الثلاثاء 16 رمضان / 21 مايو 2019
09:25 ص بتوقيت الدوحة

هاتريك

مكافحة الفساد

مكافحة الفساد
مكافحة الفساد
أقرت الجمعية العمومية غير العادية للاتحاد القطري لكرة القدم والتي عقدت وفي الأسبوع الماضي، تشكيل لجنة الرقابة المالية، وهذا ما سيمهد لإصدار قانون النزاهة المالية، وبالتالي ستتم مراقبة أعمال الأندية مالياً، ومساعدتها في إدارة مواردها، وهذا سيؤدي لحمايتها من التخبطات التي تسببت في تراكم الديون خلال السنوات الماضية، وهذا حتماً سيساهم في توقف الهدر غير المبرر للمال العام، والذي خصصته الدولة لقطاع الشباب، وهذا ما سبق وطالبت فيه مقال سابق بتاريخ ٢٠١٦/١٢/١١، عنوانه «الفساد الرياضي»، بوضع آليات لمحاربة وكشف الفساد إن وجد، وبالتالي معاقبة الفاسد وإبعاده من الوسط الرياضي.
من أهم أهداف اللجنة مراقبة مداخيل الأندية، ونحن بانتظار شرح مفصل لآلية الرقابة، خصوصاً أن الجميع يتمنى تحقيق العدالة -مالياً- بين جميع الأندية، وهذا ما سيؤدي لتخفيض الفوارق المالية بين الأندية، والذي تسبب خلال السنوات الماضية في صناعة فجوة كبيرة مالياً بين الأندية، حيث أصبحت هناك أندية ثرية وأندية فقيرة، واختفت الأندية المتوسطة، مع أن جميعها تعتمد في مداخيلها غالباً على الدولة، وبالتطبيق الصارم والحازم ستتحقق العدالة التنافسية، ومن أعمال اللجنة أيضاً، ضمان صرف الميزانيات بالطريقة الصحية، بحيث لا تتجاوز قيمة العقود المبرمة ميزانية النادي المتوفرة، وعلى الأندية الراغبة في تجاوز الميزانية، تقديم ضمانات مالية للحفاظ على حقوق اللاعبين والمدربين، وهذا سيعيد أسعار اللاعبين لمعدلاتها الطبيعية، والتي ارتفعت بصورة خيالية في السنوات الماضية، بحيث وصل سعر بعض اللاعبين لأسعار لا تتناسب ومستوياتهم الفنية.
لجنة الرقابة المالية، وقانون النزاهة المالية المتوقع صدوره قريباً، كلها من وجهة نظري المتواضعة في صالح الأندية القطرية، وهذه خطوة مهمة في سبيل مكافحة الفساد الرياضي، وعلاج منظومتنا الكروية، والتي تعاني غيبوبة فنية نتمنى الشفاء منها قريباً، وكما صرح رئيس الاتحاد، سعادة الشيخ حمد بن خليفة، عقب الاجتماع، بأن العقوبات تنتظر الأندية المخالفة، نقول لسعادته وضع اللوائح والقوانين والتهديد بتطبيقها، لا يكفي للوصول للأهداف المرجوة، بل بالمراقبة الدقيقة، والتطبيق فعلياً دون تمييز لظروف هذا النادي وذاك، فإذا أردنا التطوير يجب أن نعطي لقوانيننا قوة بتطبيقها، ومن لا يستطيع العمل في الأجواء النظيفة فلنبعده بالقانون.
آخر تمريرة
ثقة الجماهير في منظومتنا الكروية شبه مفقودة، وهذه الخطوات ستساهم في إعادتها، ولكن سنحتاج لوقت، وسينتظر الجميع تطبيقها حرفياً للحكم، وبالتطبيق العادل والصارم سنختصر الوقت.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا

#خليفة-جاهز

21 مايو 2017

الصملة يا اتحادنا

07 مايو 2017

العربي ينهار!!

30 أبريل 2017

تبصمون عقب تحتجون

16 أبريل 2017