الأربعاء 11 شوال / 03 يونيو 2020
01:10 م بتوقيت الدوحة

فيديو..«صراخ وعويل» المصريين بعد حرمانهم من الخبز المدعم

متابعات

الثلاثاء، 07 مارس 2017
صورة من الفيديو
صورة من الفيديو
تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، "فيديو" بثته قناة "الجزيرة" عبر صفحتها بتوتير، يظهر معاناة وآلام المصريين بمحافظة الإسكندرية بعد حرمانهم من "الخبز" المدعم من خلال إيقاف صرفه على بطاقات التموين الورقية، حسب قولهم.

ويظهر المقطع المتداول، عددا كبيرا من المصريين الذين تجمهروا أمام مكتب التموين بمنطقة محطة الرمل في الإسكندرية، احتجاجا على تعطل بطاقات التموين، حيث ردد الحضور هتافات مناوئة للنظام ورئيسه عبدالفتاح السيسي، وعلا هتافهم الجماعي المتكرر وسط الشارع  "يا سيسي يا ظالم"، مضيفين في تصريحات لهم: "مش عارفين نجيب رغيف العيش ومش لاقيين ناكل بسبب الغلاء وارتفاع الأسعار".

وأكدت وسائل إعلام مصرية، أن مديرية التموين بالإسكندرية، أوقفت صرف الخبز بالبطاقات الورقية، الأمر الذي تسبب في عدم تمكن الأسر من الحصول على الخبز، وهو ما أثار غضب الأهالي الذين تظاهروا وقطعوا الطريق وحاصروا مبنى مديرية التموين.

وقطع العشرات من أهالي حي العجمي الطريق المؤدي من وإلى ميناء الدخيلة، صباح اليوم الثلاثاء، بعد رفض المخابز صرف الخبز على البطاقات الورقية، تنفيذا لقرار مدير مديرية التموين بالإسكندرية، مبارك عبد الرحمن.

وحاصر الأهالي مكتب التموين بالعجمي، واحتجزوا موظفي المكتب، وتوجهت قوات الأمن إلى موقع الأحداث لفتح طريق ميناء الدخيلة.

وأغلق الأهالي شارع «السبع بنات» بمنطقة «المنشية» وجلست السيدات في نهر الطريق، مما عرقل حركة المرور أمام السيارات، في محاولة منهن ليصل صوتهن إلى المسئولين.

وتجمهر الأهالي أمام مديرية التموين بالإسكندرية، احتجاجا على تعطل بطاقات التموين، وإيقاف العمل بالبطاقات الورقية، وهو ما منعهم من صرف مخصصات الخبز.

وردد المحتجون هتافات «عايزين ناكل»، وبكت إحدى السيدات قائلة: «أنا عندى عيال أكلهم منين».

وحاصر الأهالي مديرية التموين بالإسكندرية، بسبب وقف العمل بالبطاقات الورقية، وغادر مبارك عبد الرحمن، وكيل وزارة التموين بالمحافظة، المديرية بعدما تعالت أصوات الاحتجاجات، وتواترت أنباء عن توجه «عبد الرحمن» إلى ديوان عام وزارة التموين بالقاهرة.

وسادت حالة من الاستياء بين الأهالي بسبب عدم وجود أي من مسئولي التموين، وامتناع المحافظ عن الرد على شكاوى المواطنين، أو التواصل معهم لحل الأزمة.

وتدخلت أجهزة الأمن وتجري حاليًا محاولات لإقناع الأهالي بفض التجمهر، لحين التوصل لحل من قبل وزارة التموين.

ووجه المواطنون المتجمهرون أمام مديرية التموين بالإسكندرية، رسالة إلى رئيس النظام والحكومة ووزير التموين ومحافظ الإسكندرية، قائلين: «إلا رغيف العيش»، جاء ذلك في هتافات مدوية من المئات من السيدات والرجال.

وقالت سيدة: «رغيف العيش كان بساغ أيام جمال عبد الناصر، وكان أيام السادات بنصف فرنك، وأصبح بـ5 قروش أيام مبارك.. يا سيادة الرئيس ميصحش كده الرغيف بقى بـ75 قرش.. احنا شعب غلبان».

شاهد الفيديو..

م.ن
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.