الإثنين 11 ربيع الثاني / 09 ديسمبر 2019
01:15 ص بتوقيت الدوحة

مذكرة احتجاج دولية ضد الاعتداء الحوثي الآثم على مكة المكرمة

الدوحة - العرب

الإثنين، 31 أكتوبر 2016
مركز أمية للبحوث والدراسات الاستراتيجية
مركز أمية للبحوث والدراسات الاستراتيجية
أصدر مركز أمية للبحوث والدراسات الإستراتيجية مذكرة احتجاج دولية وقعها ثلاثة وثلاثون من أعضاء لجنته الاستشارية ضد الاعتداء الحوثي الآثم بصاروخ باليستي على منطقة مكة المكرمة.

ودان مركز أمية وأعضاؤه الاستشاريون الجريمة النكراء التي ارتكبها المتمردون الحوثيون وأتباع الرئيس المخلوع على عبدالله صالح باستهدافهم قبلة المسلمين.

وقال في بيان: "تقف الأمة الإسلامية مجتمعة ومنددة بأنباء استهداف الحوثين المارقين والرئيس المخلوع على عبدالله صالح وأتباعه بيت الله الحرام بإطلاقهم صاروخا باليستيا تجاه الكعبة المشرفة أول بيت مبارك وضع للناس وقبلة الإسلام والمسلمين الذي قال الله عز وجل فيه "وإذ جعلنا البيت مثابة للناس وأمنا". 

ووصف المركز ما فعله المتمردون الحوثيون وأتباعهم بأنه جريمة حرب كبرى ومن أعظم الجرائم ضد الإنسانية والتي لا يقبل على الإطلاق أن تمر دون وقفة حازمة وحاسمة من قبل الشعوب العربية والإسلامية بل وجميع دول وشعوب ومنظمات العالم.

وطالب أعضاء المجموعة الاستشارية في مركز أمية للدراسات الإستراتيجية بما يلي: 

أولاً: أن تبادر المملكة العربية السعودية ومعها أكبر عدد من الدول الإسلامية الموقعة على قانون المحكمة الجنائية الدولية بإقامة دعوى ضد قيادات حركة أنصار الله الحوثي "الحوثيين" والرئيس المخلوع علي عبدالله صالح والمتحالفين معه وقيادات النظام الإيراني الذي يقف وراءهم واتهامهم بارتكاب جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية.

ثانيا: أن تبادر منظمة التعاون الإسلامي بالدعوة إلى مؤتمر قمة طارئ لمناقشة هذا العدوان الآثم وأن تتخذ الدول الأعضاء قرارا صارما بتجميد عضوية إيران من المنظمة.. بحسب البيان.

ثالثا: أن تبادر منظمة التعاون الإسلامي في أسرع وقت باتخاذ الإجراءات اللازمة لتقديم طلب إلى المحكمة الجنائية الدولية لاتهام المعتدين بارتكاب جريمة ضد الإنسانية.

رابعا: أن تبادر جميع المرجعيات الإسلامية في العالم الإسلامي بوجه الخصوص وفي العالم بوجه عام  بإدانة هذه الجريمة النكراء ومناشدة الدول والشعوب الإسلامية لاتخاذ موقف حازم وموحد تجاهها وتنظيم الفعاليات المستنكرة لها والندوات والمؤتمرات الصحافية المنددة بها. 

"الموقعون"

1 – الدكتور باسم ضويحي رئيس مركز أمية للبحوث والدراسات الإستراتيجية

2 – الدكتور أحمد التويجري أكاديمي ورئيس منظمة العدالة الدولية – السعودية

3 – الأستاذ فيصل فولاذ الأمين العام  لجمعية البحرين لمراقبة حقوق الإنسان

4 – الدكتور عوض بن محمد القرني داعية ومحامي وأستاذ جامعي سابق – السعودية

5 – وليد مساعد الطبطبائي نائب سابق في البرلمان الكويتي

6 – عبدالقادر زهران داعية ومفكر إسلامي

7 – الدكتور عادل علي العبدالله مستشار ومحلل سياسي – البحرين

8 – الدكتور محمد الحسيني استشاري الصحة النفسية – مصر

9 – الدكتور فؤاد البنا رئيس منتدي الفكر الإسلامي بتعز – اليمن

10 – الدكتور محمد البرق باحث في شؤون الهجرة والمهاجرين إيطاليا

11 – المهندس علي أبو السكر نائب أمين عام حزب جبهة العمل الإسلامي / الأردن

12 – الأستاذ عبدالله الطنطاوي رئيس رابطة أدباء الشام

13 – الدكتور محمد كمال مدير مركز دراسات الشرق الأوسط – إسبانيا

14 – الدكتور نبيل العتوم رئيس وحدة الدراسات الإيرانية في مركز أمية – الأردن

 15 - الاستاذ محمد السيد عضو رابطة أدباء الشام وعضو رابطة العلماء السوريين
 
16 - الأستاذ دندل جير عو رابطة أدباء الشام وعضو رابطة العلماء السوريين

 17 - الأستاذ عصام فارس حرستاني باحث وصاحب دار نشر/الأردن

18 - المهندس محمد فاروق طيفور/عضو الهيئة العليا للمفاوضات ـ سورية

 19 - الدكتور مأمون قريز جرار مفكر وكاتب/الأردن

 20 - الأستاذ حسن سويد ناشط سوري ومهندس في التخطيط والإدارة/ ألمانيا

 21 - الدكتور باسم حتاحت عضو مكتب السيدة مورغيرني لشؤون الإعلام للقضية السورية وعضو مكتب الدراسات سيرز/بروكسل

22 - المستشار خالد شبيب مدير المعهد العالي للقضاء/سورية.

