الأربعاء 13 رجب / 20 مارس 2019
01:57 م بتوقيت الدوحة

على الطاير

العين تغازل الزين

107
العين تغازل الزين
العين تغازل الزين
(العين على آسيا) وسم أطلقته الجماهير العيناوية قبل ذهاب نهائي دوري أبطال آسيا وذلك لدعم الفريق لتحقيق حلم لقب البطولة للمرة الثانية في تاريخ زعيم الإمارات؛ حيث كانت المرة الأولى في عام 2003، وتفاعلت الجماهير الخليجية والعربية مع الوسم عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر؛ حيث أظهروا الدعم والتشجيع للفريق في مهمته الصعبة قبل إياب نهائي دوري أبطال آسيا الذي يستضيفه نادي العين على استاد هزاع بن زايد يوم السبت القادم.
وكانت مباراة الذهاب التي أُقيمت يوم السبت الماضي في كوريا، انتهت لصالح الفريق الكوري الجنوبي (جيونبوك) بهدفين مقابل هدف واحد، وقدم العين مباراة كبيرة عكس المتوقع من المحللين والخبراء؛ حيث توقع الغالبية أن يكون العين صيداً سهلاً للفريق الكوري لكن العين أثبت بأنه فريق صعب ويستحق البطولة عن جدارة، وتنتظر الفريق «البنفسجي» مواجهة صعبة جداً حيث لن يكون الطريق مفروشاً بالورود وذلك رغم دخول اللقاء بأفضلية الأرض والجمهور وتسجيل هدف خارج الأرض لكن الجانب السلبي هو دخول المباراة متأخراً بفارق هدف واحد وهذا سيجعل اللاعبين تحت ضغط كبير وسيجعل مدرب العين زلاتكو في حيرة بين المغامرة بالهجوم أو خطف هدف قاتل، لكن برأيي الأسلوب المتوازن هو أفضل طريقة للفوز بشرط عدم ارتكاب أخطاء دفاعية إضافة إلى استغلال الفرص المتاحة للمهاجمين والأهم من ذلك إيقاف خطورة مهاجم جيونبوك البرازيلي ليوناردو.

مباراة داخل مباراة
سيكون عمر عبدالرحمن «عموري» صانع ألعاب فريق العين في مواجهة خاصة مع البرازيلي «ليوناردو» مهاجم جيونبوك الذي أحرز 10 أهداف في هذه البطولة منها هدفين في ذهاب النهائي يوم السبت الماضي، حيث يعتبر مفتاح الفريق في التأهل إلى النهائي علماً بأنه سجل 9 أهداف في أدوار خروج المغلوب من هذه المنافسة، في المقابل يواصل عموري تألقه مع العين؛ حيث حصل على جائزة أفضل لاعب في المباراة 8 مرات في البطولة كما صنع 7 أهداف أكثر من أي لاعب آخر وكان آخر هدف صنعه في النهائي.
يذكر أن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم رشح عموري ضمن 3 أسماء للفوز بجائزة أفضل لاعب في آسيا وسيتم الكشف عن «الأفضل» بتاريخ 1 ديسمبر القادم في أبوظبي.
أخيراً نتمنى كسر هيمنة فرق شرق آسيا على لقب دوري الأبطال، ونتطلع لاحتفال لاعبي العين بالكأس (الزين) على ملعبهم وبين جماهيرهم.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا

الجيش الاجتماعي!

26 أبريل 2017

فشلنا كالعادة!

29 مارس 2017

%1 فرصة و%99 إيمان!

22 مارس 2017

زحمة كتارا

15 فبراير 2017

يومنا الرياضي

13 فبراير 2017