الأحد 14 رمضان / 19 مايو 2019
03:39 م بتوقيت الدوحة

هل كوكبنا صالح للحياة؟!

هل كوكبنا صالح للحياة؟!
هل كوكبنا صالح للحياة؟!
أعلنت ناسا عن اكتشاف 7 كواكب بحجم الأرض، قد تصلح للحياة! وتناقلت وكالات الأنباء الخبر مع فرضية للعلماء: متى ننقل رحالنا وأي من الكواكب يكون «البيت الثاني»؟! وتساءلت بيني وبين نفسي هل سننقل (غثانا وبلاوينا) للكواكب الآمنة؟!
أليس لتلك الكواكب سكان وشعوب؟!
والسؤال الأهم:
هل نحن مرحب بنا؛ كوننا مخلوقات فضائية غريبة ودخيلة، جاءت من كوكب اسمه الأرض يعاني من سمعة سيئة لسكانه! وتساؤلاتي فاقت تساؤلات الشاعر معروف الرصافي:

وهل فيكِ الحياة لها وجود
فيمكن للردى بكِ أن يكونا

وهل بكِ مثل هذي الأرض أرض
وفيها مثلنا متخالفونا

وهل هم مثلنا خلُقاً وخَلْقاً
هناك فيأكلون ويشربونا

الأرض أجمل الكواكب وأكثرها جاذبية، وبحلاوة الحياة في عين إيليا أبوماضي؛ ولكننا ابتلينا بنطف خبيثة يستهويها الدمار والفساد والقتل والتلوث وتصادر حقنا قسراً في الحياة.
شواهد كثيرة وإحصاءات يشيب لها الرأس ترصد تداعيات إيذاء الإنسان لأخيه الإنسان. ومفارقات برغم أنها غير منطقية إلا أنها معاشة وعلى أرض «الأرض» منها على سبيل الحصر:

- المجاعات التي يعاني منها أكثر من مليار شخص، أكثر من 30 مليون طفل تحت الخامسة يموتون جوعاً سنوياً! في المقابل قائمة تضم 50 مليارديراً، تقدر ثرواتهم مجتمعة بـ 146 تريليون دولار، بحسبة أخرى: أكثر من الناتج المحلي الإجمالي السنوي لأستراليا أو إسبانيا، أو المكسيك!

- ضحايا الحروب: تتخطى المليارات عير التاريخ، ولكنني أكتفي «بالأقربين، «الأقربون أولى بالنشر»: قتلى العراق منذ 2003 تجاوز عددهم المليون شخص! وقتلى الحرب الدنيئة السورية حتى نهاية 2015 تحصد 271 ألف شخص. المفارقة هنا كأننا أمام كوميديا سوداء، يموت شعب ليعيش فرد واحد مستأسداً!

- الحوادث المرورية تحصد سنوياً نحو 1.25 مليون نسمة! ولا تستغربوا لو علمتم أن الناجي الوحيد في الحادث هو «المفحط!».
أكمل الإحصاءات المشينة والتقارير الدولية التي تجرم «الأرضي» مخلوق الأرض، ولا تعاقبه!

- يلاقي سنوياً 4.3 مليون نسمة حتفهم بسبب الثلوّث، والأرقام تشير إلى أن: هناك نحو 3 مليارات نسمة ممّن يحرقون الكتلة البيولوجية لتدفئة منازلهم أو لشي كستناء في البر!.
وأظن بعد هذه الإحصاءات لو بيد مخلوقات تلك الكواكب -إن وجدت- لركلت كوكبنا خارج المجرة دون حسرة !
أمهر خاتمتي بخربشة من «خربشات خارجة
عن القانون»:
«عزيزي كوكب الأرض: تتساءل الكواكب الأخرى إن كنت صالحاً للحياة!»
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.