الجمعة 16 ذو القعدة / 19 يوليه 2019
02:38 ص بتوقيت الدوحة

تنطلق 23 مارس

25 فريقاً عالمياً ببطولة مناظرات المدارس

الدوحة - <span class=redo> العرب</span>

الثلاثاء، 18 مارس 2014
25 فريقاً عالمياً ببطولة مناظرات المدارس
25 فريقاً عالمياً ببطولة مناظرات المدارس


يواصل مركز مناظرات قطر استعداداته الخاصة بالبطولة الدولية الثانية لمناظرات المدارس باللغة العربية التي ستقام خلال الفترة من 23 – 26 مارس بمشاركة 25 فريقاً يمثلون 21 دولة عربية و4 دول أجنبية.
تأتي البطولة الدولية التي تقام تحت رعاية الشيخة هند بنت حمد آل ثاني - نائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع - ضمن الجهود التي يبذلها المركز من أجل دعم ونشر فن المناظرة والحوار باللغة العربية وبناء أسس وقواعد راسخة لهذا العلم في العالم العربي.
من جانبه قال جمال الباكر، مدير الفعاليات بالمركز: الاستعدادات للبطولة بدأت منذ فترة طويلة، حيث حرص مركز مناظرات قطر على التواصل مع الدول العربية كافة من أجل إتاحة الفرصة أمامهم للمشاركة فيها وتم التواصل مع الجميع قبل البطولة وبفترة طويلة وذلك للتحضير والتدرب الجيد كي يتسنى لم المشاركة بقوة.
وأشار إلى أن البطولات تساهم في نقل تجربة «مركز مناظرات قطر» لنشر ثقافة المناظرات باللغة العربية إلى الدول الأخرى وقال: «يسعى المركز إلى الارتقاء بفن التناظر واستخدامه كأداة تعليمية مهمة وتعزيزها لتشجيع الطلبة على ممارسة التفكير الناقد، والبحث والدراسة، وصقل شخصياتهم القيادية ومهاراتهم اللغوية».
وأوضح أنه يوجد تنسيق كامل في جميع الأمور اللوجستية التي تكفل انسيابية ومثالية التنظيم لضمان إقامة بطولة مميزة على أعلى المستويات عبر وضع وتقديم تصور كامل لما سيكون عليه برنامج البطولة وإدارة كافة الأعمال من بلورة الفكرة إلى نهاية المناسبة مثل آلية التواصل مع المدارس والتنسيق معهم في إصدار تأشيرات الدخول إلى دولة قطر وعمل الحجوزات اللازمة لتذاكر السفر والسكن والإعاشة وتوفير المواصلات من وإلى المطار، ومن وإلى موقع المنافسات بالإضافة إلى تصور كامل لما سيكون عليه حفلا الافتتاح والختام وتوزيع الجوائز واعتماد جميع التصاميم المتعلقة بهما مع توفير المعدات اللازمة مثل الأجهزة السمعية والبصرية واللوحات الخلفية وشاشات العرض وطاقم التشغيل لإتمام الحدث على مستوى احترافي والأخذ بعين الاعتبار جميع عوامل الأمن والسلامة بالتنسيق مع الجهات المعنية للأمور الطارئة.
وبين أن البطولة سوف يصاحبها معرض التراث التعليمي للنهوض بالمشهد الثقافي والتراثي لدولة قطر وتوثيق تراث الأجداد، حيث سيتضمن الحرف والأكلات الشعبية، إضافة إلى مكتبة تشتمل على كل ما يتعلق بالتاريخ والتراث من أفلام تسجيلية وبعض المنشورات والإصدارات والكتيبات عن الحرف الشعبية وعن قطر الماضي والحاضر وكل ما من شأنه أن يعطي المشاركين فكرة بسيطة عن حياة أهل قطر الاجتماعية والثقافية، كما يصاحب البطولة أيضاً زيارة ترفيهية إلى مربط الشقب للتعرف على الأكاديمية وفريق قوة التحمل ومشاركاته في المنافسات العالمية وإنجازاته، إضافة إلى زيارة متحف الفن الإسلامي للتعرف على أهم متحف للفن الإسلامي في العالم والذي يتميز بالإبداع في التصميم وجمال المظهر وبالتحف والآثار ذات القيمة الحسية وذات القيمة المعنوية.
