الإثنين 18 رجب / 25 مارس 2019
04:30 ص بتوقيت الدوحة

ابتكر أو اندثر

131
ابتكر  أو اندثر
ابتكر أو اندثر
أينما وجد الإنسان يوجد الإبداع والابتكار، فالإنسان هو أكثر مخلوق لديه القدرة على الإبداع والابتكار. ومن الجدير بالذكر أن مخرجات الابتكار التقني تكون في غالب الأوقات متضاربة، فمنها الابتكارات السلبية، كالقنبلة النووية والأسلحة الكيميائية، ومنها ما هو إيجابي ومفيد للإنسان، كابتكار الأدوية، أو وسائل النقل كالسيارة والطائرات، وغيرها من الابتكارات التي ما زالت تغيّر جذرياً في حياة الإنسان. وفي هذا السياق يقول المفكر الفرنسي جون سلمون: «إن العلوم والتقنيات في حد ذاتها ليست مضرة أو نافعة، المشكلة تكمن في الاتجاه الذي يوظفها عنده الإنسان». لذلك فعلى الإنسان أن يستخدم عقله في ابتكار واستحداث ما هو جديد ومفيد للبشرية. ومن خلال ما ذكرنا عن مخرجات الابتكار التقني إذا نظرنا لهذا السؤال:
لِمَ يوظف الخليجيون ابتكاراتهم؟! لم نرَ للخليجيين ابتكارات سلبية من حيث الاستعمال، إذ إن الثقافة الخليجية تزرع في الأفراد منذ الصغر أهمية خدمة المجموعة والمجتمع، ويصبح من الطبيعي أن لا يفكر المبتكر الذي نما في هذه البيئة في توظيف سلبي لابتكاراته. ونحن في دول مجلس التعاون الخليجي لدينا طاقات وكفاءات خليجية مبدعة إلا أنها بحاجة إلى التشجيع والدعم، لأن المبدعين والمبتكرين قلة، وعلى الدولة أن تساعدهم وتساندهم وتقف بجانبهم وتدعمهم معنوياً ومادياً، لكي نصبح بيئة حاضنة، تمكنهم من الاستمرار في الإبداع والابتكار.
الابتكار بحاجة إلى بيئة حاضنة ومستقرة، ولا يمكن للإنسان أن يبدع إلا بوجود الاستقرار النفسي والمادي والاجتماعي، الذي يتزامن مع حركة فكرية وعلمية راقية ومناخ استثماري مناسب للدفع بالريادة، ولذلك فإن الإنسان المبدع سيكون له شأن كبير في الخليج إذا ما وقفنا بجانبه، وأن نشجع هؤلاء المبدعين ونقوي عزيمتهم. وعلينا أن نأخذ نماذج المبدعين لكي يكونوا عبرة ودروساً نستفيد من تجاربهم في كيفية نجاحهم، والصعوبات التي واجهتهم، وكيفية التغلب عليها وتجاوزها، وعلى المبتكرين، خاصة الشباب، أن لا يلتفتوا للشحنات السالبة التي تصدر من معظم الناس الذين لا يدركون الأبعاد الاجتماعية والاقتصادية للابتكار.
ومن الابتكارات المنبثقة من الفكر الخليجي، وسيلة تلقي طلبات توصيل الخدمات إلى البيوت، من خلال موقع إلكتروني أطلق عليه المبتكر مسمى «طلبات»، وقد أقدمت إحدى الشركات الأميركية على شراء هذه الفكرة ودفع الملايين، وبهذا تم ترويجها في كل أنحاء العالم وعمت الفائدة.

وكما يقول رائد الابتكار الخليجي الشيخ محمد بن راشد «الابتكار أو الاندثار».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.