الأربعاء 13 رجب / 20 مارس 2019
01:43 ص بتوقيت الدوحة
alarb

د. عبد الرحمن الحرمي

@aalharami

أزمة تناقضات!

إن الذي يرى واقع الناس في يومهم بين ما يريدونه وبين ما يقومون به، يتوقف مستغرباً وتُرسم في داخله علامة استفهام كبيرة، وهنا أتمنى ألا تمرّ هذه العلامة مرور الكرام، وأن يبدأ بطرح هذه الأسئلة الواقعية على نفسه: ماذا أريد من نفسي وماذا أريد لنفسي؟ ما الذي أريده من أبنائي وما الذي أريده لهم؟ ماذا أريد من
26 فبراير 2019 01:43 ص
اقرأ التفاصيل

هل تحب طفلك؟

سؤال لا أشك في الإجماع عليه في أننا نحب أطفالنا، ولكني أطرحه ليس من باب الفلسفة واستعراض المعرفة، بل أطرحه لنعطي الطرف الآخر احتياجه هو، وليس ما أريده أنا، أو ما أنويه في قلبي، فكم من قاصد للخير لا يبلغه، وكم من تصرف سيء يحمل خلفه نية طيبة، في كثير من الأحيان لا نسأل المربي عن نيته، وإنما نسأله عن ا
19 فبراير 2019 02:15 ص
اقرأ التفاصيل

ما زال صغيراً

لعلي لا أقولها لكني أعيشها، إننا نرتكب بعض الأخطاء التي نراها صغيرة، والسبب أننا لا نرى تبعات هذه الأخطاء في واقعنا القريب الذي نعيشه مع أطفالنا، من هذه الأخطاء التأخّر في التوجيه والحزم في بعض القرارات المهمة، كالصلاة مثلاً، وطاعة الوالدين، والإحسان إلى الجار، وما شابه ذلك من أمور أساسية. للأسف
06 فبراير 2019 12:56 ص
اقرأ التفاصيل

دع القافلة تسير

عبارة نسمعها، وشعار يتبناه البعض منا، وفيه إشارة سلبية واضحة، وهي أن لا تتدخل ودع الأمور تسير هكذا كما هي، وأيضاً في هذه العبارة إشارة إلى أنك لا تستطيع التغيير حتى وإن حاولت، لذلك من الأفضل أن تترك الأمور وهي ستسير، وأنا أتفق تماماً مع آخر جزئية من هذه العبارة، وهي أن الأمور ستسير، نعم ستسير ولن تت
31 يناير 2019 03:42 ص
اقرأ التفاصيل

العلم أم العمل؟

مهلاً أيها القارئ العزيز، لا تستعجل في الإجابة على سؤالي البسيط، لعلمي أن الإجابة سهلة ومعروفة، وهي العلم والعمل، هذا صحيح ولكني أختلف مع السادة أولياء الأمور في الشطر الثاني من السؤال وهو العمل، إننا اليوم أصبحنا نمتلك ثروة هائلة في الجانب النظري في علم السلوك والآراء والإرشادات التي لا تكاد تتوقف
22 يناير 2019 03:13 ص
اقرأ التفاصيل

معاول الهدم

من المؤكد أن الجميع على يقين ويتفق معي في أن بناء دار للسكن يحتاج إلى أشهر أو إلى سنوات لكي تتم إقامته ويصبح ملائماً للسكن، بعد أن يتم تأثيثه بما يتلاءم مع حجمه ومتطلبات مرافقه وساكنيه، وبما يتلاءم مع أذواقهم واختياراتهم وحاجاتهم، وإن طرحنا سؤالاً: «كم يحتاج مثل هذا البناء ليتم هدمه ويصبح أثراً بعد
15 يناير 2019 02:04 ص
اقرأ التفاصيل

هل تعلم أنك مُقَلّد؟!

رسالة أوجهها إلى الأب المربي، وأبدأها بسؤال: هل تعلم أن ابنك يقلدك؟ ثم هل يعلم هو أنه يقلدك أنت؟ أم كلاكما يسير مع الركب ولا يدري مع من يسير؟ وهل هو قائد أم مقلد لغيره؟ في الحقيقة المشاكل لا تنمو ولا تكبر إلا في مثل هذه البيئات التي تساعد على نمو المشاكل، فهي كالنبات إذا وجد جواً ملائماً وتربة صالحة
08 يناير 2019 02:45 ص
اقرأ التفاصيل

لا أدري!

عندما نسمع كلمة لا أدري في نهاية أي حوار أو بعد طرح أي سؤال فإننا في الغالب نظن بأن الرجل أصاب! وأنه ألقى ما عليه من تبعات، والسبب في ذلك أنه قال: لا أدري، وهذا في عمومه صحيح، ولكن بالنسبة لكِ أنتِ أيتها الأم ولكَ أنت أيها الأب عندما تجيبان بهذه الإجابة في بعض الأحيان فقد يُعاب عليكما جهلكما بأنكما
01 يناير 2019 01:43 ص
اقرأ التفاصيل