الأحد 16 ذو الحجة / 18 أغسطس 2019
04:08 ص بتوقيت الدوحة

هاتريك

وش الدبرة

وش الدبرة
وش الدبرة
فوجئ الشارع الرياضي قبل أيام، بتراشق إعلامي بين لاعب النادي العربي خورخي بوعلام، ورئيس جهاز كرة القدم السيد صلاح الملا، وانتهى هذا التراشق بسرعة وذلك بتقديم صلاح الملا استقالته، والتي جاءت بعد الخسارة الثقيلة أمام الشحانية بأربعة أهداف مقابل هدف وحيد، والذي اعتبره البعض هزيمة لرئيس الجهاز أمام تمرد اللاعبين، وفسر البعض ما حدث بأنه انقسام في إدارة العربي، وكثرت في حينها التأويلات.
والجدير بالذكر أن صلاح الملا اتهم أحد الإعلاميين بأنه خلف هذا التمرد، ولكنه لم يذكر اسمه.
بعد ذلك بأيام خرج صلاح الملا على قناة الكأس، ليعلن عدوله عن الاستقالة، وبرر تقديمها سابقاً بسبب سوء فهم، ولكنه فوجئ عن طريق راعي المجلس خالد جاسم، بأن إدارة نادي العربي، قبلت استقالته، وقد تم تعيين ناصر الخليفي بديلاً له، وهذا ما يرجح قصة انقسام مجلس الإدارة حول صلاح، وأن كفة معارضيه هي التي رجحت، ولا ننس تصريح لاعب الفريق عبدالله العريمي، والتي أكد فيها تدخل الملا في عمل المدربين، ووضع التشكيلة، وأكد أن استقالته في مصلحة الفريق.
ما يعنيني من هذه الأحداث أن العربي يعيش فوضى إدارية واضحة، وللأسف بروز هذه الفوضى الإدارية إعلامياً يشوه صورة هذا النادي العريق، نشر الغسيل بهذه الطريقة، دليل على ما وصل له العربي من فشل وتخبط إداري، ولجماهيرية العربي الكبيرة، نجد الاهتمام في تناقل أخباره بشكل أكبر، ولكن للأسف هناك فشل وتخبط عام في جميع أنديتنا، وقد طفحت بعضها، ولا أستبعد أن تأتينا الأيام القادمة بغيرها من الفضائح، ولكن السؤال المهم والملح في ظل تخبطات أنديتنا:
أين الجهات المعنية عن هذه المؤسسات العامة، والتي يُصرف عليها المليارات؟
كيف تترك تحت إدارة أشخاص لا يقدرون قيمة المسؤولية الملقاة على عاتقهم؟
الميزانيات خصصتها الدولة للشباب، ولكن للأسف لم يستفد منها شبابنا، وأغلب أنديتنا مديونة، والفشل الإداري واضح..!
آخر تمريرة
في ظل ضعف الجمعيات العمومية، أتمنى من الدولة التدخل والحجر على كل من تسبب في فشل أنديتنا.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا

#خليفة-جاهز

21 مايو 2017

الصملة يا اتحادنا

07 مايو 2017

العربي ينهار!!

30 أبريل 2017

مكافحة الفساد

23 أبريل 2017