الأربعاء 17 ذو القعدة / 08 يوليو 2020
08:15 ص بتوقيت الدوحة

%70 نمو مبيعات المتاجر

سوق الذهب المحلية تستعيد عافيتها

ماهر مضيه

الأربعاء، 12 أبريل 2017
سوق الذهب المحلية تستعيد عافيتها
سوق الذهب المحلية تستعيد عافيتها
قال عدد من تجار سوق الذهب إن المبيعات تزايدت منذ بداية شهر أبريل الحالي بنسبة تصل إلى %70، وذلك مقارنة بالنصف الثاني من شهر مارس الماضي، وذلك رغم الارتفاع الطفيف في أثمان المعدن الأصفر عالمياً.
ولفت التجار لـ «العرب» إلى أن الإقبال ارتفع خلال الفترة ذاتها ليصل إلى %150 تقريباً، إذ يكتظ السوق بالمتسوقين، مشيرين إلى أهمية هذه القفزة في المبيعات، خصوصاً بعد تكرار حالة الركود لأكثر من شهرين متتالين في بداية العام الحالي.
وأوضح التجار أن غالبية الطلب في الفترة الحالية على المصوغات والقطع التراثية، وذلك بسبب اقتراب شهر رمضان المبارك والتجهيز له، وإضافة الأطقم الخاصة بالخطوبة التي تمتاز بلونها الأبيض ومن عيار 21 جراماً.

أسعار
وقد ارتفعت أسعار الذهب خلال الثلث الأول من شهر أبريل الحالي، لتصل إلى 146.5 ريال للجرام من عيار 24، بعد أن كان بحدود 144 ريالاً، فيما زاد عيار 22 بقيمة 2.5 ريال ليصل 134.5 ريال، كما وصل ثمن عيار 21 -الذي يعتبر الأكثر طلباً إلى 128.5 ريال، وذلك بارتفاع قدره ريالان، وقد وصل عيار 18 إلى 110 ريالات للجرام الواحد بمقدار زيادة ريالين.
وحول المصنعية، أكد التجار أنها لا تزيد عن 50 ريالاً في الذهب الإيطالي والتركي، كما أنها لا تتجاوز حاجز 35 ريالاً للجرام الواحد في المصوغات البحرينية التراثية، إضافة إلى 20 ريالاً تقريبا للجرام المصنوع محلياً.
وتوقع التجار أن يتزايد الطلب خلال الفترة المقبلة، وذلك بسبب اقتراب حلول شهر رمضان المبارك والأعياد، إضافة إلى أن هذه الفترة تعد من أهم المواسم، إذ تكثر فيها مناسبات الخطوبة والزواج.

نمو
وفي هذا الشأن، قال التاجر سلطان بن عطاف إن الإقبال تزايد بشكل كبير على السوق منذ انطلاقة شهر أبريل الحالي، الأمر الذي أدى إلى نمو المبيعات بنسبة تصل إلى %70، مقارنة بالنصف الثاني من شهر مارس الماضي. وأضاف: «رغم ارتفاع الأثمان بشكل طفيف فإن الطلب تزايد، وذلك لعدة أسباب أهمها التجهيز للمناسبات في شهر رمضان المبارك، إضافة إلى حلول موسم الخطوبة والأعراس، الذي يأتي في هذا الوقت من كل عام».

انتعاشة
ولفت بن عطاف إلى أن الانتعاشة الحاصلة حالياً أدت إلى إحياء السوق، إذ إن هناك قفزة في المبيعات اليومية، الأمر الذي أثر إيجاباً في معنويات التجار.
وأوضح بن عطاف أن غالبية الطلب في الوقت الحالي من قبل المواطن، كما أنه على المصوغات الذهبية التراثية التي يرغب البعض في ارتدائها في شهر رمضان المبارك، إضافة إلى الأطقم البيضاء بسبب موسم الزواج.

مبيعات
وفي ذات الصدد، أكد التاجر بدر اليافعي على تحسن أداء السوق وتحقيقه نمواً كبيراً منذ بدء شهر أبريل الحالي وحتى الآن، حيث إن نسبة الارتفاع في المبيعات تزيد عن %70 مقارنة بالشهر الماضي.
وأضاف: «قمنا بجذب الزبائن إلينا عبر مجموعة كبيرة من القطع الذهبية المميزة، التي تمثل أحدث صيحات الموضة العالمية، إضافة إلى أشكال مختلفة من الذهب التراثي المرغوب لدى المواطن».
ونوه اليافعي بأن المصنعية تبدأ من 20 ريالاً للجرام الواحد المصنّع محلياً، وتنتهي بـ50 ريالاً للجرام للمصوغات الذهبية الإيطالية والتركية، مشيراً إلى أنه لا يوجد زيادة على أثمان المصنعية.
وتوقع اليافعي أن يتزايد الطلب خلال الفترة المقبلة، خصوصا أن كافة الموديلات التي تتعلق بأطقم الزواج والتراثية المرغوبة في شهر رمضان المبارك قد اكتمل عرضها في السوق.
ويأتي هذا النمو في مبيعات محلات الذهب بعد فترة من الركود، إذ إن الارتفاع الحاصل يشكل انتعاشة وصفها البعض بأنها عززت أعمال ملاك المحلات في السوق، وذلك بحسب حديث التجار.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.