الجمعة 19 ذو القعدة / 10 يوليو 2020
06:23 ص بتوقيت الدوحة

مصر تطالب بابقاء العقوبات على السودان.. والخرطوم: موقف شاذ

الخرطوم وكالات

الجمعة، 14 أبريل 2017
وزير الخارجية السوداني ابراهيم غندور
وزير الخارجية السوداني ابراهيم غندور
طالب السودان مصر رسمياً بتفسير موقف نائب مندوبها في مجلس الأمن الداعي لإبقاء العقوبات المفروضة على السودان بموجب القرار 1591، ،ونعت وزير الخارجية إبراهيم غندور الموقف المصري بالإبقاء على العقوبات المفروضة على السودان في العام 2005 بموجب القرار (1591)، بانه "موقف شاذ وغريب طالب به نائب المندوب المصري في الأمم المتحدة اثناء نقاش حول القرار 1591 في مجلس الأمن الدولي، وفق حساب الجزيرة - السودان على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك.

 واضاف غندور عقب وصوله مطار الخرطوم رفقة الرئيس السودانى ضمن جولة خليجية إن "السودان طلب رسمياً من مصر تفسيرا للأمر الذي شذّ عن كل المواقف المصرية السابقة طوال السنوات الماضية حيث كانت الموقف المصري الأكثر دعما للسودان في مجلس الأمن واضاف "بالنسبة لنا هذا موقف غريب ونتمنى أن لا يكون انعكاسا لبعض الخلافات الطفيفة بين البلدين لأنه في حينها سيكون موقفا شاذا عن الموقف الأفريقي والعربي والمصري الثابت والداعم للسودان مؤكدا فى ذات الوقت وصول وزير الخارجية المصري سامح شكري الى الخرطوم الخميس المقبل مترئساً وفد بلاده في اجتماعات اللجنة الوزارية المشتركة بين البلدين من جانب اخر قال المتحدث باسم الخارجية المصرية بانهم أوضحوا للسودانيين بان مصر تتبنى المواقف الداعمة لمصلحة الشعب السودانى نافيا ان تكون لجنة العقوبات ناقشت مسألة تمديد العقوبات على السودان وطالب بضرورة ان تستقى الحكومة معلوماتها من بعثة مصر الدائمة لدى الامم المتحدة .
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.