الأحد 17 رجب / 24 مارس 2019
03:54 ص بتوقيت الدوحة

مسؤول روسي: علاقاتنا مع واشنطن تمر بأسوأ مرحلة في تاريخها

167

قنا

الثلاثاء، 28 فبراير 2017
أرشيفية
أرشيفية
قال نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف، إن العلاقات بين بلاده والولايات المتحدة تمر بأسوأ مرحلة منذ فترة الحرب الباردة.

وأضاف "ريابكوف"، خلال جلسة حول العلاقات الروسية - الأمريكية في مجلس الدوما (البرلمان) اليوم، أن "حالة التواصل بين موسكو و واشنطن في الوقت الحالي أبعد من أن تكون جيدة، ولن نبالغ إذا قلنا إنها تمر حاليا بأسوأ مرحلة منذ الحرب الباردة".

واعتبر أن إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما "سلكت نهج التصعيد، ومن ثم المواجهة مع روسيا قبل بداية الأزمة الأوكرانية بوقت طويل"، مضيفا أن "الكونجرس الأمريكي يحاول فرض حصار اقتصادي على روسيا عبر صياغة قانون يمنع ترامب من إلغاء العقوبات ضد روسيا، وتوسيع العقوبات".

وتابع "خصومنا في الكونجرس يحاولون بكل جهودهم القضاء على كافة البوادر الإيجابية في العلاقات الروسية - الأمريكية.. ففي شهر يناير الماضي قدموا مشروع قانون ينص على تدوين العقوبات التي فرضتها إدارة أوباما لكي لا يتمكن الرئيس دونالد ترامب من إلغائها بإرادته.. علاوة على ذلك، يقترحون توسيع وتشديد العقوبات، بل ومحاولة إجبار دول أخرى على اتباعها، أي القيام عمليا بتنظيم ما يشبه حصارا اقتصاديا على روسيا".

وأضح أن موسكو ستدرس الإشارات والنهج التي سيتضمنها خطاب ترامب الأول أمام الكونجرس.. معربا عن أمل بلاده بإقامة تعاون بناء مع الولايات المتحدة.. وقال " نؤمن بأن التغيير في واشنطن سيخلق فرصة لتحسين وضع الحوار بين بلدينا.. ونحن منفتحون على التعاون البناء مع الولايات المتحدة الأمريكية".

وأضاف "ننظر بإيجابية للتصريحات العلنية للرئيس ترامب حول الحاجة إلى تطبيع العلاقات بين بلدينا"، مشددا على أن هذا الحوار يجب أن يبنى على أساس من المساواة "وبدون محاولات للابتزاز".

م.ن
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.