الأربعاء 17 رمضان / 22 مايو 2019
01:35 م بتوقيت الدوحة

هاتريك

ماذا بعد…!!؟؟

حسن حمود

الأحد، 20 نوفمبر 2016
ماذا بعد…!!؟؟
ماذا بعد…!!؟؟
تلاشت آمال العنابي في بلوغ مونديال روسيا 2018، وذلك بعد تعادله مع الصين، وهذا الفشل ليس وليد هذه المباراة، ولا هذه التصفيات أيضاً، وفشل العنابي الأول تكرار لفشل باقي منتخبات الفئات السنية، فقد سبقه الشباب والأولمبي، ولا ننسى أن مسلسل هذا الفشل هو نتاج لفشل أنديتنا وتخبطاتها، فدورينا ضعيف فنياً وجماهيرياً، والأندية أهملت الفئات السنية ولم تعد تجتهد في صقل المواهب وإبرازها، بل أصبحت تعتمد على الجاهز والمعلب، وهذا كله بسبب وجود الدعم اللا محدود وغياب المحاسبة.
في منتصف التسعينيات حدثت ثورة في الكرة القطرية، فقد رفعت القيادة سقف الميزانيات المخصصة للأندية، وتم جذب نجوم عالميين على أعلى طراز، وتم إدخال الاحتراف للأندية، وبدأ نظام التجنيس لتطعيم المنتخب بما ينقصه من مهارات، وكل هذا كان بغرض تشجيع الشباب على الانخراط أكثر في الرياضة، وأيضاً تحقيق إنجاز يحسب للوطن، ولكن بعد مرور 20 سنة تقريباً، أصبحت الكرة في حالة غيبوبة فنية، فقد أصبحنا نطعم المنتخب باللاعب القطري، الذي أصبح نادراً في جميع الفئات وفي كل الأندية، وأصبح دورينا فاشلا، وأنديتنا باتت مديونة ومتخبطة، وسياسة التجنيس عشوائية لم نستفد منها، وبالتالي أصبح لدينا منتخب فاشل وبامتياز!!
ماذا بعد يا اتحادنا الموقر؟ لقد وصل بِنَا الحال لأن نتساءل:
متى سنعترف بفشلنا؟
وهل هناك نية حقيقية لتعديل المسار؟
وهل ما جنيناه بعد كل هذه السنين يتناسب والمليارات التي صُرفت؟
أتمنى أن يحاسب الجميع على تقصيره، وخصوصاً بعد أن بدأت وزارة الرياضة في محاسبة من تلاعب في أموال الدولة في قضية العقود السرية، أتمنى أن تتم محاسبة كل من تسبب في وصول الكرة القطرية لهذا الحال، وأذكر هنا الجميع بكلمة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، في اجتماع مجلس الشورى الأخير، بأن قطر تستحق الأفضل من أبنائها، وعليه أتمنى من الجميع أن يستشعروا معاني هذه الجملة، وأن يحملوا الأمانة بكل صدق، وأن يعمل الجميع بأمانة وإتقان.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا

#خليفة-جاهز

21 مايو 2017

الصملة يا اتحادنا

07 مايو 2017

العربي ينهار!!

30 أبريل 2017

مكافحة الفساد

23 أبريل 2017