الأربعاء 17 رمضان / 22 مايو 2019
11:57 ص بتوقيت الدوحة

زاوية حادة

جمهورنا قدها

جمهورنا قدها
جمهورنا قدها
على الرغم من أسعار التذاكر المبالغ فيها التي سأعرج عليها لاحقا، ورغم النتائج والأداء غير المقنع، إلا أن رهاني على جمهور العنابي، يجعل كل ما سبق من الماضي، جمهور بلادي وأعرفه (زين) لو حضر (بتصير) أمورنا زينة، جمهورنا تناسى النتائج وعدم الاهتمام من بعض المسؤولين، جمهورنا له كلمة تخيلوا حضور %50 من جمهور الريان والعربي والسد والغرافة وباقي الأندية كيف يكون شكل المدرج، بدر العنابي سيكتمل (أرقى سنود) وما عليك منهم أنت اللاعب رقم واحد، منتخبنا يحتاج معجزة كروية وأنتم مفتاحها.
يلتقي منتخبنا الوطني اليوم بالمنتخب الإيراني هنا على استاد جاسم بن حمد ضمن تصفيات مونديال 2018، الأمل في التأهل ضعيف في ظل المنافسة القوية، بالمجموعة، خاصة بعد ضياع نقاط كانت في المتناول، لن أتحدث عن فرص التأهل والاحتمالات التي وضعنا أنفسنا بها، حديثي عن مطالبة الجماهير بالوقوف خلف المنتخب وفي نفس الوقت تحديد أسعار التذاكر بـ (50 و100) ريال، (احنا في حاجة لجمهورنا ليش المبالغة في الأسعار)!
افتحوا الأبواب بالمجان لعل وعسى (نشوف) جمهورا يفتح النفس ويشجع بحماس و(بلاش) الجمهور المغصوب (اللي تجيبونه) بمعرفتكم، ألا توجد عندكم إدارة للتسويق الجماهيري؟! ما (شفنا شي) يحفز الجماهير ويدعوهم للحضور. لا تقولوا لي إن هذا واجب وطني ولا يحتاج لدعوة أو دعوات، أغلب الناس (غاسلة) يدها من تأهل منتخبنا، عطفا على النتائج في المباريات الخمس السابقة (اللي) حصيلتها (4 نقاط) من فوز وتعادل وثلاث هزائم.
أملنا فيكم ضعيف، لكن أملنا بالله كبير، يمكن أن تحدث المعجزة ونتأهل و(نشوف) منتخبنا للمرة الأولى في كأس العالم.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا