له.
وأكد السيد خالد محمد الجولو الرئيس التنفيذي لشركة نبراس للطاقة أن نبراس تعتبر ماروبيني شريكا استراتيجيا في الاستثمار بالأسواق العالمية وأن أي تقوية للعلاقة بين الكهرباء والماء القطرية وماروبيني سيصب بدوره في مصلحة تنمية العلاقة بين نبراس للطاقة وماروبيني خاصة وأن نبراس تستهدف الأسواق العالمية بصفة عامة دون تحديد سوق معين.
ولفت إلى أن هناك نقاشا بين الشركتين في أكثر من جهة ومجال بخصوص استثمارات مشتركة معربا عن أمله في أن يتم الوصول قبل نهاية العام الجاري إلى نتيجة أو مشروع معين من الممكن تنفيذه في جنوب شرق آسيا أو أي سوق آخر لاسيما وأن نبراس للطاقة تعول كثيرا على علاقتها وشراكتها مع ماروبيني من أجل تحقيق الكثير.
من جانبه صرح السيد يوشياكي يوكوتا كبير موظفي التشغيل بقسم الأعمال التجاري بشركة ماروبيني اليابانية بأن هذا ليس أول تعاون مع شركة الكهرباء والماء القطرية حيث أن هناك شراكة سابقة فيما بينهما في مشاريع ضخمة لإنتاج الكهرباء وتحلية المياه في قطر وخارج قطر عن طريق شركة نبراس للطاقة التي تملك فيها شركة الكهرباء والماء القطرية 60 بالمائة. 
تجدر الإشارة إلى أن شركة الكهرباء والماء القطرية التي تأسست في عام 1990 هي ثاني أكبر شركة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مجال إنتاج الكهرباء وتحلية المياه ويرأس مجلس إدارتها سعادة الدكتور محمد بن صالح السادة وزير الطاقة والصناعة.
وتعتبر شركة ماروبيني اليابانية من الشركات العالمية وتأسست في عام 1858 وهي واحدة من الشركات الرائدة في مجال التجارة والاستثمار وتغطي أنشطتها مجالات استثمارية مختلفة منها الطاقة ولدى الشركة سجل حافل في تطوير وتشغيل مشاريع إنتاج الطاقة المستقلة (IPP) ومشاريع إنتاج الطاقة والمياه المستقلة (IWPP) حول العالم كما تشارك ماروبيني في مشروع مسيعيد لإنتاج الطاقة والذي يعمل بصورة جيدة منذ عام 2010.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.