الأربعاء 18 شعبان / 24 أبريل 2019
11:44 م بتوقيت الدوحة

الدليل الشامل إلى أنواع الدراجات النارية

د ب أ

الأحد، 05 مارس 2017
دراجة بخارية
دراجة بخارية
تطل الدراجات النارية بأشكال مختلفة تتنوع بين الموديلات الرياضية والموديلات المخصصة للرحلات والموديلات العارية، مما يسبب حيرة كبيرة للمبتدئين بصفة خاصة. ولكل نوع من هذه الموديلات سماته الخاصة، التي تميزه عن غيره، مثل صلاحية السير على نوعية خاصة من الطرق واختلاف الاستخدامات. وفيما يلي إطلالة على هذه الأنواع وكيفية اختيار الموديل المناسب للاحتياجات الشخصية. 
وقال ماتياس هاسبر، من معهد السلامة للدراجات النارية، إن عالم الدراجات النارية يتجه في الوقت الراهن نحو الموديلات الكلاسيكية؛ حيث تشهد الدراجات ذات ملامح "الريترو" المظهرية نموا ملحوظا، كما أن الدراجات الرياضية مازالت تقود السوق حتى الآن، متبوعة بدراجات الأراضي الوعرة المعروفة باسم "إندورو".
وتتطلع الدراجات غير المكسوة والخفيفة، التي تعتمد على أساس تقنيات حديثة إلى مستقبل واعد. ولكن كيف يتم العثور على الموديل المناسب؟

غرض الاستخدام

ويجيب هاسبر بأن اختيار الدراجة النارية يتم على أساس التفضيلات الشخصية والغرض المنشود من الدراجة من خلال الإجابة على الأسئلة التالية: هل هي للترفيه أم للاستخدامات اليومية؟ هل هي لشخص واحد أم لشخصين؟ هل يلزم أن تكون الدراجة مناسبة للأراضي الوعرة أم للسفر في الرحلات الطويلة؟ وينبغي على المبتدئين بوجه خاص وضع هذه السمات المميزة لكل موديل في الاعتبار.

ومن جانبه، قال روبرشت مولر، من نادي السيارات الألماني ADAC، إن معظم المبتدئين يجدون سهولة في قيادة الدراجات المدمجة والخفيفة، والتي تتيح وضعية ركوب مستقيمة نسبيا مع المقود العريض.

ويمتاز معظم هذه الدراجات بسهولة التحكم بها، ومنها إندورو وسوبر موتو والدراجات العارية، بخلاف موديلات الكروزر والشوبر، حتى مع تجهيزها بارتفاع منخفض للمقعد. 

وبدوره، ينصح يورجن بنته، من المجلس الألماني للسلامة على الطرق، المبتدئين باختيار الموديلات ذات الأغراض العامة؛ حيث أن دراجة المبتدئ لا يلزم أن تكون إندورو طويلة الساقين أو دراجة ثقيلة، كما يلزم الجلوس عليها بشكل مريح. وعندما لا يشعر القائد بالراحة على الدراجة، فلن يربطه بها علاقة جيدة.

وأشار مولر إلى أن الوقت الراهن يشهد وجود العديد من الخيارات بشكل غير مسبوق. ويصنف الخبير الألماني الدراجات النارية إلى الفئات التالية ويقدم مثالا على كل منها: 

موديلات الأغراض العامة: هي جميع الموديلات، التي لا تقدم أي درجة من التخصيص البارز، مثل هوندا CB 500 F.

الدراجة العارية: وهي الدراجات، التي لا يتم كسوتها، باستثناء زجاج أمامي صغير على مقصورة القيادة. وتكون وضعية الجلوس بين الرياضية والمستقيمة، مثل دوكاتي Monster.

السوبر موتو: ويتميز هذا النوع من الدراجات بخفة الوزن، وقلة التجهيزات، وتعتمد في الغالب على محرك أحادي الأسطوانة، وتتسم بسهولة الاستخدام، مثل كيه تي إم 690 SMC.

إندورو: يناسب هذا النوع من الدراجات السير في الطرقات الممهدة والطرق الوعرة، كما أنه من الدراجات المناسبة للرحلات. ويتم تجهيز هذا النوع بنوابض تعليق طويلة، ومحرك خفيف، وفي الغالب تجهيزات بسيطة، مثل كيه تي إم 690 Enduro R.

إندورو الرحلات: وهي دراجات كبيرة وثقيلة، مع وضعية جلوس عالية، وباقة واسعة من التجهيزات القياسية والإضافية، مثل بي إم دبليو 1200 GS.
الرحلات الرياضية: ويتميز هذا النوع بأنه مدمج، مع كسوة كاملة، ومزود بمحرك كاف، مع وضعية جلوس رياضية، مثل هوندا VFR 800.

كروس أوفر: هي دراجات مستمدة من دراجات الشوارع، مع وضعية جلوس مرتفعة ومستقيمة، مثل دوكاتي Multistrada.

تورر: تظهر هذه الدراجة بكسوة كاملة وثقيلة نسبيا، مع التركيز على سبل الراحة وتجهيزات الرحلات، مثل بي إم دبليو K 1600 GTL.

الرياضية والسوبر رياضية: يتم توجيه وضعية الجلوس بقوة إلى الأمام، مع معدلات أداء قوية إلى قوية جدا، مثل دوكاتي 1299 Superleggera.

الدراجات الكلاسيكية والريترو والكاستوم: تكاد الدراجات الكلاسيكية، والرترو أن تكون متطابقة. ومن الدراجات، التي تتمتع بالمظهر الكلاسيكي تريومف Bonneville Bobber ودوكاتي Scrambler. 

وقد تكون الدراجات الكلاسيكية موديلات قديمة "Oldtimer" يتم إعادة بناؤها بشكل حديث. 

أما الدراجة الكاستوم فتعتبر دراجة معدلة، وقد تكون موديلا حديثا أو قديما، مثل دراجة بي إم دبليو R nineT، التي يمكن إضفاء العديد من ملامح التفرد عليها.

كروزر/شوبر: تتمتع هذه الدراجات بقاعدة عجلات طويلة، ومركز ثقل منخفض، ووضعية جلوس موجهة للخلف، مع مقود عريض، مثل موديلات Softail من هارلي ديفدسون.

دراجة مفتولة العضلات: تستعرض هذه الدراجة عضلاتها بالسعة الكبيرة وقيم عزم الدوران العالية، ووضعية الجلوس المتجهة للأسفل، والمظهر الضخم، وفي الغالب الإطارات الخلفية الضخمة، مثل تريومف Rocket III.

ك.ف
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.