الجمعة 20 شعبان / 26 أبريل 2019
07:18 م بتوقيت الدوحة

على الطاير

التحكيم والتكنولوجيا

التحكيم والتكنولوجيا
التحكيم والتكنولوجيا
استوقفني منذ فترة تصريح الحكم الدولي السابق ماسيمو بوساكا مدير دائرة التحكيم في الاتحاد الدولي لكرة القدم عندما قال: «لا نريد أن نقتل الحكم ونريده أن يبقى سيد الأمور» مضيفا: «إن التكنولوجيا ليست هي من تتحكم وإنما الإنسان»! للأمانة أستغرب من هذه التصريحات في عصر التكنولوجيا، خصوصا أن التكنولوجيا ليست غريبة في عالم الرياضة، مستر بوساكا لا يريد إلغاء دور الحكم من خلال إدخال التكنولوجيا بشكل أعمق لأنه هذا لا يصب في مصلحة الحكام، أعتقد أنه ينظر لمصلحة الحكام بشكل خاص وليس من أجل تطوير لعبة كرة القدم، تصريح بوساكا يقتل فرقا صرفت ملايين الدولارات للمنافسة وحصد الألقاب!
من المفترض أن يكون هناك تصويت يتم إجراؤه من قبل لجنة الحكام بالفيفا لتفعيل قرارات إدخال التكنولوجيا، القرار بهذا الشأن لا يجب أن يكون فردي من لجنة الحكام خصوصا في الأمور المتعلقة بمصلحة الأندية ولعبة كرة القدم بشكل عام.
أعتقد من أسباب تخوف لجنة الحكام في إدخال التكنولوجيا (تأخر) الحكم في اتخاذ قراره في الملعب خصوصا إذا كانت الحالة تحتاج إلى مشاهدة الإعادات عبر الفيديو مما قد يؤثر على مجريات المباراة، لكن أنا واثق أن هذا لن يؤثر على المباراة لأن التكنولوجيا وجدت حلا لكل شي.
من السوابق في عالم كرة القدم ما حدث بعد مباراة فياريال وريال مدريد في الجولة الماضية من الليجا عندما خرج حكام المباراة بعد اللقاء بأكياس «هدايا» مقدمة من نادي ريال مدريد حيث علق عليها النادي الملكي بأن هذه هي عادتهم بإهداء الحكام هدايا بعد المباريات تقديرا لجهودهم! السؤال هل هذا مسموح أو شائع في عالم كرة القدم خصوصا الكرة العالمية؟
أخيرا، لا ألوم اللاعبين في انتقاد التحكيم عقب كل مباراة «ومن حقهم»، لكن لا أشجع أن يكون الانتقاد «شخصي» أو فيه تجريح، الانتقاد يجب أن يكون في إطار اللعبة بدون تشكيك في الذمم.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا

الجيش الاجتماعي!

26 أبريل 2017

فشلنا كالعادة!

29 مارس 2017

%1 فرصة و%99 إيمان!

22 مارس 2017

زحمة كتارا

15 فبراير 2017

يومنا الرياضي

13 فبراير 2017

السد العالي

08 فبراير 2017