الأحد 16 ذو الحجة / 18 أغسطس 2019
02:25 ص بتوقيت الدوحة

العربي.. أنا السبب

العربي.. أنا  السبب
العربي.. أنا السبب
أنا السببْ
في كل ما جرى لكم ..
يا أيها العربْ ..
سلبتُكم أنهارَكم
التينَ والزيتونَ والعنبْ ..
أحمد مطر
نعم أنا السبب في ما جرى للعربي، لأن اسمه على اسمي.. أو العكس اسمي على اسمه ..مشتق من العروبة المغتصبة.. أنا السبب لأن حروفي وحروفه مرادفات للفشل والتشرذم.. للتشتت والانقسام، والتغني بالمجد الضائع والتاريخ الناصع البياض، حتى بقي النادي وبقيت أنا معه هيكلاً دون روح.
في اسم العربي ..الألف التي تعني الانقسام والاختلاف.. وفي اسمه اللام التي تؤشر للمة المزيفة، أما العين فهي المرادف للعار والعري، وفي الراء تختلف القواميس لتتفق على أنه في بعده عن معاني الحروف هو اسم شجرة سهلية ثمارها بيضاء وحمراء، لكن للأسف مناخ دولة قطر لا يناسب هذه الشجرة فسقطت أوراقها وانعدمت ثمارها منذ أكثر من 20 سنة شهباء مرت على النادي.. وإذا أتينا إلى الباء فهي من البؤس، والياء من اليأس، وحال النادي تجعل أكبر متفائل يرفع لواء اليأس لينادي بأعلى صوته في محبيه وعشاقه يدعوهم إلى مقبرة مسيمير، التي دفن فيها العربي ودفنت معه أنا، لأني أتحمل وزر السمي شئت أم أبيت.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا

فرح «الغلابة»

11 أكتوبر 2017

قلمي وأنا في قطر

12 يونيو 2017

النكسة المستقبلية

21 أكتوبر 2016

خطيئة اتحاد الكرة

18 مايو 2016

الصورة.. خماسية الأبعاد

26 أكتوبر 2015