من جانبه قال علي سلطان المفتاح - مدير الاتصالات: إن البطولة تؤكد نجاح ما تم تأسيسه في النموذج الأول لها الذي نظمه المركز من آليات لرفع مستوى التناظر والحوار وتشجيع حرية الرأي والنقاش المفتوح في الوطن العربي والعالم بشكل عام.
وأكد المفتاح أن المركز سيقوم بتنظيم مسابقة خاصة وسائل التواصل الاجتماعي برعاية «أي سبوت»، تستهدف متابعي المركز على وسائل التواصل الاجتماعي، وستقام بنظام الدوري، حيث سيتم اختيار الفائزين على حسب عدد النقاط الحاصلين عليها، حيث تبدأ المسابقة يوم 16 مارس الجاري وتستمر حتى 26 مارس، ويشترط للمشاركة في المسابقة أن يكون الشخص من متابعي المركز على تويتر وسيتم الإعلان عن أسماء الفائزين في الحفل الختامي للبطولة، كما سيمنح الفائزون جوائز قيمة مقدمة من المركز ومن أي سبوت.
بدوره، قال حسن سليمان - مدير الحسابات بالمركز-: إنه تم الانتهاء من كافة التحضيرات اللوجستية الخاصة باستقبال الوفود المشاركة في البطولة، حيث تم استخراج التأشيرات وحجز تذاكر السفر وتم إرسالها للمشاركين.
وأوضح أن قسم الحسابات أتم إجراءات التعاقد مع كافة الجهات من موردين ورعاة رسميين وكذلك العقود الخاصة بالبطولة، حيث تم حجز فندق جراند حياة الدوحة لإقامة الضيوف فيه، وكذلك تم الانتهاء من حجز مركز قطر الوطني للمؤتمرات لاستضافة فعاليات البطولة.
ولفت إلى أنه تم الانتهاء من كافة الترتيبات الخاصة بالأنشطة الثقافية التي تقام على هامش البطولة إضافة إلى الجولات السياحية لمشاهدة الأماكن التراثية في قطر مثل سوق واقف ومتحف الفن الإسلامي وكتارا.
ومن جانبها كشفت فايزة عبدالرزاق - رئيس قسم البرنامج العربي - عن الموضوعات التي سيتناظر حولها الطلبة خلال مجريات البطولة وقالت: إن الموضوعات هي: «سيجعل هذا المجلس القرار الطبي الأخير بالنيابة عن الأطفال للأطباء بدلاً عن أولياء الأمور، وسيمنع هذا المجلس المصادقة على عقود العمل غير المنصفة لفئة العمال، ويؤمن هذا المجلس أن عزوف المرأة العربية عن بعض الوظائف يقلل من الكفاءات الوطنية، وسيسمح هذا المجلس بمراقبة جميع وسائل الاتصالات ومواقع التواصل الاجتماعي، ويؤمن هذا المجلس أن اختيار المسار الدراسي منذ المرحلة الإعدادية أجدى علمياً، وسيعاقب هذا المجلس القنوات الإخبارية عند التلاعب بالأخبار، ويؤمن هذا المجلس أن تدهور اللغة العربية سببه اللهجات العامية المختلفة، وسيتوجه هذا المجلس نحو التعليم المختلط في المدارس».
وأكدت أن الموضوعات تتميز بالتنوع والشمولية لتغطي مجالات متعددة وتعالج قضايا معاصرة ذات اهتمام مشترك بين جميع المشاركين، كما سيتم طرح موضوعات تتعلق بالمجتمعات العربية وبالتالي سيتم توزيعها على جولات البطولة.
وبخصوص محكمي البطولة أوضحت أن المحكمين تم اختيارهم بالفعل وتم صقل مهاراتهم وخبراتهم من خلال العديد من الورش الخاصة بتحكيم المناظرات على كافة المستويات وجميعهم شارك من قبل في تحكيم بطولات محلية ودولية.
ويسعى المركز من خلال تنظيم البطولة إلى توثيق وتعميق الروابط والصلات في مجالي الشؤون التعليمية والثقافية بين مدارس الدول المشاركة، وإتاحة الفرص لتوطيد أواصر الصداقة وتوثيق روابط الإخوة والعمل على التقارب بين الشباب العربي، وترسيخ ثقافة الحوار الهادئ البناء الذي ينتج المعرفة ويفسح المجال للاختلاف والتنوع الثري.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.