الجمعة 04 رجب / 28 فبراير 2020
09:06 ص بتوقيت الدوحة

كيم جونج يجهز مفاجأة خطيرة لترامب في أول أيام حكمه

وكالات

الخميس، 17 نوفمبر 2016
كيم جونج أون - دونالد ترامب
كيم جونج أون - دونالد ترامب
كشفت تقارير استخباراتية أمريكية عن إعداد كيم جونغ أون زعيم كوريا الشمالية لمفاجأة غير سارة لدونالد ترامب مع أول أيام دخوله للبيت الأبيض.

ونشر موقع"cnbc" سيناريو الصدام المتوقع بين ترامب وكيم، والذي يمكن أن يتسبب في حرب نووية، ما يضع ترامب الرئيس الأمريكي الجديد على المحك في اختبار صعب مع زعيم كوريا الشمالية المتهور، وساعتها يجب عليه أن يختار ما بين تنفيذ وعوده الانتخابية برفع الحماية عن حلفائه في آسيا، مثل كوريا الجنوبية واليابان وتركهم بمفردهم في مواجهة نووي كيم أو التصدي للزعيم الشاب الذي طالما يختار التهديد لحل مشاكله الاقتصادية وابتزاز العالم.. بحسب "العربية".

وتدخل إيران ضمن الملف الساخن الذي ينتظر ترامب مع نووي كوريا الشمالية كطرف ثالث يعقد الأزمة بشكل كبير، خاصة إذا ما أقدم الرئيس المقبل على إلغاء الاتفاق النووي معها، حيث تؤكد التقارير أن التعاون بينها وبين نظام كوريا الشمالية في المجال النووي وصناعة الصواريخ كبير. 

ويبدو أن زعيم كوريا الشمالية - وفقاً لمسؤولين عسكريين وأجهزة المخابرات الأمريكية - قرر إرسال رسالة مبكرة لترامب، حيث أفادت تقارير بأن كوريا الشمالية قد تجري تجربة لإطلاق صاروخ باليستي متوسط المدى عندما يدخل ترامب البيت الأبيض في يناير المقبل، وتعد تلك التجربة الصاروخية بمثابة تحذير، مفاده أن بيونج يانج لن تتخلى عن برامجها النووية والصاروخية.

ويؤكد الخبراء أن كوريا الشمالية ستجري تجارب على صواريخ من نوع موسودان، أو صواريخBM-35، طويلة المدى والتي لديها القدرة على ضرب أهداف على بعد 3500 كيلومتر، وهو ما يكفي لتمكينه من استهداف أراضي الولايات المتحدة عبر المحيط الهادئ.

كما تبقى العلاقة الحميمة بين النظام الإيراني، الذي يخدع أمريكا والدول الغربية، مع نظام كوريا الشمالية منذ أكثر من عقدين أزمة جديدة تنتظر ترامب أيضا بعد التقارب الهش مع طهران في ظل إدارة أوباما الحالية.


م.ب
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.