الأحد 21 رمضان / 26 مايو 2019
12:17 م بتوقيت الدوحة
alarb

محمد حسن المريخي

.

فرَجُلٌ وامرأتان

شهادة المرأة نصف شهادة الرجل، هكذا جاء الأمر من الله كما في قوله الله تعالى: {وَاسْتَشْهِدُوا شَهِيدَيْنِ مِنْ رِجَالِكُمْ فَإِنْ لَمْ يَكُونَا رَجُلَيْنِ فَرَجُلٌ وَامْرَأَتَانِ مِمَّنْ تَرْضَوْنَ مِنَ الشُّهَدَاءِ أَنْ تَضِلَّ إِحْدَاهُمَا فَتُذَكِّرَ إِحْدَاهُمَا الْأُخْرَى}. ويقول رسول الله: ألي
24 يونيو 2017 12:02 ص
اقرأ التفاصيل

حقيقة الصلاة (2)

إن ما يقوله البعض عما يسمونه «صلاة»، وهي التمتمات والترانيم والطقوس، كما هي عند اليهود والنصارى، فقد أجابه الله تعالى عن أعمالهم كلها فقال: «إِنَّ هَؤُلاءِ مُتَبَّرٌ مَا هُمْ فِيهِ وَبَاطِلٌ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ». فلا صلاة للنصارى ولا لليهود. إنما هي كما قال الله جلّ وعلا: «وَقَدِمْنَا إِلَى مَا
23 يونيو 2017 12:09 ص
اقرأ التفاصيل

حقيقة الصلاة (1)

صلاتهم مُكاءٌ وتصدية يتحدث البعض عن أثر الصلاة على المرء ويذهب إلى أنها تهذبه وتشرح صدره وتبعث فيه الطمأنينة. والملاحظ أنه تذكر الصلاة بصفة عامة غير محددة أو محصورة في دين الإسلام أو الشريعة الإسلامية. وأقول للأمانة والبراءة بين يدي الله جل جلاله: إن هذا الخلط مرفوض وغير صحيح، وليس له مثقال ذرة
22 يونيو 2017 01:05 ص
اقرأ التفاصيل

التطرف والمتطرف (2)

إن المتطرف حقيقة هو الذي يمنّ الله تعالى عليه بالاستقامة في الدين والمنهج، ويكون على الجادة، ثم يتحول عن هذا الخير متابعاً للسبل والطرق والخرافة والجهل، ويحتضن البدعة، ويشرح للخرافة صدراً، ولا يستقر على منهج، هو المشِّرق المغرِّب الإمعة الذي لا رأي له. الذي ارتضى لنفسه أن يكون مرة من أهل اليمين، ومر
21 يونيو 2017 12:06 ص
اقرأ التفاصيل

التطرف والمتطرف (1)

يستخدم بعض الناس لفظ التطرف والمتطرف ولا يعرف معناه ولم يقف على حقيقته، فليقي به جزافاً غير مبال ورسول الله يقول: وإن العبد ليتكلم بالكلمة من سخط الله لا يلقي لها بالاً يهوي بها في النار سبعين خريفاً. متفق عليه. قال صاحب اللسان: رجل مُتَطَرِّفٌ: أي لا يثبت علـى أَمْرٍ. هذه اللفظة «التطرف» لفظة تطل
20 يونيو 2017 12:01 ص
اقرأ التفاصيل

الإسلام المعتدل (2)

الإسلام الحق هو إسلام الصحابة ومن تبعهم بإحسان أولئك الذين رضي الله عنهم ورضوا عنه، وأوصانا الله ورسوله باتباع سبيلهم، وحذر من مخالفة هديهم، كما قال (وَمَنْ يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنّ
19 يونيو 2017 12:02 ص
اقرأ التفاصيل

الإسلام المعتدل (1)

لقد أرسل الله -جل وعلا- رسوله محمداً –صلى الله عليه وسلم- بالهدى ودين الحق، ديناً قيماً، ومنهجاً مستقيماً واحداً، لا يختلف عليه اثنان، فاعتنقه الصحابة والتابعون وخيرُ القرون واغتبقوه، ودانوا لله به، حاربوا أعداءه، ودافعوا عن حياضه، وحرسوا حدوده وثغوره، حتى سلموا الأمانة إلى من جاء بعدهم، ورحلوا إلى
18 يونيو 2017 12:02 ص
اقرأ التفاصيل

المنهج الإسلامي الأغر

منهج الإسلام هو دين الله تعالى الذي جاء به محمد رسول الله، هو منهج الصحابة الكرام الذين فازوا بجنات النعيم، والتابعين لهم بإحسان، والسلف الصالح رضى الله عنهم أجمين، ذلكم المنهج الكريم الذي يُعلي صاحبه ويرفع متابعه بإذن الله في الحياة الدنيا وفي الآخرة عنده سبحانه وعند عباده. لقد بين الله تعالى أن ا
17 يونيو 2017 12:09 ص
اقرأ التفاصيل