الخميس 23 شوال / 27 يونيو 2019
01:47 م بتوقيت الدوحة

الملك سلمان في قطر

جميل العتيبي

الثلاثاء، 06 ديسمبر 2016
الملك سلمان في قطر
الملك سلمان في قطر
قال تعالى: {وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا}
..
تستقبل دولة قطر ضيفها الكبير خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز في ظروف استثنائية، فالأوضاع السياسية والتهديدات الأمنية والحالة الاقتصادية إقليمياً ليست هي ذاتها قبل عامين.
..
قطر التي نجحت في إثبات نفسها كقوّة فاعلة في المنطقة باتت تملك علاقة مميزة مع الشقيقة الكبرى السعودية وهذا أسهم إيجاباً في ترسيخ وتعميق علاقة الود والاحترام والإيمان بالمصير المشترك للبلدين الشقيقين. تجاوز البلدان كل المحاولات البائسة للإيقاع بينهما بل تعدّى الحال لما هو أكثر وأعمق، انعكس هذا التقارب على المواقف والقرارات الرسمية التي تصب في مصلحة الأمتين العربية والإسلامية.
..
في العادة يفتقد القادة الشباب للخبرة وللحكمة لكن حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى استطاع التعامل مع الظروف والأزمات والمؤامرات التي حيكت ضد البلدين برويّة ورؤية حكيمة.. لم يكتفِ الشيخ تميم بتجاهل أصوات الفتنة التي سعت لشق الصف الخليجي بل لبّى النداء السعودي منذ الدقائق الأولى في تشكيل التحالف العربي لإعادة الشرعية في اليمن، وقاتل القطريون بجانب إخوتهم السعوديين بشجاعة وبعقيدة يشهد لها كل جنود التحالف، وحين تم تأسيس التحالف الإسلامي كانت قطر -كالعادة- أول المؤيدين والمشاركين في درع الشمال وما تبعها من إجراءات لتعزيز التقارب الإسلامي الإسلامي.
منذ تولي الملك سلمان مقاليد الحكم وهو يسعى لإعادة ترتيب الخليجي، أخيراً.. هذه الزيارة أبهجت الشعبين معاً وباقي شعوب مجلس التعاون الذي نطمح جميعاً أن يتحول لاتحاد خليجي.
التعليقات

بواسطة : Farraj

الثلاثاء، 06 ديسمبر 2016 03:03 م

مقال أكثر من رائع وخطوة موفقة بالتأكيد بالتوفيق ،،

بواسطة : جميل

الثلاثاء، 06 ديسمبر 2016 04:46 م

نسيت كلمة "البيت" بين كلمة "ترتيب" وكلمة "الخليجي"