السبت 20 رمضان / 25 مايو 2019
09:48 ص بتوقيت الدوحة

بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني لبلاده..

سفير سويسرا لـ «العرب»: مذكرة تفاهم لمشاورات سياسية ثنائية منتظمة مع قطر

اسماعيل طلاي

الثلاثاء، 02 مايو 2017
سفير سويسرا لـ «العرب»: مذكرة تفاهم لمشاورات سياسية ثنائية منتظمة مع قطر
سفير سويسرا لـ «العرب»: مذكرة تفاهم لمشاورات سياسية ثنائية منتظمة مع قطر
أكد سعادة السيد إتيان تيفوز، سفير سويسرا لدى قطر، في حوار لـ«العرب»، أن البلدين وقعا منذ أسبوعين مذكرة تفاهم تمهد الطريق لإجراء مشاورات سياسية بصفة منتظمة، ستعقد أولى جلسة لها ابتداء من العام المقبل بالدوحة، لافتاً إلى أن العلاقات الثنائية بين البلدين ممتازة، وقائمة على الثقة المتبادلة.
وبمناسبة احتفال السفارة السويسرية بالدوحة اليوم بالعيد الوطني، نوه سعادة السفير السويسري بأن المبادلات التجارية بين البلدين بلغت 3.65 مليار ريال العام 2015، منها 98 مليون ريال صادرات قطرية إلى سويسرا، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن السياح القطريين في بلاده يتصدرون الزيادات السنوية للسياح القادمين من دول مجلس التعاون الخليجي، وتفاصيل أخرى تطالعونها في نص الحوار التالي..

ما تقييمك للعلاقات الثنائية؟
- العلاقات بين البلدين ممتازة، قائمة على الثقة المتبادلة، ومتنوعة ومفتوحة، خاصة منذ افتتاح السفارة السويسرية في قدر العام 2013.

ماذا عن حجم المبادلات التجارية بين البلدين وأهم الصادرات والواردات؟
- في العام 2015، بلغت الصادرات السويسرية نحو قطر قرابة مليار دولار أميركي، وهي تشمل أساسا المجوهرات، والساعات (نحو 70 شركة سويسرية قدمت منتجاتها في معرض قطر الشهير للمجوهرات شهر فبراير الماضي بالدوحة)، إلى جانب مواد البناء من مختلف الأصناف، ومواد صيدلانية، وآلات. وخلال الفترة نفسها، بلغت الواردات من دولة قطر نحو سويسرا 270 مليون دولار، وهي تتضمن أساساً المجوهرات.



ما فرص الاستثمار التي توفرها سويسرا لرجال الأعمال القطريين؟
- تقدم سويسرا بيئة استثمارية من بين الأفضل أداء وتأميناً لمناخ الاستثمار عالمياً. هناك تنوع للقطاعات التي يمكن الاستثمار فيها إلى حد كبير، بحيث لا يمكن تقديم وصف موجز وسريع لها في هذا الحديث الصحافي. ما أود قوله أن الاقتصاد السويسري قائم على القطاع الخاص بدرجة أساسية، والسوق الاستثمارية في سويسرا تتميز بالشفافية وبقوة العملة السويسرية أيضا. ومن ثم، ليس هناك نصائح محددة يمكن أن نسديها للمستثمرين القطريين، فلديهم المجال مفتوح لاختيار ما يرونه من مجال مفضل لاستثماراتهم. وإجمالاً فالاستثمارات الممكنة في سويسرا متنوعة، قد تشمل قطاعات السياحة والفندقة والبنوك والصناعة، وصناعة الأدوية، والعمران.

كم عدد الشركات القطرية والسويسرية المستثمرة في كلا البلدين؟
- هناك قرابة 40 شركة سويسرية متخصصة تساهم في مشاريع محددة ودقيقة وعملاقة في قطر، وهي في العادة شركات صغيرة نشطة في القطاع الهندسي أساساً، إلى جانب الطب، والطب الرياضي على سبيل المثال. وبالمقابل هناك عدد من البنوك القطرية التي فتحت فروعاً لها في سويسرا.

هل هناك مفاوضات لأي مشاريع مشتركة؟
- وقع البلدان قبل أسبوعين مذكرة تفاهم تمهد الطريق لإجراء مشاورات سياسية ثنائية منتظمة، ومن المرتقب أن تعقد أول جلسة مشاورات العام المقبل بالدوحة، في حين أن مشاريع الاتفاقات الأخرى إما جاهزة للتوقيع أو جارٍ تنفيذها من بين مشاريع أخرى في الميدانين الاقتصادي والقانوني.

هل ترغب سويسرا في التعاون مع قطر في حقول النفط والغاز؟
- لا يوجد مثل هذا التعاون المباشر في مجال النفط والغاز، ولكن ينبغي أن نذكر أن جنيف هي أهم سوق للنفط في العالم.

ماذا عن التعاون في مجالات أخرى؟
- لدى سويسرا وقطر حوار ثنائي مقنع جداً على المستوى الرسمي في مجال الشؤون الإنسانية العالمية، كما أن التعاون نشط جداً بين مختلف الهيئات غير الحكومية في ميادين الطب والعلوم، على سبيل المثال. ونحن فخورون باختيار الكثير من القطريين العلاج في مستشفيات سويسرا، ويسعدني الإشارة هنا إلى زيارة صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، الذي كان يتابع العلاج بسويسرا العام الماضي. ونسعد أن صاحب السمو اختار سويسرا التي يزورها باستمرار ويثق في مستشفياتها، وهذا أمر نفخر به طبعاً.

هل هناك أي تعاون دفاعي أو أمني بين البلدين؟
- لا يوجد تعاون في هذا المجال بين البلدين، وهنا يجدر التذكير أيضاً بالحياد التقليدي لسويسرا. ومع ذلك فإن طياري قطر المستقبل يتدربون على «بيلاتوس 21» السويسرية، التي تعد أسرع طائرة غير نفاثة في العالم.


ما مدى قرب وجهات نظر البلدين بشأن قضايا سوريا؟
- إن البلدين مقتنعان بأنه لا يوجد حل عسكري للنزاع، وأن المفاوضات لا يمكن إلا أن تمهد الطريق إلى المستقبل.

القطريون في صدارة السياح الخليجيين إلى سويسرا
أكّد سعادة السيد إتيان تيفوز سفير سويسرا لدى قطر لـ«العرب» أن القطريين يحتلون المرتبة الأولى من حيث الزيادة السنوية في عدد السياح الذين يقصدون سويسرا من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، مشيراً إلى أن «هناك اتفاقاً بين البلدين لإعفاء حاملي جوازات السفر الدبلوماسية، والجوازات الخاصة من شرط الحصول على التأشيرة، ونحن نسعد باستقبال الكثير من القطريين الذين يعشقون سويسرا، ويزورونها رفقة عائلاتهم، بعيداً عن زيارات العمل والاستثمارات الخاصة».
وعن حركة النقل الجوي بين البلدين، قال سعادة السفير: «إن شركة الخطوط الجوية القطرية «الممتازة»

زيارات عالية المستوى.. قريباً
أكّد سفير سويسرا لدى قطر لـ«العرب» أنه يعمل جاهداً على ترتيب زيارات على أعلى مستوى بين مسؤولي البلدين، لافتاً إلى أن آخر زيارة مهمة لمسؤول سويسري إلى قطر كانت لوزير الخارجية السويسري. كما زار الدوحة أيضاً وزير الدولة للشؤون الاقتصادية، ورئيس البرلمان السويسرين، وزيارة أخرى لرئيس بلدية جنيف الذي التقى وزيرة الصحة القطرية.



التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.