الأحد 22 محرم / 22 سبتمبر 2019
07:20 م بتوقيت الدوحة

حديث التقنية

الآيباد وعصر جديد

الآيباد وعصر   جديد
الآيباد وعصر جديد
سنوات عديدة مرت منذ إطلاق الآيباد، هذا الجهاز أثار ثورة في عالم التكنولوجيا وتعاطي المستخدمين مع نظام IOS ،فتوفر الجهاز بشاشة كبيرة سمح لمطوري التطبيقات بإطلاق تطبيقاتهم الخاصة لهذا الجهاز، وباختلافات كبيرة عن نسخة الآيفون، كون مساحة الشاشة الكبيرة تتيح للمطورين أفضل استغلال لنظام IOS في برمجة الألعاب وتطبيقات الوسائط المختلفة، ولكن مع مرور الوقت بدأ سوق الأجهزة اللوحية في التقلص بشكل عام لكل الشركات، وأبل لم تكن استثناءً، حيث تراجعت مبيعات الآيباد في السنوات الأخيرة بشكل كبير جداً، وتعود أسباب هذا التراجع بسبب انتشار الأجهزة الذكية بشاشات كبيرة اقتربت بشكل واضح من حجم شاشة الآيباد، بالإضافة إلى أن انعدام الفوارق الملموسة بين نسخ الآيباد التي طرحتها أبل لم يكن فارقاً يستحق التغيير لغالبية المستخدمين.. هذه الأسباب أدت لتراجع مبيعات الآيباد بشكل كبير، ودفعت الشركة لإطلاق نسختها الشهيرة IPad Pro والتي كانت مزودة بلوحة مفاتيح وقلم أبل في محاولة لتحويل المستخدمين لهذا الجهاز والتعويل عليه كجهاز مستقبلي بديلاً لجهاز اللاب توب، هذا التحديث كان مهماً جداً، ولكن نظام IOS لم تطاله تحديثات كبيرة على مستوى هذه التغييرات في حجم الجهاز وملحقاته إلى أن تم إطلاق IOS 11 منذ أيام قليلة، هذا النظام وما عرضته الشركة في مؤتمرها سيغير المعادلة تماماً.. فقد أجرت أبل تحديثات كبيرة على النظام، وجعلت واجهته تتقاسم بعض مميزات نظام ماك الشهير.. كما حدثت أبل طريقة الـ multitasking وجعلتها تدعم فتح ٤ تطبيقات دفعة واحدة في الواجهة، مع تحديث كبير في طريقة التنقل بين التطبيقات.. كما يتيح النظام سحب المحتوى بين التطبيقات المختلفة مما يتيح اعتمادية كبيرة للمستخدم في أداء المهام المختلفة، وقد يكون التحديث الأكبر هو إعلان أبل إطلاق تطبيق إدارة الملفات الذي يتيح أخيراً لمستخدمي النظام التحكم بكل ملفات الجهاز جنباً لجنب مع الخدمات السحابية المختلفة في نفس التطبيق.. يمكننا القول إن الآيباد الآن جهازاً متكاملاً، وبإمكانه إحلال استخدام الكمبيوتر الشخصي لكثير من المستخدمين، وهذا ما تروج له أبل في موقعها الرسمي حين تقارنه بالأجهزة المكتبية، وتدعي بأنه أسرع من غالبية أجهزة اللاب توب المتوافرة في الأسواق حالياً.. فهل سينهي الآيباد سوق أجهزة اللاب توب التي تشهد تذبذباً مستمراً؟ هذا هو التحدي الذي سيتضح لنا في الفترة القادمة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.