الثلاثاء 18 ذو الحجة / 20 أغسطس 2019
09:14 م بتوقيت الدوحة

بعد فوزها بجوائز التميز لحكومة قطر الرقمية

«البلدية» تؤكد التزامها بتنفيذ التحول الآلي لخدمات ذكية آمنة وسهلة

الدوحة - العرب

الأحد، 12 مارس 2017
«البلدية» تؤكد التزامها بتنفيذ التحول الآلي لخدمات ذكية آمنة وسهلة
«البلدية» تؤكد التزامها بتنفيذ التحول الآلي لخدمات ذكية آمنة وسهلة
استقبل سعادة السيد محمد بن عبدالله الرميحي وزير البلدية والبيئة كلا من السيد حمد خليفة آل خليفة وكيل الوزارة المساعد لشؤون الخدمات المشتركة، والسيدة حمدة المعاضيد مدير إدارة نظم المعلومات، والسيد عمر اليافعي مساعد مدير الإدارة، بحضور السيد خلف عجلان العنزي مدير إدارة العلاقات العامة والاتصال بالوزارة.
وأشاد الرميحي خلال اللقاء بحصول وزارة البلدية والبيئة على عدد من المراكز المميزة بجوائز التميز لحكومة قطر الرقمية التي تم توزيعها في اختتام فعاليات معرض ومؤتمر كيتكوم 2017، مثمنا جهود تطوير المشاريع والخدمات الإلكترونية المقدمة للجمهور، وطالب سعادته ببذل المزيد من الجهود وتحقيق المزيد من التطور والتقدم في هذا المجال.
وصرح السيد حمد خليفة آل خليفة وكيل الوزارة المساعد لشؤون الخدمات المشتركة بأن فوز الوزارة بالجوائز الثلاثة يعد تشريفا يتبعه تكليف بالتقدم إلى الأمام وعدم التراجع، وحجم المسؤولية ما بعد إحراز التقدم بلا شك سيكون أكبر ويتطلب المزيد من الاجتهاد والإصرار والمثابرة، فكل إنجاز يتم تحقيقه يمثل حدا أدنى لأهداف المرحلة التي تليه.
وتقدم آل خليفة بالشكر والتقدير إلى سعادة السيد محمد بن عبدالله الرميحي وزير البلدية والبيئة على توجيهاته المستمرة بالعمل على تطوير المشاريع والخدمات الإلكترونية، وعلى حرص سعادته على استقباله وعدد من مسؤولي إدارة نظم المعلومات بمكتبه، لإعلان الفوز بهذه الجوائز.
وقالت السيدة حمدة المعاضيد مدير إدارة نظم المعلومات إن حصول الوزارة على الجوائز الثلاث يؤكد التزامنا برؤيتنا إلى التحول الآلي التام إلى خدمات ذكية، آمنة، سهلة المنال، ذات جودة، صديقة للبيئة لا يحدها مكان ولا زمان، لقد كان عام 2016 حافلا بالتحديات والمهام التي فرضتها عدة ظروف كان أهمها دمج وزارة البلدية والتخطيط العمراني ووزارة البيئة والذي تطلب جهدا مضاعفا لتوحيد خدمات وأنظمة المعلومات والاتصالات في الوزارة، ثم مواصلة تطويرها، والحمد لله جاءت هذه الجوائز لتمثل حصادا ناجحا لهذا التحدي والجهد.
من جهته قال السيد عمر اليافعي مساعد مدير الإدارة إن حصول الوزارة على 3 جوائز في كل فئات جائزة التميز لحكومة قطر الرقمية الثلاث، لا شك يعتبر دلالة على الحضور القوي والفاعل للوزارة في كل جوانب الحياة الرقمية، فالوزارة بما تحتمه عليها طبيعتها الخدمية تتطلع باستمرار وبطموح غير محدود لتطويع أحدث التقنيات لتحقيق رسالتها الوطنية.

دمج خدمات نظم المعلومات

يأتي حصول وزارة البلدية والبيئة على المركز الأول كأفضل جهة حكومية في التحول الرقمي، والمركز الثالث كأفضل مقدم خدمة عبر تطبيقات الجوال، وكأفضل مقدم خدمة للقطاع الحكومي، تتويجا للجهود الكبيرة التي بذلتها الوزارة في مجال تقديم الخدمات الإلكترونية للجمهور وتطوير أعمالها وخدماتها بما يواكب متطورات العصر.
ويأتي هذا التميز بعد تحد كبير خاضته وزارة البلدية والبيئة في عام 2016 وهو دمج خدمات نظم المعلومات لوزارة البلدية والتخطيط العمراني ووزارة البيئة وتوحيدها ومواصلة تطويرها وتحقيق عدد من الإنجازات الملموسة خاصة في تطوير الخدمات الميدانية في قطاعي البلدية والبيئة حيث أتمت إجراءات الخدمات البلدية وخدمات التفتيش البيئي باستخدام الأجهزة اللوحية، وتوفير قنوات متعددة لطلب هذه الخدمات من خلال موقع الوزارة على الإنترنت أو باستخدام الموبايل أو باستخدام الخدمة الذاتية الهاتفية (الهاتف التقليدي) أو من خلال مركز الاتصال، كما قامت بتطوير العديد من مصادر آنية للمعلومات والإحصائيات لمسؤولي الخدمات في الوزارة والإدارة العليا فيها والتي ساهمت بشكل كبير في مراقبة وتتبع حركة الطلبات مما ساهم بشكل كبير في ورفع مستوى الاستجابة وتخليص المعاملات ورفع جودة الخدمة المقدمة. وتواصل العمل لتطوير نظام رخص البناء خلال العام 2016 بتوفير خدمات جديدة على النظام (طلب الصيانة وهدم المباني، طلب رخصة مكاتب مؤقتة لإدارة المشاريع، طلب إعلانات مباني، طلب تجهيز موقع، طلب إضافة عداد كهرباء وطلب رخصة في حرم الطريق).

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.