الأحد 17 رجب / 24 مارس 2019
06:12 م بتوقيت الدوحة

«قطر للبترول» تعلن عن مشروع جديد يزيد إنتاج الغاز 10%

286

الدوحة - قنا

الإثنين، 03 أبريل 2017
«قطر للبترول» تعلن عن مشروع جديد يزيد إنتاج الغاز 10%
«قطر للبترول» تعلن عن مشروع جديد يزيد إنتاج الغاز 10%
أعلنت قطر للبترول اليوم عن عزمها تطوير مشروع غاز جديد في القطاع الجنوبي من حقل الشمال سيمكن قطر من زيادة إنتاجها بنحو 10% من الغاز الطبيعي.
وصرح المهندس سعد شريده الكعبي العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للبترول، في مؤتمر صحفي عقد اليوم للكشف عن هذا المشروع، أن الدراسات الفنية وأعمال التقييم التي أجرتها قطر للبترول في حقل الشمال أثبتت إمكانية تطوير مشروع غاز جديد يمكن أن يخصص للتصدير، بطاقة إنتاجية تقدر بحوالي ملياري قدم مكعبة في اليوم، وهو ما يرفع إنتاج حقل الشمال بما يساوي 10 بالمائة من معدل الانتاج الحالي مما سيرفع الطاقة الانتاجية للدولة بحوالي 400 ألف برميل مكافئ يوميا.
وأضاف أن قطر للبترول أجرت منذ عام 2005 دراسات وافية وبذلت جهودا استثنائية لتقييم الحقل اشتملت على حفر عدد من الآبار التقييمية لتقدير إمكانية الانتاج منه بشكل أفضل، وهو ما مكنها من التوصل لهذه النتيجة المرضية اليوم.
وأكد الكعبي أن المشروع الجديد سوف يعزز المكانة الرائدة التي تحتلها دولة قطر كلاعب رئيسي في صناعة الغاز العالمية، كما يؤكد على الدور المحوري لصناعة النفط والغاز القطري بصفتها داعمة أساسية للاقتصاد الوطني، وهو ما يساهم في تحفيز الاقتصاد بقطاعيه العام والخاص، وفي عملية التنمية الشاملة للبلاد، وفي تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030.
كما أوضح أن المشروع سيبدأ الإنتاج خلال الفترة من 5 إلى 7 سنوات .. مشيرا إلى أن الزيادة في الانتاج ستوجه بشكل رئيسي للتصدير.
وأشار إلى أن الدراسات الاستكشافية قامت بها قطر للبترول وحدها دون شركاء، موضحا أنه لم يتم اتخاذ قرار بشأن التعامل مع الزيادة المقررة من الغاز الطبيعي إذا كانت سيتم تحويل لغاز طبيعي مسال (LNG) أو تحويل الغاز لسوائل (GTL) او تركه على الحالة الغازية وتصديره عبر أنابيب.
وأوضح أن الزيادة في الإنتاج ستدعم مكانة قطر كلاعب أساسي في سوق الغاز، حيث ستواصل قطر مكانتها كأكبر مصدر للغاز الطبيعي المسال بإنتاج يصل إلى 77 مليون طن سنويا لسنوات طويلة.
وحول مسار اندماج شركتي قطرغاز وراس غاز ، لفت الرئيس التنفيذي لقطر للبترول إلى أن خطة الاندماج تسير وفقا لما هو مخطط له بل وأسرع مما هو مخطط له.. مشيرا إلى أنه مع نهاية العام الحالي ستتمم عملية الدمج.
كما نوه بأن قطر للبترول ستواصل مساعيها لدعم مكانة قطر في قطاعي النفط والغاز سواء عبر المشاريع المحلية أو خارج قطر .. مشيرا إلى أنه سيقوم بزيارة لقبرص الأربعاء المقبل لتوقيع عقود لاستكشاف النفط والغاز قبالة سواحل الجزيرة بالشراكة مع شركة اكسون موبيل.
وحول دور دراسات المسح الزلزالي في تطوير هذا المشروع، قال الكعبي إن دراسات المسح الزلزالي التي قامت بها قطر للبترول لحقل الشمال هي الأكبر من نوعها في العالم وتمت منذ عدة سنوات، وبالإضافة لذلك تم حفر عدد من الآبار الاستكشافية، وإنه بناء على تلك الدراسة إلى جانب تلك الآبار تم اتخاذ قرار تطوير المشروع الجديد.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.