الإثنين 16 شعبان / 22 أبريل 2019
04:07 ص بتوقيت الدوحة

هاتريك

خطوة أولى .. والرابطة مشكورة

حسن حمود

الأربعاء، 03 مايو 2017
خطوة أولى .. والرابطة مشكورة
خطوة أولى .. والرابطة مشكورة
أقامت الرابطة القطرية للاعبين حفلها السنوي الأول، والذي كان عرساً كروياً مميزاً؛ فقد تجمع فيه أغلب اللاعبين الحاليين، والأجمل كان تواجد أكثر من جيل كروي قطري تحت سقف واحد، بدءاً من جيل الستينيات حتى يومنا هذا، وفي بادرة رائعة، تم تكريم سبعة من اللاعبين القدامى والمعتزلين مؤخراً، ممن خدموا الكرة القطرية، وحققوا لها إنجازات لا تنسى، وهذه البادرة الرائعة فيها رد للجميل لمن خدموا الكرة القطرية، وتحفيز لمن سيخدم ويقدم الأفضل مستقبلاً لقطر.
وما أفرحني كثيراً أن من تم تكريمهم ثلاثة من نجوم كأس خليجي١١، والتي تعتبر أول كأس فاز بها منتخب قطر في تاريخه، وإن كانت هذه البطولة إقليمية والاعتراف بها دولياً يعد ناقصاً، إلا أنها تعتبر أول فرحة للجماهير القطرية بعد إنجاز شباب قطر في أستراليا، واللاعبون هم: محمود صوفي، وزامل الكواري، وجمعة سالم، وهي أسماء أبدعت مع غيرها في منتخب قطر، كما حققوا مع أنديتهم إنجازات مميزة، وغالبية جيل خليجي١١ ومن شاركوا كذلك في أولمبياد برشلونة، لم يتم تكريمهم بالشكل اللائق لهم، والكثير منهم لم تُقم لتكريمهم مباريات اعتزال، وهذه تعتبر من أحلام أي لاعب عندما ينهي مشواره في الملاعب، وهذا إما بقصور من الأندية أو من الجهات الأخرى المسؤولة عن كرة القدم، وللأمانة أحسست من بعضهم شعوراً بالغبن، وإحساس بالتجاهل لسنين طوال، وأجزم بأن هناك الكثير من الجماهير، وخاصة الجيل الجديد لا يعرفون هذه الأسماء، وتكريمهم من قبل الجهات المسؤولة عن كرة القدم سيعني الكثير لهم، وسيثبت بأن هذه الأرض الطيبة وفية لأبنائها.
صرح السيد سلمان الأنصاري -رئيس الرابطة- بأن من الأهداف المرجوة من التكريم، إعادة التعريف بهؤلاء النجوم القدامى، وتقديمهم كخبراء لخدمة المنظومة الكروية في أكثر من مجال، وهذه الفكرة بالتأكيد ستكون خطوة ممتازة في طريق إنعاش الكرة القطرية، والتي تعاني في السنين الأخيرة، فهؤلاء النجوم هم الأقدر على تشخيص العلة، وسيساهمون لا محالة في وصف الدواء، فلا ننسى بأن النجوم القدامى خرجوا من المدارس والأحياء، الفرجان، ومناطق قطر كلها، وكان ارتباطهم وثيقاً بالمشجع القطري؛ لذلك كان تأثيرهم كبيراً على المدرج، والذي أصبح مهجوراً من المشجع الحقيقي مؤخراً، وذلك لأسباب منها إحساس المشجع اليوم بالغربة ناحية بعض اللاعبين، وعندما يعود الانسجام بين اللاعب والمشجع، ستفوق كرتنا من غيبوبتها الفنية، وسنرى كرة جميلة نتباهى بها.
آخر تمريرة
أشكر الرابطة القطرية للاعبين، المتمثّلة في رئيسها سلمان الأنصاري على هذه الأفكار المبتكرة والإبداعية، وأيضاً على غيرها من المبادرات التي قاموا بها منذ تأسيس الرابطة، والتي سيكون لها مردود إيجابي على منظومتنا الكروية بإذن الله، وبانتظار المزيد مستقبلاً.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا

#خليفة-جاهز

21 مايو 2017

الصملة يا اتحادنا

07 مايو 2017

العربي ينهار!!

30 أبريل 2017

مكافحة الفساد

23 أبريل 2017

تبصمون عقب تحتجون

16 أبريل 2017