الثلاثاء 13 ذو القعدة / 16 يوليه 2019
09:20 م بتوقيت الدوحة

«الزهار» ينفي تخفيف حماس لموقفها من الاحتلال الصهيوني

رويترز

الخميس، 11 مايو 2017
محمود الزهار
محمود الزهار
قال محمود الزهار القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، أمس الأربعاء، إن الوثيقة التي نشرتها الحركة الأسبوع الماضي، ليست بديلا عن ميثاق تأسيسها الذي يدعو إلى تدمير إسرائيل.

وقال "الزهار" في تصريحات بمدينة غزة إن الوثيقة السياسية الجديدة التي أعلنها في قطر رئيس المكتب السياسي لحماس المنتهية ولايته خالد مشعل في أول مايو، لا تتعارض مع ميثاق تأسيس
الحركة الصادر عام 1988.

وما زالت "حماس" تدعو "لتحرير فلسطين تحريراً كاملاً من نهرها إلى بحرها" كما تؤكد على أن المقاومة المسلحة سبيل لتحقيق هذا الهدف كما لا تعترف بحق إسرائيل في الوجود.

وتصنف دول غربية كثيرة حماس على أنها تنظيم إرهابي لرفضها نبذ العنف والاعتراف بحق إسرائيل في الوجود وقبول اتفاقات السلام المؤقتة بين إسرائيل والفلسطينيين.

وقالت حماس في الوثيقة الجديدة إنها توافق على إقامة دولة فلسطينية انتقالية على حدود عام 1967 لكنها ما زالت ترفض الاعتراف بحق إسرائيل في الوجود وتؤيد المقاومة المسلحة.

ويعترف الرئيس الفلسطيني محمود عباس، زعيم حركة فتح المنافسة التي تدير الضفة الغربية المحتلة، بإسرائيل ويسعى من أجل اتفاق سلام نهائي بناء على تلك الخطوط.

ونفى الزهار أن تكون حماس تحاول تبني نفس موقف فتح.

م.ا
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.