الخميس 16 شوال / 20 يونيو 2019
10:10 م بتوقيت الدوحة

حديث التقنية

التكنولوجيا ومخاطر الطريق

التكنولوجيا ومخاطر الطريق
التكنولوجيا ومخاطر الطريق
من المؤسف أن تكون تقنيات حديثة طورها الإنسان لتسهيل مهامه اليومية سبباً مباشراً لمخاطر عديدة، قد يكون أحدها الموت المفجع!! إن التطور الكبير للأجهزة الذكية أخرجها من خانة أجهزة الهاتف إلى تصنيف أعمق وأكثر تعقيداً، هذه الأجهزة أصبحت تنجز مهاماً أكثر، مما جعلها أسيرة أيادي المستخدمين طوال الوقت، ومن أكثر الأمور خطورة في وقتنا هذا استخدام هذه الأجهزة أثناء قيادة المركبات.
هذا الأمر جعل من حوادث الطريق حول العالم التي كان استخدام الأجهزة الذكية سبباً فيها أكثر من 1.5 مليون حادث سنوياً، حسب إحصائيات المجلس الوطني للسلامة، كما أكد نفس المصدر أنه سنوياً تسجل أكثر من 300 ألف حالة إصابة جراء حوادث سير تسبب فيها استخدام الأجهزة الذكية أثناء القيادة، إنه من البديهي عند استمرار أي مشكلة ما أن نحاول صياغة حلول جديدة مبتكرة عوضاً عن سابقتها، فماذا لو لم تكن حلولنا في الحد من مخاطر استخدام هذه الأجهزة أثناء القيادة مجدية؟ بل إن الخطر والحوادث في تزايد مستمر، وغالبية الحلول -إن لم يكن جلها- تقتصر على عامل العقوبات والمخالفات ليكون رادعاً للسائقين، هذا الأسلوب التقليدي في معالجة الأمر لم يضع حلاً للمشكلة، ومن الأولى البحث عن حلول جديدة، لو أخذنا اليابان -التي تعتبر أحد أكثر الدول تطوراً وانضباطاً- نجد أن الإحصائيات تشير لتسجيل أكثر من 50 ألف مخالفة مرورية، جراء استخدام الهواتف أثناء القيادة، وأكثر من 40 ألف حالة إصابة جراء حوادث استخدام الأجهزة الذكية أثناء القيادة، وهذا مؤشر واضح أن الحلول التقليدية لمعالجة هذه المشكلة لم تعد فعالة.
وفقاً لهذه النتائج أطلقت شركة «تويوتا» مبادرة تكنولوجية رائعة في اليابان، وتحديداً في مقاطعة ايتشي، هي عبارة عن تطبيق هاتف يقوم المستخدم بتثبيته، مهمته قياس المسافة المقطوعة أثناء قيادة المركبة، من خلال تقنية الـ GPS، بالإضافة لقراءات مستشعر الهاتف.
يقوم التطبيق بحساب المسافة المقطوعة للمركبة، ووضعية شاشة الهاتف للأسفل، أي أنه لا ينظر إليه المستخدم، وبناء على هذه القراءات يحصل المستخدم على كوبون لشرب القهوة بعد كل 100 كيلومتر يتم قطعها دون استخدام الهاتف!! مثل هذه المبادرات هي التي من الممكن أن تصنع الفارق، وتساهم في إصلاح أوضاع الطرق.
الجدير بالذكر أن شركة «أبل» أيضاً تعكف على مشروع آخر في ساعة «أبل» وأجهزتها الذكية الأخرى، تضع الجهاز في وضع خامل غير مُفعل أثناء القيادة، وتقوم بتعطيل خاصية التنبيهات إلى أن تقف السيارة، عالم التكنولوجيا عالم جميل.. وقناعتي التامة إذا كانت هناك مشاكل يسببها التسارع التكنولوجي، فإن الحلول لتلك المشاكل أيضاً ستكون من خلال التكنولوجيا!
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.