الأحد 20 صفر / 20 أكتوبر 2019
03:39 م بتوقيت الدوحة
alarb

لطيفة المناعي

books_island1

هل الغزالة صديقة السلحفاة؟

كبرنا، لكن لم ننسَ «السلسلة الخضراء»، قرأنا كثيراً لكن ما زلنا نتذكر حكايات ليدي بيرد، ما زال الحنين يسكننا لتلك الحكايات، نتذكر كل تفاصيلها، والتفاصيل المحيطة بقراءتنا لها، فنعاود قراءتها، لكي تعيد لنا المتعة التي تذوقناها في أول مرة، فهل يوجد في يومنا هذا كتب وحكايات تجاري تلك؟ هناك، ولكن المكتبة
15 أكتوبر 2019 12:37 ص
اقرأ التفاصيل

الأبواب

عندما تصل إلى آخر فقرة وآخر سطر في أي كتاب، تخرج بإحساس أو أحاسيس، تتجمع وتتشكل، ثم ترسم لك باباً. لا تتجاهل ذلك الباب؛ فهو باب يقودك إلى عالم أنت بطله وسيده، تكتشف فيه أمراً جديداً. لنفتح تلك الأبواب: باب الإحساس: الشعور، والإحساس بالكلمة؛ فهي ليست مفردة ولها معنى في القاموس؛ بل وجودها في الكتاب
08 أكتوبر 2019 02:59 ص
اقرأ التفاصيل

القاجاريات

في عام 2015، أقام متحف الفن الإسلامي معرضاً حمل عنوان «المرأة في إيران في القرن التاسع عشر.. القاجاريات»، وهي الأسرة التي حكمت إيران في تلك الفترة. أثار المعرض تساؤلات ولفت انتباهي، فمعلوماتنا عن تلك الأسرة شحيحة جداً، حتى وجدت ذكريات يوميات تاج السلطنة ابنة ناصر الدين شاه القاجاري، إصدار منشورات ال
01 أكتوبر 2019 03:26 ص
اقرأ التفاصيل

خمسة تقابلهم في الجنة

خمسة أعوام مضت على قراءتي رواية «قواعد العشق الأربعين»، رواية لا تتركك بعد أن تنهيها، تعيش معك، تتأمل أكثر، وتفكر أكثر، والآن عاودني الإحساس نفسه، وأنا أقرأ رواية «خمسة تقابلهم في الجنة»، للروائي الأميركي ميتش ألبوم. باختصار شديد، تتحدث الرواية عن إيدي، الذي يقضي حياته في إصلاح ألعاب الحديقة، وفي
24 سبتمبر 2019 12:42 ص
اقرأ التفاصيل

هنوف و«سمرقند»

تحلم هنوف بالكثير، وكل أحلامها أتمنى أن تتحول إلى واقع؛ فواقعنا الثقافي يحتاج إليها وبشدة؛ فهي تحلم بعناوين جديدة تملأ أرفف المكتبات، تحلم بمكتبة، موقع إلكتروني، دار نشر، أن تأخذ بيد المواهب المحلية، تترجم الأعمال الأجنبية. لمَ لا يا الهنوف البوعينين؟ فما أجمل أحلامك! كل واقع كان في يوم حلماً، وحساب
17 سبتمبر 2019 12:23 ص
اقرأ التفاصيل

رسائل ورحلات

عودة ثانية لموضوع التوثيق وأهميته، وهنا أسلط الضوء على نموذج يحتذى به، ألا وهو مركز البحوث والدراسات الكويتية، فقد بحثت كثيراً عن كتب توثّق لرحلات قام بها رحالة غربيون للدولة، في بداية القرن 19، أو القرن العشرين، لكني لم أجد أي كتاب في هذا المجال، وأعتقد أن وجود مركز متخصص في مثل تلك الدراسات التاري
10 سبتمبر 2019 02:18 ص
اقرأ التفاصيل

مَعَك

إن الطفل لا يدرك إلا ما يراه، وينكر كل ما يغيب عنه، أو قد يكون في معتقده أنه لا وجود له، كذلك بعض البالغين، ما يؤمن به ويعتقده هو فقط الحقيقة الثابتة، وهو الحق الذي لا يأتيه الباطل، لكن للطفل ألف عذر، فما عذرنا -نحن البالغين- في تصلّبنا؟ عدم مرونتنا؟ وعدم تقبّلنا الاختلاف؟ لماذا تصلّب البعض وعنفهم ت
27 أغسطس 2019 12:06 ص
اقرأ التفاصيل

بين الدعوة وأيام العمر

لم يجمع بينهما مكان؛ فالأول في القاهرة والثاني في الكويت.. ولا زمان؛ فالأول عاش خلال القرن العشرين وانتقل إلى جوار ربه في النصف الأول من ذلك القرن، بينما الثاني لم تطأ قدماه أرض مصر إلا بعد اغتيال الأول بسنوات. ولكن اشترك الاثنان هنا في أمر واحد، هو كتابة مذكراتهم. فالأول هو حسن البنا مؤسس حركة الإخ
20 أغسطس 2019 12:05 ص
اقرأ التفاصيل