السبت 15 ذو الحجة / 17 أغسطس 2019
09:08 م بتوقيت الدوحة

لماذا سرب التليفزيون المصري فيديو الإيطالي ريجيني ؟

متابعات

الإثنين، 23 يناير 2017
جوليو ريجيني
جوليو ريجيني
عرض التليفزيون المصري، لقطات فيديو للشاب الإيطالي جوليو ريجيني قبل مقتله، وذلك أثناء حوار دار بينه وبين ممثل نقابة الباعة الجائلين، حول مسابقة عالمية يمكن أن يتقدم لها ويحصل على جائزة مالية كبرى، مقابل تقديم بعض المعلومات والأفكار عن الباعة الجائلين.

و أثار عرض مقطع الفيديو على التليفزيون المصري ردود فعل واسعة عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" و "تويتر" ، وتساءل نشطاء عن سبب عرض هذا المقطع في هذا الوقت بالذات و ما الغرض أصلا من عرضه؟.

وأشار البعض إلى أن من سجل هذا المقطع هو نفسه ممثل الباعة الجائلين ، ولكن لصالح من قام بتسجيل هذا المقطع ، فلابد أن جهة ما طلبت من ممثل الباعة الجائلين أن يقوم بالتسجيل لريجيني دون علمه؟.

وبحسب الفيديو المسرب، دار حوار بين ممثل الباعة الجائلين، وهو يطلب أموالاً من الشاب الإيطالي، لعلاج زوجته التي تعاني من مرض السرطان، ويرد ريجيني قائلاً: "أنا مش ممكن أستخدم الفلوس بأي صورة، علشان أنا أكاديمي، مش ممكن أكتب للمؤسسة في بريطانيا، إني عايز أستخدم الفلوس بصورة شخصية، دي مشكلة كبيرة بالنسبة للبريطانيين".

ورد عليه الشخص المشار له باسم محمد، متسائلًا: "مفيش بقى سكة تانية غيرها للاستخدام الشخصي"، ما رد عليه ريجيني قائلًا: "مش عارف والله. الفلوس مش مني، الفلوس من بريطانيا للمركز المصري، ومن المركز المصري للباعة.. ده ما وراء الإمكانية الشخصية بالنسبالي. أنا مش ممكن أدفع الحاجة دي، أنا مش عارف إزاي، أنا آسف".

ويظهر سياق الحوار بين ريجيني وممثل النقابة أن الأكاديمي الإيطالي يتحدث عن منحة قيمتها 10 آلاف جنيه، من إحدى المؤسسات البريطانية سيتقدم لها جهات مختلفة من أنحاء العالم، ويرغب هو في أن تتقدم نقابة الباعة الجائلين للحصول عليها.

ويأتي نشر هذا الفيديو بالتزامن مع  موافقة النائب العام المصري المستشار نبيل صادق على مشاركة خبراء إيطاليين وشركة ألمانية فى استرجاع تسجيلات مصورة من كاميرات المراقبة، وهي التسجيلات التي قد تساعد في كشف  مقتل ريجيني الذي اختفي يوم 25 يناير من العام الماضي، ثم وجدت قوات الأمن جثته ملقاة في طريق مصر إسكندرية الصحراوي وسط غموض حول سبب مقتله والدافع من ورائه.

شاهد الفيديو..

//إ.م/س.س

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.