الثلاثاء 17 شعبان / 23 أبريل 2019
07:17 ص بتوقيت الدوحة

زاوية حرة

عودة الروسونيري

عودة الروسونيري
عودة الروسونيري
عاد الكبير إي سي ميلان الإيطالي إلى البطولات عبر بوابة الدوحة بعد صيام دام 5 سنوات بعدما تغلب على يوفنتوس بركلات الترجيح في كأس السوبر الإيطالي.
عودة أفرحت الميلانيستا كثيراً ووصلت الفرحة إلى بعض الجماهير المحايدة بعد رؤيتهم للروسونيري على منصة التتويج واشتياقهم لعودة هذا النادي الجماهيري العريق لسكة البطولات ولو كانت في نهائي سوبر ولا ننسى أنها أتت عبر بوابة زعيم إيطاليا (السيدة العجوز).
شدني منظر احتفال غالياني نائب رئيس الميلان وكان بقمة السعادة لم لا وهي أول بطولة له بعد سنوات عجاف.
استمرار الأفراح والفوز في كرة القدم الحالية تحتاج إلى ضخ أموال وفكر كروي جديد وأعتقد أن برلسكوني كاد يدخل النادي عهدا جديدا بعد موافقته على بيع النادي للصينيين قبل أن يتراجع عن بيعه، في رأيي أن هذا أفضل وقت لبيع النادي بعد حصد كأس السوبر حينها سوف يكون برلسكوني قد أنقذ النادي مرتين الأولى في عام 1986 عندما قام بشراء النادي وأنقذه من الإفلاس والثانية عندما يبيعه للصينيين بمبلغ كبير لتطوير النادي وإرجاعه إلى مصاف الأندية الكبيرة أوروبياً.
وأعتقد أن جماهير الروسونيري لا تمانع أن ترى نجوم الكرة العالمية يتواجدون بالفريق كالسابق ولا تمانع أن يعود الفريق للمنافسة محلياً وأوروبياً إذا ما عرفنا أن التغيير سنة الحياة، لذا تحكيم العقل قبل القلب هي طريق ميلان للعودة للبطولات.

همسة
استضافة قطر لمثل هذه المباريات الرسمية ستزيد من خبرتنا للمونديال لتجنب السلبيات وتعزيز الإيجابيات وكسب الخبرة وتهيئة الجمهور للحدث القادم إن شاء الله.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا

نصف نهائي مرتقب

17 أبريل 2017

نهاية دراماتيكية

10 أبريل 2017

قيمة الرياضة

03 أبريل 2017

الضرب في الميت حرام!

27 مارس 2017