الثلاثاء 16 رمضان / 21 مايو 2019
03:22 ص بتوقيت الدوحة

ضمن برامجها الإغاثية

«راف» تنفذ مشروعاً إغاثياً جديداً لآلاف المتضررين من الجفاف بالصومال

الدوحة - العرب

الخميس، 11 مايو 2017
«راف» تنفذ مشروعاً إغاثياً جديداً لآلاف المتضررين من الجفاف بالصومال
«راف» تنفذ مشروعاً إغاثياً جديداً لآلاف المتضررين من الجفاف بالصومال
نفَّذت مؤسسة الشيخ ثاني بن عبدالله للخدمات الإنسانية «راف» مؤخراً مشروعاً إغاثياً لصالح آلاف الصوماليين، المتضررين من الجفاف الذي ضرب مناطق واسعة في بلادهم، وذلك في إطار جهودها الإغاثية المستمرة.
يأتي هذا المشروع ضمن المشاريع الإغاثية التي تنفذها مؤسسة «راف» لصالح الفئات الأشد احتياجاً في الصومال، التي بلغت 40 مشروعاً إغاثياً، وبتكلفة بلغت أكثر من 11 مليون ريال قطري، تبرع بها محسنون ومحسنات من قطر، مساهمة منهم في التخفيف من آثار الجفاف الذي تضرر منه الملايين في الصومال والقرن الإفريقي.
وتضمَّن المشروع توزيع 850 سلة غذائية، حيث قامت مؤسسة زمزم شريكة «راف» في الصومال بتوزيع هذه السلال الغذائية على المتضررين من الجفاف، بمنطقة عينبو بمدينة هرجيسيا الصومالية.
وقد احتوت هذه السلال على الاحتياجات الأساسية للأسر المتضررة، مثل: الطحين، والأرز، والسكر، والزيت، والتمر، وبكميات تكفى الأسرة الواحدة المكونة من 5 إلى 6 لمدة شهرين على الأقل.
وكانت مؤسسة «زمزم» قد قامت قبل تنفيذ المشروع بإجراء مسح ميداني تم خلاله تحديد الأسر المستهدف مساعدتها في منطقة عينبو وتسليمها كوبونات السلال التموينية، ضمن خطة أعدتها مؤسسة «راف» لتغطية الأماكن الأشد تضرراً من الجفاف. ووزعت الإغاثات تحت إشراف وبحضور ممثلي السلطات المحلية، التي شاركت في تسليم الأسر إغاثات «راف» بصورة منظمة وإنسانية.
وتعاني الصومال في الآونة الأخيرة أزمات وكوارث متكررة من جفاف وشح للأمطار الموسمية، خاصة في شمال الصومال. وخلَّف الجفاف أضراراً كبيرة على الإنسان والمواشي والزروع، حيث نفقت الماشية ونضبت المياه وهلكت الزروع ونزح عدد كبير من سكان البادية والأرياف إلى المدن.
وتمر البلاد حالياً بأسوأ موجة جفاف ضربت المنطقة منذ عقد، مع تأثر أكثر من مليون ونصف المليون نسمة بالمجاعة، واحتياجهم إلى المساعدات الإنسانية العاجلة. منهم 248.000 شخص في حالة خطيرة بسبب النقص الحاد للأغذية، خاصة الأطفال وكبار السن.
وناشدت السلطات المحلية المؤسسات الإنسانية عبر وسائل الإعلام المختلفة بالمسارعة لإغاثة الشعب المتضرر بالجفاف.
وانقاذاً لحياة آلاف المتضررين من الجفاف في الصومال وإثيوبيا، أطلقت مؤسسة الشيخ ثاني بن عبدالله للخدمات الإنسانية «راف» حملتها الإنسانية العاجلة «إغاثة القرن الإفريقي»، مستهدفة جمع 5 ملايين ريال لإنقاذ حياة آلاف المتضررين.
وانطلقت الحملة التي تم الترخيص لها من هيئة الأعمال الخيرية بدولة قطر، تحت رقم 256/2017، لتقديم المساعدات التي تشمل: (الغذائية والصحية وتوفير المياه النقية) لزيادة مقدرة المتضررين على التصدي للأزمة بتلبية احتياجاتهم المُلحّة والممتدة بصورة عاجلة.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.