الثلاثاء 12 رجب / 19 مارس 2019
04:57 ص بتوقيت الدوحة

وزير الاقتصاد يؤكد ضرورة تعزيز العلاقات بين قطر وقيرغيزستان

167

الدوحة قنا

الثلاثاء، 14 مارس 2017
سعادة الشيخ أحمد بن جاسم بن محمد آل ثاني وزير الاقتصاد والتجارة
سعادة الشيخ أحمد بن جاسم بن محمد آل ثاني وزير الاقتصاد والتجارة
 أكد سعادة الشيخ أحمد بن جاسم بن محمد آل ثاني وزير الاقتصاد والتجارة، ضرورة تعزيز العلاقات الاقتصادية بين دولة قطر وجمهورية قيرغيزستان.

جاء ذلك خلال أعمال الدورة الأولى للجنة القطرية القيرغيزية المشتركة للتعاون الاقتصادي والتجاري الفني ، والتي عقدت بالدوحة على مدى يومين، برئاسة سعادة وزير الاقتصاد والتجارة، وسعادة السيد ارزيبيك كوجوشييف وزير الاقتصاد بجمهورية قيرغيزستان.
وتم خلال أعمال اللجنة إجراء المباحثات الرسمية واستعراض أوجه التعاون في مختلف القطاعات ذات الاهتمام المشترك، بين البلدين الصديقين.
وأكد سعادة الشيخ أحمد بن جاسم بن محمد آل ثاني في كلمته أن تنظيم هذا الاجتماع يأتي تجسيداً للحرص المتبادل بين البلدين على تعزيز العلاقات الثنائية والدفع بها لآفاق أرحب في كافة المجالات بما يلبي الطموحات ويخدم المصالح المشتركة للبلدين، مبيناً أن العلاقات بين دولة قطر وجمهورية قيرغيزستان، شهدت تقدماً ملموسا بفضل التوجيهات الحكيمة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، وفخامة السيد ألمازبيك أتامباييف رئيس جمهورية قيرغيزستان.
وأشار إلى أن المستقبل يبشّر بتعزيز هذه العلاقات وتدعيمها وتوسيع نطاقها، مؤكداً أن المعطيات الراهنة تمنح الثّقة في أن التعاون القطري- القيرغيزي مُقبل على مستقبل واعدٍ بالنظر إلى الإمكانيّات والقدرات التي تميّز الجانبين، والتي تدفعهما إلى توفير المناخ المناسب لاستغلالها بالشكل المأمول، للتمكن من تحقيق معدلات أكبر في حجم التبادل التجاري.
وفي سبيل تحقيق ذلك، نوه سعادة وزير الاقتصاد والتجارة بضرورة بذل المزيد من الجهود للارتقاء بالعلاقات الاقتصادية وتوسيع حجم الشراكة الاستثمارية والتجارية وتنويعها، مع ضرورة إعطاء أولوية للاستثمار في المجالات التي تشكّل إضافة نوعية للاقتصاد القطري.
ولفت سعادة الشيخ أحمد بن جاسم بن محمد آل ثاني وزير الاقتصاد والتجارة، إلى الدور الحيوي الذي يمكن أن تلعبه غرف التجارة والصناعة في البلدين، فيما يتعلق بتشجيع وتطوير التعاون بين القطاع الخاص ورجال الأعمال من الجانبين، خاصة في ظل الاتفاقيات المهمة التي تم توقيعها، والتي توفر إطاراً قانونياً محفزاً لإقامة مشاريع استثمارية مشتركة تعود بالنفع على اقتصاد البلدين.
وفي سياق متصل، أشار سعادته إلى أن الرؤية الوطنية 2030، التي انتهجتها دولة قطر، بهدف تنويع مصادر الدخل وعدم الاعتماد على موارد النفط والغاز، ساهمت بشكل كبير في تنفيذ مجموعة من البرامج والسياسات الهادفة إلى تعزيز مساهمة القطاع الخاص في عملية التنمية الاقتصادية، حيث أصدرت الدولة قوانين وتشريعات ملائمة، ساهمت في تسهيل إجراءات ممارسة الأعمال التجارية والاقتصادية ووفّرت بيئة استثمارية جاذبة لمختلف المشاريع.
وفي سياق حديثه عن الظروف الراهنة التي يشهدها الاقتصاد العالمي، وفي ظل تقلّبات أسعارِ النفط وتراجع معدلات النمو، دعا سعادته إلى تكاتف الجهود للخروج بمبادرات من شأنها تعزيز أداء اقتصاد البلدين، ودعم قدرته على مواجهة هذه التحديات العالمية. 
وفي ختام كلمته أعرب سعادة وزير الاقتصاد والتجارة عن ثقته في أن يمثل هذا الاجتماع، فرصة لوضع آليات عملية لتطوير مستوى التعاون الاقتصادي ورفع حجم التبادل التجاري والاستثماري، بما يعزز العلاقات الثنائية بين البلدين ويعود بالخير والنماء والازدهار على البلدين.
واستعرض الجانبان، خلال فعاليات اليوم الأول من أعمال اللجنة والتي جرت أمس، علاقات التعاون بينهما في العديد من المجالات، منها الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والزراعة والمواصلات والصحة والتعليم والعلوم والتكنولوجيا والثقافة.
واتفق الجانبان على اتخاذ الخطوات اللازمة لتعزيز وتطوير العلاقات الاقتصادية؛ بهدف زيادة حجم التبادل التجاري بينهما، وتيسير تدفق السلع والخدمات والاستثمارات بين البلدين.
وفي ختام أعمال الدورة الأولى للجنة القطرية القيرغيزية المشتركة للتعاون الاقتصادي والتجاري والفني، قام سعادة الشيخ أحمد بن جاسم بن محمد آل ثاني، وزير الاقتصاد والتجارة، وسعادة السيد ارزيبيك كوجوشييف وزيرالاقتصاد بجمهورية قيرغيزستان، بالتوقيع على محضر الاجتماع.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.