الجمعة 19 ذو القعدة / 10 يوليو 2020
06:48 ص بتوقيت الدوحة

باريس وبرلين تثقان من تضامن أميركا مع الحلف الأطلسي

برلين - أ ف ب

الخميس، 01 يونيو 2017
الحلف الاطلسي
الحلف الاطلسي
أعلنت وزيرتا الدفاع الألمانية والفرنسية الخميس انهما "واثقتان" من تضامن الولايات المتحدة ضمن حلف شمال الاطلسي في حين رفض دونالد ترمب التعهد صراحة بتقديم الدعم في حال تعرض بلد عضو لعدوان.
وقالت الوزيرة الالمانية اورسولا فون دير لاين خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيرتها الفرنسي في برلين "اني مقتنعة تماما باننا سنكون جميعا (الدول ال29 اعضاء الحلف) اوفياء لمعاهدة" الاطلسي خصوصا المادة الخامسة التي تنص على ان تهب الدول الحليفة لمساعدة بلد يتعرض لعدوان خارجي.
وقالت سيلفي غولار الوزيرة الجديدة للجيوش الفرنسية "ادعم التحليل القانوني للسيدة فون دير لاين (...) ولا شك لدي بان الشعب الاميركي سيظل ورئيسه وفيا للمعاهدة التي تربطنا" في حين ان ترامب لم يعلن تأييده الصريح لهذه المادة خلال القمة الاخيرة للحلف في بروكسل.
وقالت الوزيرة الفرنسية ان وجود دونالد ترامب في بروكسل كان "الدليل على ان اهتمامه بالحلف لم يتراجع".
وتابعت الوزيرة الالمانية ان "المادة الخامسة واردة في معاهدة ما يعني ان الحكومة تعهدت تماما كما الدول ال28 الاخرى بان نكون متضامنين عندما تتعرض دولة من الدول ال29 لعدوان". وذكرت بان واشنطن استفادت من تضامن الحلف خلال اعتداءات 11 سبتمبر عندما تذرعت بالمادة الخامسة.
وعلى خطى المستشارة الالمانية انجيلا ميركل التي اعتبرت الاحد الماضي ان الحقبة التي كان يمكن للاوروبيين فيها الاعتماد دون تردد على الولايات المتحدة "قد ولت"، دعت الوزيرتان خلال لقائهما الاول، الى تعاون اوروبي اكبر في مجال الدفاع.
وقالت غولار "على الاوروبيين (...) تحمل مسؤولياتهم وتأمين الوسائل لضمان دفاعاتهم".
وذكرت الوزيرة الالمانية "على الاوروبيين تحمل قسم أكبر من مهام الدفاع والامن وذلك لمصلحتهم" ورأت انه من الضروري "تشكيل وحدة دفاعية ملموسة اكثر".
وقالت الوزيرة الالمانية "لا شك ان الامر سيكلف اكثر (...) لكنها استثمارات مبررة".

ك.ف
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.