23 -  الدكتور فراس الزوبعي/ أكاديميوكاتب سياسي/ المدير التنفيذي لمؤسسة أبعاد البحثية

24 - الدكتور إبراهيم الديب/ رئيس مركز هويتي لدراسات القيم والهوية – كوالامبور

 25 - الأستاذ ناصر بن جبر الكعبي/حركة النضال العربي لتحرير الأحواز

 26 -  الدكتور حمزة حسين النعيمي/عضو رابطة العلماء السوريين 27عمار حمو/ مدير تحرير موقع أمية برس

 28 - الدكتور غازي الثوبة/ رئيس هيئة الشورى في رابطة العلماء السوريين

29- الدكتور فادي شامية/باحث وإعلامي لبناني

 30 - نزار الحراكي/عضو الائتلاف الوطني السوري

 31 - الدكتور إسماعيل خلف الله محام وباحث في القانون الدولي -باريس

 32- المهندس منير رشيد /حزب جبهة العمل الأردن

 33 - الأستاذ فرج شلهوب/ مدير صحيفة السبيل الأردنية

م.ب
التعليقات

بواسطة : أحمد المقداد

الإثنين، 31 أكتوبر 2016 05:49 م

ادين بكل عبارات الادانة والشجب والتنديد هذا الموقف الغاشم بالعدوان الصارخ على المقدسات في مكة علما ان هذا الاعتداء سوف يعرض الامن والسلم الاهليين للزعزعة في العالم كله

بواسطة : عبدالرحمن ابن عقيل

الإثنين، 31 أكتوبر 2016 06:12 م

خطوة مباركة وينبغي توسيع الدائرة ووضع موقع متخصص لجمع اكبر عدد ممكن من علماء ومفكري المسلمين وناشطيهم وبلاغات متعددة. وذلك حتى يؤتي هذا العمل ثماره

بواسطة : عبدالرحمن ابن عقيل

الإثنين، 31 أكتوبر 2016 06:48 م

خطوة رائعة ويجب تعميمها من خلال وضع موقع لها على النت يجمع التواقيع من العلماء والمفكرين وصناع القرار لكي يتبين حجم المطالبين بمحاكمته

بواسطة : المستشار فراج العقلا

الإثنين، 31 أكتوبر 2016 06:55 م

انني استنكر وأشجب بشده اَي تحاوز على ارض الله المحرمه مكة المكرمه بكامل حدودها ففيها قبلة المسلمين الكعبة المشرفه وأرضها ارض محرمة منذ ان خلق الله السموات والأرض وحتى يرثها الله لم تحل لأحد الا ساعة من نهار لرسول الله عند فتحها لا ينفر طيرها ولا يعضد شجرها ولا يختلى خلاها فهي ارض حرام بحرمة الله لها. الى يوم القيامه

بواسطة : سعد الذويبي

الإثنين، 31 أكتوبر 2016 08:42 م

اللهم اجعل هذا البلد آمن من كل شر

بواسطة : سعد الذويبي

الإثنين، 31 أكتوبر 2016 08:44 م

اللهم رد كيدهم في نحورهم

بواسطة : غيور

الإثنين، 31 أكتوبر 2016 09:01 م

هل من منادي للعالم الاسلامي سنة عامة .. وشيعة معتدلة لم يغرر بهم ! والله المستعان ؛

بواسطة : خالد عبدالرحمن

الإثنين، 31 أكتوبر 2016 10:35 م

مادة إضافية تجنيد الشباب الإسلامي لتطهير اليمن من المجرمين فهم هددوا قبل موسم الحج بالتفجير والتعكير والآن نفذوا تهديدهم وهم بذلك يريدون بث الرعب في نفوس المسلمين القاصدين البيت الحرام

بواسطة : أحمد آل داشل نجران

الثلاثاء، 01 نوفمبر 2016 01:31 م

الحوثيين صناعة مجوسية معادية للإسلام والمسلمين ومدعومه من اليهود والنصارى المعتدين والمعتدية على قبلة المسلمين للعالم كافة حسبنا الله ونعم الوكيل على كل معتدي

بواسطة : الرحال وائل الدغفق

الأربعاء، 02 نوفمبر 2016 07:54 م

بارك الله في جمعكم وفي رفع استنكاركم لأعلى الأصعدة ولعل الله ييسر خادم الحرمين الشريفين والقيادة السعودية لحمل هذه الأمانة لتكون هي القائدة لمثل هذا الرفض كونها حامية حمى الحرمين وعليها يقع الجرم الحوثي الآثم، ونسأل الله أن يحفظ محرماتنا ومقدساتنا وبلادنا وبلاد المسلمين من شر القرامطة الجدد.

بواسطة : المستشار صالح بن محسن المنصوري اليافعي

الخميس، 03 نوفمبر 2016 03:35 ص

أننا نعلن تضامننا المطلق مع المملكة العربية السعودية ضد الهجمة البربرية الهمجية للحوثيين على مكة المكرمة وندين باشد العبارات ماقامت به المليشيات الانقلابية من اعتداء صارخ على بلاد الحرمين الشريفين واذا نعلن عن موقفنا هاذا وتضامننا مع لمملكة انماهوا واجبنا الاسلامي تجاة المملكة الشقيقة وحق الجار ودفاعآ عن مقدساتنا الاسلامية ضد كل من تسول له نفسه كانآ من كان .......