الخميس 23 شوال / 27 يونيو 2019
11:01 ص بتوقيت الدوحة

فرنسا: تصريحات الأسد بشأن الهجوم الكيميائي «كاذبة»

بكين - قنا

الجمعة، 14 أبريل 2017
وزير الخارجية الفرنسي جان مارك ايرولت
وزير الخارجية الفرنسي جان مارك ايرولت
وصف وزير الخارجية الفرنسي، جان مارك ايرولت، تصريحات بشار الأسد التي قال فيها إن الهجوم الكيميائي الذي اتهمت قواته بشنه الأسبوع الماضي عبارة عن فبركة لتبرير الضربة الأمريكية في سوريا بـ "الكاذبة مائة بالمائة" .

وقال ايرولت، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الصيني وانغ يي، "اطلعت على مقابلة الأسد مع أحد وسائل الاعلام يوم أمس بحزن عميق واستياء كبير، حيث أن ما سمعته كذب مائة بالمائة، ودعاية اعلامية ووحشية ونفاق"..مؤكدا أن "الحقيقة في سوريا هي أكثر من 300 ألف قتيل و11 مليون نازح ولاجئ، وبلد مدمر، وهذا ليس خيالا".

كما شدد على الحاجة إلى وقف اطلاق نار حقيقي، ووقف عمليات القوات الجوية والعسكرية السورية تضمنه الأسرة الدولية حتى يتم الوصول إلى انهاء الحرب..داعيا في الآن ذاته الى استئناف العملية السياسية والتفاوض من أجل مرحلة انتقالية في إطار قرار مجلس الأمن الدولي 2254 .

ومن جهته، قال وزير الخارجية الصيني " سنعمل معا مع فرنسا من أجل التوصل الى وقف اطلاق نار حقيقي وتحقيق مصالحة فعلية"..مؤكدا مطالبة بلاده بإجراء تحقيق بشأن حادثة /خان شيخون/ بأسرع وقت ممكن يكون تحقيقا مستقلا ونزيها ومهنيا لكشف ملابسات ما حصل.

وكان النظام السوري قد اتهم في تصريحات، يوم أمس، الغرب ب"فبركة" الهجوم الكيميائي المفترض على /خان شيخون/ لتبرير الهجوم على قاعدة جوية في وسط سوريا قبل ايام.

م . م 
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.