الخميس 15 ذو القعدة / 18 يوليه 2019
09:54 ص بتوقيت الدوحة

حديث التقنية

لا جديد يذكر.. وقديم يعاد!!

لا جديد يذكر.. وقديم يعاد!!
لا جديد يذكر.. وقديم يعاد!!
أعلنت أبل منذ أيام قليلة عن سلسلة جديدة من أجهزتها، الأجهزة الجديدة شملت جهاز آي باد جديداً، وجهاز آي فون ٧ بلون جديد بالإضافة لتحديث على مستوى السعة التخزينية لأجهزة آي فون SE صغير الحجم، هذا الإعلان جاء على خلاف العادة دون مؤتمر مباشر، وإعلانات صاخبة، ويكمن السرّ في هذا كون أن هذا الإعلان لم يحمل أي جديد يذكر، بل هو تحديث لأجهزة موجودة بالفعل، فنبدأ بالآي باد الجديد فهو بالأساس جهاز آي باد أير ٢، ولكن بمعالج A9 وقد ألغت أبل تماماً مسمى Air حيث أطلق على الجهاز الجديد مسمى آي باد فقط، ويعتبر هو أرخص آي باد بشاشة ٩.٧ تطلقه أبل، ولا يعتبر هذا الجهاز منافساً لنسخة آي باد برو؛ فهو لا يدعم قلم أبل ولا لوحة مفاتيح الآي باد برو، أما الجهاز الآخر الذي أعلنت عنه أبل فهو جهاز الآي فون ٧ باللون الأحمر، وهذا الجهاز الآخر أيضاً لا يعتبر جهازاً جديداً، بل هو جهاز آي فون ٧ وتطلقه أبل ضمن حملتها لدعم الصندوق العالمي لعلاج مرض الإيدز، والذي يتخذ من اللون الأحمر شعاراً له، وتعتبر أبل أهم الداعمين لهذا الصندوق؛ حيث تخصص أياماً خلال السنة تعرض بها شراكات مع مطورين تطبيقات المتجر لاستقطاع جزء من مبيعات تطبيقاتهم لدعم الصندوق، وهذا ما سيحصل مع جهاز الآي فون الأحمر؛ حيث إن جزءاً من سعر بيعه سيذهب لدعم صندوق علاج مرض الإيدز، تجدر الإشارة أن الآي فون بلونه الأحمر روجت له أبل كمنتج بكميات محدودة أي أنه ليس لوناً جديداً لسلسلة آي فون، وبالتالي ليس من الضروري أننا سنشهد هذا اللون عند إطلاق النسخة القادمة من الآي فون الجديد، التحديث الأخير طال أجهزة آي فون SE والتحديث طال السعات التخزينية بسعة ٣٢ و١٢٨ جيجا، وإلغاء سعة ١٦ جيجا التي بدأت بالاختفاء في ظل تطور الأنظمة والتطبيقات التي تحتاج سعة تخزينية أكبر، هذه الإعلانات لم تحمل جديداً، ولكن هدفها توسيع، وكسب حصة سوقية أكبر لأجهزة موجودة بالفعل في السوق، ومن المتوقع أن تحتفظ أبل في مواعيدها المعتادة لإطلاق أجهزتها الجديدة خصوصاً الآي فون والآي باد برو بنسخته الجديدة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.