الجمعة 20 محرم / 20 سبتمبر 2019
09:24 ص بتوقيت الدوحة

ماذا قال العريفي في رده على اتهامات بريطانيا له بـ«إثارة الفتن»؟

الدوحة - العرب

الإثنين، 01 مايو 2017
العريفي
العريفي
تجددت الاتهامات الأمنية في بريطانيا للداعية السعودي الشهير محمد العريفي الذي منع من دخول الأراضي البريطانية منذ عام 2014، وذلك وفقا لما نشرته صحيفة «صنداي تايمز» البريطانية.

وزعمت الصحيفة في تقرير لها أمس، أن قوات الشرطة القت القبض على طالبا جامعيا بريطانيا الأسبوع الماضي ويدعى محمد العمودي، بحجة تأثره بأفكار الداعية العريفي. 

وكان العمودي (21 عاماً) قد قبض عليه في 2015 بتهمة الشروع في السفر الى سوريا ، وتقول الشرطة إنها تحقق في هجمتين محتملتين لهما صلة بالعمودي، الذي كان يبث تغريدات متطرفة على موقع التواصل «تويتر» مكنياً نفسه «أبو عمر الحضرمي». 

بدوره، قام الدكتور العريفي بالرد على ما وجه إليه من اتهامات زائفة عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، قائلا: أنا والدعاة غير مسئولين إلا عن ما نقوله ونتبناه شخصيا، وتسائل العريفي في تغريدة تداولها المئات، "هل لو قُبض على نصراني وفي جهازه مقاطع لقسيس هل سيُتهم القسيس معه"؟.

جدير بالذكر، أن العريفي قد مُنع من زيارة لندن إبان تقلّد رئيسة الوزراء تيريزا ماي منصب وزير الداخلية، واُتهم حينها بتحريض الشباب في ندوات بالمساجد على التطرف والكراهية. 






م . م
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.